Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • المغاربة يشرعون في إخراج زكاة الفطر

  • حريق بدوار تازروت بجماعة أم عزة بضواحي عين العودة

  • حضور المرتضى إعمراشا في جنازة و تشييع جثمان والده بالحسيمة

  • برلماني يستولي على أرض فلاحية بالتزوير

  • فاس : الشرطة تقبض على مجرم و المواطنون يرددون "الصلاة و السلام على رسول الله"

  • قرض بـ 80 مليار سنتيم لإصلاح التعليم بالمغرب

  • بلاغ الحكومة حول نظام صرف مرن و تعويم الدرهم

  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 22 يونيو

  • أجي تفهم تحرير سعر صرف الدرهم

  • اعتقال أربعة أشخاص بالصويرة يشتبه في ارتباطهم بمنظمة إرهبية

  • المجلس الوطني لحقوق الإنسان ينظم حفل استقبال بالرباط للاجئين…

  • أكادير: القبض على زعيم عصابة تستعمل فتاة حسناء لاستدراج الضحايا

  • هكذا عبر اللاجئون السوريون عن شكرهم للملك محمد السادس

  • الشباب الملكي ينظم مسيرة بالرباط

  • الشيخ الكوشي يؤم بالملك في ليلة القدر

  • الملك يكافئ طفلا رتل القرآن في حضرته

  • لحظة وصول الملك محمد السادس لمسجد الحسن الثاني لترأس احياء ليلة القدر

  • كراكاج واحتفالية الوداد البيضاوي امام الأهلي المصري

  • بعد التأهل إلى نهائي كأس الجزائر.. لاعبو بلوزداد يحتفلون بالزاكي بطريقة طريفة!

  • بلاغ القصر الملكي : الملك محمد السادس يترأس حفل احياء ليلة القدر المبارك


العلام: العثماني يوظف"البام" و "الاستقلال" للضغط على "الاتحاد الاشتراكي"
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: متابعة
20 مارس 2017 - 13:05

في قرار مفاجئ، أعلن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المكلف بتشكيل الحكومة، عن فتح باب المشاورات الحكومية أمام جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان، معلنا عن رفع "فيتو" حزب "البجيدي"، عن حزب "البام" في المفاوضات لتشكيل الأغلبية الحكومية.

وفي تعليق على هذا القرار، قال المحلل السياسي عبد الرحيم العلام، ان قرار العثماني يدخل في سياق إستراتيجية جديدة في منهجية الحزب التفاوضية، من خلال تجاوز الخط "الأحمر" (حزب "البام)، مشيرا أن هذه الإستراتيجية ستطبعها شخصية العثماني المرنة الذي ليس له عداوات مع زعماء الأحزاب السياسية، "العثماني حين إبعاده من الخارجية في عام 2013 ذهب إلى عيادته وبقي على الهامش"، يؤكد العلام.

وأضاف العلام ، ان فتح الباب أمام "البام"، يعتبر خطوة ذكية، لإعادة حزب "الاستقلال" للمشاروات الحكومية، والذي سبق إبعاده بعد تصريحات أمينه العام حول موريتانيا.

وتابع المحلل السياسي:" عودة "الاستقلال" للمشاورات عن طريق "البام"، ستعيد حزب الاستقلال كورقة تفاوضية من أجل الضغط لإبعاد حزب "الاتحاد الاشتراكي" من التشكيلة الحكومية المقبلة".




مواضيع ذات صلة