Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • المغاربة يشرعون في إخراج زكاة الفطر

  • حريق بدوار تازروت بجماعة أم عزة بضواحي عين العودة

  • حضور المرتضى إعمراشا في جنازة و تشييع جثمان والده بالحسيمة

  • برلماني يستولي على أرض فلاحية بالتزوير

  • فاس : الشرطة تقبض على مجرم و المواطنون يرددون "الصلاة و السلام على رسول الله"

  • قرض بـ 80 مليار سنتيم لإصلاح التعليم بالمغرب

  • بلاغ الحكومة حول نظام صرف مرن و تعويم الدرهم

  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 22 يونيو

  • أجي تفهم تحرير سعر صرف الدرهم

  • اعتقال أربعة أشخاص بالصويرة يشتبه في ارتباطهم بمنظمة إرهبية

  • المجلس الوطني لحقوق الإنسان ينظم حفل استقبال بالرباط للاجئين…

  • أكادير: القبض على زعيم عصابة تستعمل فتاة حسناء لاستدراج الضحايا

  • هكذا عبر اللاجئون السوريون عن شكرهم للملك محمد السادس

  • الشباب الملكي ينظم مسيرة بالرباط

  • الشيخ الكوشي يؤم بالملك في ليلة القدر

  • الملك يكافئ طفلا رتل القرآن في حضرته

  • لحظة وصول الملك محمد السادس لمسجد الحسن الثاني لترأس احياء ليلة القدر

  • كراكاج واحتفالية الوداد البيضاوي امام الأهلي المصري

  • بعد التأهل إلى نهائي كأس الجزائر.. لاعبو بلوزداد يحتفلون بالزاكي بطريقة طريفة!

  • بلاغ القصر الملكي : الملك محمد السادس يترأس حفل احياء ليلة القدر المبارك


العثماني يلتقي ب حزبي "الأصلة والمعاصرة" و "الاستقلال"
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: مواقع
20 مارس 2017 - 12:05

يلتقي الاثنين، سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المعين، بقياديي حزب الاستقلال، المبعد أخيرا من مشاورات تشكيل الحكومة بسبب تصريحات أمينه العام حميد شباط القوية اتجاه موريتانيا قبل أسابيع.

وقالت مصادر إعلامية إن العثماني، سيلتقي بإلياس العماري، أمين عام الأصالة والمعاصرة أولا، ثم قياديين للاستقلال من أجل تدارس تشكيل أغلبية حكومية.

ويعرف ان سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المكلف المشاورات الحكومية قد اعاد المشاورات الحكومية إلى نقطة الصفر من خلال إعادة بدء التشاور، مع جميع الفرقاء السياسيين إضافة إلى الاستقلال الذي تخلى عنه بنكيران بعد تصريحات حميد شباط عن موريتانيا وكذا حزب الأصالة والمعاصرة.
واقترح العثماني في الاجتماع الذي عقده برلمان الحزب يوم السبت، أن يعيد المشاورات من البداية ويشرك جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان بما فيها حزب الأصالة والعاصرة والاتحاد الاشتراكي الذي شكل نقطة خلافية بين بنكيران وعزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار الذي أصر على إدخال رفاق ادريس لشكر إلى الحكومة.




مواضيع ذات صلة