Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • الجلسة الشهرية للأسئلة الشفوية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب يوم 25 يوليوز 2017

  • العثماني يكشف خطة الحكومة في مجال العقار

  • إسرائيل تقرر إزالة أجهزة الكشف عن المعادن على أبواب الأقصى

  • مجلس النواب يصادق على مشروع قانون نقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل

  • الحكومة تقر مباريات خاصة بتوظيف المعاقين

  • الأبطال المغاربة يواصلون تألقهم بحصد الميداليات في الألعاب الفرنكوفونية 2017

  • تفاعل الجزائر مع تنظيم المغرب لـ “كان2019

  • الراقصة نور تقتحم مجال الغناء بأغنية "طاكسي"

  • "الكراب" يوزع الماء والبسمة .. لكن المهنة مهددة بالزوال

  • تتبع تفعيل اتفاقات التعاون الثنائية محور جلسة عمل بدكار

  • فتح أبواب الترشيحات لجائزة الحسن الثاني العالمية للماء

  • انتخاب فوزي لقجع لولاية جديدة في رئاسةالجامعةالملكية لكرة القدم

  • طبيب خاص يفسر حالة اللاعب عبد الحق نوري والجماهير تواصل المساندة و الدعوات معه

  • وفاة جندي مغربي من القبعات الزرق في افريقيا الوسطى

  • لوحات فنية عملاقة تزين شوارع و أحياء الدار البيضاء

  • الخارجية الأمريكية تعترف بقوة المغرب وتصفه بالمعلم

  • كلمة العثماني بجهة بني ملال خنيفرة

  • الفنانة جنات تدخل القفص الذهبي

  • لحظة اعتداء محتجي الحسيمة على طاقم دوزيم

  • تقرير واشنطن حول الإرهاب .. تصريح القائمة بأعمال السفارة الأمريكية في المغرب


العثماني يلتقي ب حزبي "الأصلة والمعاصرة" و "الاستقلال"
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: مواقع
20 مارس 2017 - 12:05

يلتقي الاثنين، سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المعين، بقياديي حزب الاستقلال، المبعد أخيرا من مشاورات تشكيل الحكومة بسبب تصريحات أمينه العام حميد شباط القوية اتجاه موريتانيا قبل أسابيع.

وقالت مصادر إعلامية إن العثماني، سيلتقي بإلياس العماري، أمين عام الأصالة والمعاصرة أولا، ثم قياديين للاستقلال من أجل تدارس تشكيل أغلبية حكومية.

ويعرف ان سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المكلف المشاورات الحكومية قد اعاد المشاورات الحكومية إلى نقطة الصفر من خلال إعادة بدء التشاور، مع جميع الفرقاء السياسيين إضافة إلى الاستقلال الذي تخلى عنه بنكيران بعد تصريحات حميد شباط عن موريتانيا وكذا حزب الأصالة والمعاصرة.
واقترح العثماني في الاجتماع الذي عقده برلمان الحزب يوم السبت، أن يعيد المشاورات من البداية ويشرك جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان بما فيها حزب الأصالة والعاصرة والاتحاد الاشتراكي الذي شكل نقطة خلافية بين بنكيران وعزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار الذي أصر على إدخال رفاق ادريس لشكر إلى الحكومة.




مواضيع ذات صلة