Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • الجلسة الشهرية للأسئلة الشفوية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب يوم 25 يوليوز 2017

  • العثماني يكشف خطة الحكومة في مجال العقار

  • إسرائيل تقرر إزالة أجهزة الكشف عن المعادن على أبواب الأقصى

  • مجلس النواب يصادق على مشروع قانون نقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل

  • الحكومة تقر مباريات خاصة بتوظيف المعاقين

  • الأبطال المغاربة يواصلون تألقهم بحصد الميداليات في الألعاب الفرنكوفونية 2017

  • تفاعل الجزائر مع تنظيم المغرب لـ “كان2019

  • الراقصة نور تقتحم مجال الغناء بأغنية "طاكسي"

  • "الكراب" يوزع الماء والبسمة .. لكن المهنة مهددة بالزوال

  • تتبع تفعيل اتفاقات التعاون الثنائية محور جلسة عمل بدكار

  • فتح أبواب الترشيحات لجائزة الحسن الثاني العالمية للماء

  • انتخاب فوزي لقجع لولاية جديدة في رئاسةالجامعةالملكية لكرة القدم

  • طبيب خاص يفسر حالة اللاعب عبد الحق نوري والجماهير تواصل المساندة و الدعوات معه

  • وفاة جندي مغربي من القبعات الزرق في افريقيا الوسطى

  • لوحات فنية عملاقة تزين شوارع و أحياء الدار البيضاء

  • الخارجية الأمريكية تعترف بقوة المغرب وتصفه بالمعلم

  • كلمة العثماني بجهة بني ملال خنيفرة

  • الفنانة جنات تدخل القفص الذهبي

  • لحظة اعتداء محتجي الحسيمة على طاقم دوزيم

  • تقرير واشنطن حول الإرهاب .. تصريح القائمة بأعمال السفارة الأمريكية في المغرب


مصادر قضائية: مهاجم مطار أورلي.. كان تحت تأثير الكحول والمخدرات
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: وكالات
20 مارس 2017 - 13:59

قالت مصادر قضائية فرنسية إن تشريح جثة زياد بلقاسم منفذ الهجوم على مطار أورلي في باريس  أظهر أنه كان تحت تأثير المخدرات والكحول.
وأوضحت المصادر أن التحاليل للفرنسي بلقاسم الذي قتل بعد مهاجمة جندية بقوات مكافحة الإرهاب في المطار أظهرت أن مستويات الكحول في الدم بلغت 0.93 غرام لكل لتر في دمه مع وجود آثار للمخدرات.
وقال والد بلقاسم الذي أوقفته الشرطة الفرنسية مع أحد أبنائه بعد الهجوم ثم أفرجت عنهما لاحقا إن زياد كان متعاطيا للكحول والمخدرات وخاصة في اليوم الذي نفذ فيه الهجوم.
وكانت الشرطة الفرنسية قالت إنها عثرت على مخدرات في منزل زياد بعد مداهمته وتفتيشه.
وكان المدعي العام بفرنسا فرانسوا مولان قال إن بلقاسم حاول الاستيلاء على سلاح جندية تابعة لعملية "سونتينال" العسكرية لمكافحة الإرهاب كانت في دورية مع زملائها بالمطار المذكور.
ولفت مولان إلى أن الجندية تشبثت بسلاحها لمدة دقيقتين "وحين رفض ترك السلاح من منطلق رغبته في المضي حتى النهاية في هذه العملية التدميرية" أطلق عليه العسكريون الآخرون النار وأردوه قتيلا.
وشرع الادعاء الفرنسي بعمليات تحقيق في الهجوم الذي قال إنه على صلة بتنظيم إرهابي وكان نتيجة "مسار عنيف ومدمر" بدأ في الضاحية الشمالية لباريس صباح السبت.
وكان زياد بلقاسم أطلق النار على شرطي فرنسي صباح السبت عند حاجز للمرور بعد قيادته سيارته بسرعة كبيرة دون إشعال مصابيحها وأصيب الشرطي بجروح طفيفة في الرأس.
وقام بلقاسم عقب إطلاقه النار على الشرطي بسرقة سيارة من الضاحية الجنوبية لباريس وتوجه بها إلى المطار مصطحبا علبة مليئة بالمحروقات وفي أثناء توجهه اتصل بوالده وطلب منه "المسامحة" لأنه "أقدم على عمل أحمق" بحسب والده.




مواضيع ذات صلة