Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
أسماء لمنور تزور سعد لمجرد في باريس وهذا ما قالت عنههذا ما قررته ابتدائية ورزازات في قضية مدير المدرسة المتهم بالتحرش بوالدة تلميذةطنجوية تختار الفضيحة وتبلغ الأمن على أن يبتزها جنسيا قريب من عائلتهامجلس حقوق الإنسان يشيد بانفتاح المغرب وشفافيتهالاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب يمنح الشاعر المغربي عبد الرفيع الجواهري “جائزة الحريات”إشادة بالدور القيادي للملك محمد السادس في تعزيز التعاون جنوب/جنوبدراسة: نصف ساعة من التمارين اليومية تقي من الوفاة المبكرةما هي غايتي كبهائي مغربي؟الخليفة العام للتيجانيين بالسنغال عبد العزيز سي الأمين في ذمة اللهالدرك يضع حدا لحركة تبشيرية بالريف المغربيرويترز: البحث عن "اسمين" على الإنترنت يعرضك للخطرمطالب بالتحقيق في اختيار فيلم غزية لتمثيل المغرب في مسابقات الأوسكار الأمم المتحدة: تعزيز العلاقات الثنائية في صلب مباحثات بوريطة مع وزيرة خارجية غواتيمالاباريس.. تكريم الفنانة المصورة المغربية ليلى العلوي ضحية الإرهاب

فيديوهات
  • إعادة انتخاب المغرب بنيويورك رئيسا للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

  • ناصر بوريطة يؤكد على أهمية تطوير العمل الافريقي

  • كاميرا خفية ترصد تعرض نساء مغربيات للتحرش

  • ابن كيران: بلا معقول هاد اللحي ما عندهم باش ينفعونا..وحتى الحجاب زيدوه عليهم!

  • ندوة تحضيرية لمعرض الطاقات المتجددة

  • اعتراف دولي بريادة الملك في النهوض بقيم التسامح

  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو

  • حصاد يصدم الجميع ويصدم هذه الجمعيات..

  • لحظة سقوط عريس من فوق العمارية و هو يحاول تقبيل عروسه

  • تأجيل موعد الإنتخابات البلدية في تونس

  • وزير التربية الوطنية يستعرض مستجدات الدخول المدرسي

  • انهيار منزل بالبيضاء ووفاة صاحبه

  • شجار كفاني ونايمار من اجل تسديد ضربة جزاء

  • حصاد يعترف: قضية المحفظات كانت غلطة!

  • موريتانيا ماضية في تنفيذ أجندة الجنرالات الرامية إلى إشعال فتيل التوتر في المنطقة

  • هدف عالمي لديبالا في مرمى ساسولو

  • إعصار ايرما يهدد المغرب تونس موريطانيا و الجزائر

  • ناشر صور "صفعة طنجة"يعتذر للأستاذة المعفاة

  • لحظة وصولة بعثة الوداد الرياضي الى برتوريا بجنوب افريقيا

  • افتتاح الأبواب المفتوحة للأمن الوطني


العلام: العثماني يوظف"البام" و "الاستقلال" للضغط على "الاتحاد الاشتراكي"
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: متابعة
20 مارس 2017 - 13:05

في قرار مفاجئ، أعلن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المكلف بتشكيل الحكومة، عن فتح باب المشاورات الحكومية أمام جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان، معلنا عن رفع "فيتو" حزب "البجيدي"، عن حزب "البام" في المفاوضات لتشكيل الأغلبية الحكومية.

وفي تعليق على هذا القرار، قال المحلل السياسي عبد الرحيم العلام، ان قرار العثماني يدخل في سياق إستراتيجية جديدة في منهجية الحزب التفاوضية، من خلال تجاوز الخط "الأحمر" (حزب "البام)، مشيرا أن هذه الإستراتيجية ستطبعها شخصية العثماني المرنة الذي ليس له عداوات مع زعماء الأحزاب السياسية، "العثماني حين إبعاده من الخارجية في عام 2013 ذهب إلى عيادته وبقي على الهامش"، يؤكد العلام.

وأضاف العلام ، ان فتح الباب أمام "البام"، يعتبر خطوة ذكية، لإعادة حزب "الاستقلال" للمشاروات الحكومية، والذي سبق إبعاده بعد تصريحات أمينه العام حول موريتانيا.

وتابع المحلل السياسي:" عودة "الاستقلال" للمشاورات عن طريق "البام"، ستعيد حزب الاستقلال كورقة تفاوضية من أجل الضغط لإبعاد حزب "الاتحاد الاشتراكي" من التشكيلة الحكومية المقبلة".




مواضيع ذات صلة