Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • رئيس الحكومة المكلف يعلن عن الأحزاب المشكلة للحكومة المقبلة

  • إعادة تمثيل جريمة قتل البرلماني مرداس تحت حراسة أمنية مشددة

  • بعد الديبرورتيفو..لاعب المنتخب المغربي فيصل فجر يختار هذا…

  • تقرير مؤثر من قلب منزل شهيد الواجب الوطني عبد الكريم الكوحلي

  • إستئناف محاكمة كديم ازيك

  • قناة الاولى المغربية تكشف القاتل الحقيقي للبرلماني مرداس

  • المغرب ينتصر على بوركينا فاسو

  • بنكيران ينوب عن الملك محمد السادس و يودع ملك الاردن

  • سعد المجرد بطل الحلقة الثالثة من برنامج على شط الهوى

  • في قلب أشغال القطار الفائق للسرعة "التيجيفي"

  • رونار واعتزال بنعطيّة

  • الملك محمد السادس والعاهل الأردني يدشنان التظاهرة الثقافية والفنية "إشعاع إفريقيا من العاصمة"

  • الملك محمد السادس يقيم مأدبة عشاء رسمية على شرف العاهل الأردني

  • الملك محمد السادس يستقبل ملك الاردن عبد الله الثاني في حفل تاريخي بالرباط في حظور بنكيران

  • هذه هي زوجة رئيس الحكومة المعين سعد الدين العثماني

  • قناة الجزيرة تسلط الضوء على مشروع المدينة الذكية بطنجة بشراكة بين المغرب و الصين

  • مدينة محمد السادس الجديدة

  • العماري يصل لمقر حزب البيجيدي لملاقاة العثماني

  • موقف أخنوش وساجد من المشاورات الحكومية

  • القيادي الاستقلالي السوسي الموساوي: حزب الميزان مازال متشبث بقرار مجلسه الوطني


العثماني يلتقي ب حزبي "الأصلة والمعاصرة" و "الاستقلال"
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: مواقع
20 مارس 2017 - 12:05

يلتقي الاثنين، سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المعين، بقياديي حزب الاستقلال، المبعد أخيرا من مشاورات تشكيل الحكومة بسبب تصريحات أمينه العام حميد شباط القوية اتجاه موريتانيا قبل أسابيع.

وقالت مصادر إعلامية إن العثماني، سيلتقي بإلياس العماري، أمين عام الأصالة والمعاصرة أولا، ثم قياديين للاستقلال من أجل تدارس تشكيل أغلبية حكومية.

ويعرف ان سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المكلف المشاورات الحكومية قد اعاد المشاورات الحكومية إلى نقطة الصفر من خلال إعادة بدء التشاور، مع جميع الفرقاء السياسيين إضافة إلى الاستقلال الذي تخلى عنه بنكيران بعد تصريحات حميد شباط عن موريتانيا وكذا حزب الأصالة والمعاصرة.
واقترح العثماني في الاجتماع الذي عقده برلمان الحزب يوم السبت، أن يعيد المشاورات من البداية ويشرك جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان بما فيها حزب الأصالة والعاصرة والاتحاد الاشتراكي الذي شكل نقطة خلافية بين بنكيران وعزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار الذي أصر على إدخال رفاق ادريس لشكر إلى الحكومة.




مواضيع ذات صلة