Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • رئيس الحكومة المكلف يعلن عن الأحزاب المشكلة للحكومة المقبلة

  • إعادة تمثيل جريمة قتل البرلماني مرداس تحت حراسة أمنية مشددة

  • بعد الديبرورتيفو..لاعب المنتخب المغربي فيصل فجر يختار هذا…

  • تقرير مؤثر من قلب منزل شهيد الواجب الوطني عبد الكريم الكوحلي

  • إستئناف محاكمة كديم ازيك

  • قناة الاولى المغربية تكشف القاتل الحقيقي للبرلماني مرداس

  • المغرب ينتصر على بوركينا فاسو

  • بنكيران ينوب عن الملك محمد السادس و يودع ملك الاردن

  • سعد المجرد بطل الحلقة الثالثة من برنامج على شط الهوى

  • في قلب أشغال القطار الفائق للسرعة "التيجيفي"

  • رونار واعتزال بنعطيّة

  • الملك محمد السادس والعاهل الأردني يدشنان التظاهرة الثقافية والفنية "إشعاع إفريقيا من العاصمة"

  • الملك محمد السادس يقيم مأدبة عشاء رسمية على شرف العاهل الأردني

  • الملك محمد السادس يستقبل ملك الاردن عبد الله الثاني في حفل تاريخي بالرباط في حظور بنكيران

  • هذه هي زوجة رئيس الحكومة المعين سعد الدين العثماني

  • قناة الجزيرة تسلط الضوء على مشروع المدينة الذكية بطنجة بشراكة بين المغرب و الصين

  • مدينة محمد السادس الجديدة

  • العماري يصل لمقر حزب البيجيدي لملاقاة العثماني

  • موقف أخنوش وساجد من المشاورات الحكومية

  • القيادي الاستقلالي السوسي الموساوي: حزب الميزان مازال متشبث بقرار مجلسه الوطني


العلام: العثماني يوظف"البام" و "الاستقلال" للضغط على "الاتحاد الاشتراكي"
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: متابعة
20 مارس 2017 - 13:05

في قرار مفاجئ، أعلن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المكلف بتشكيل الحكومة، عن فتح باب المشاورات الحكومية أمام جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان، معلنا عن رفع "فيتو" حزب "البجيدي"، عن حزب "البام" في المفاوضات لتشكيل الأغلبية الحكومية.

وفي تعليق على هذا القرار، قال المحلل السياسي عبد الرحيم العلام، ان قرار العثماني يدخل في سياق إستراتيجية جديدة في منهجية الحزب التفاوضية، من خلال تجاوز الخط "الأحمر" (حزب "البام)، مشيرا أن هذه الإستراتيجية ستطبعها شخصية العثماني المرنة الذي ليس له عداوات مع زعماء الأحزاب السياسية، "العثماني حين إبعاده من الخارجية في عام 2013 ذهب إلى عيادته وبقي على الهامش"، يؤكد العلام.

وأضاف العلام ، ان فتح الباب أمام "البام"، يعتبر خطوة ذكية، لإعادة حزب "الاستقلال" للمشاروات الحكومية، والذي سبق إبعاده بعد تصريحات أمينه العام حول موريتانيا.

وتابع المحلل السياسي:" عودة "الاستقلال" للمشاورات عن طريق "البام"، ستعيد حزب الاستقلال كورقة تفاوضية من أجل الضغط لإبعاد حزب "الاتحاد الاشتراكي" من التشكيلة الحكومية المقبلة".




مواضيع ذات صلة