Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
الوزراء غاضبون من العثماني الذي اتهمهم بضعف المستوى الدراسي ومن تقارير جطو لما تنشره من "اختلاسات"كاتبة الدولة رقية الدرهم أمام غضب موظفي التجارة الخارجية بسبب الهواتف والأسفار الحبيب المالكي يمثل الملك محمد السادس في حفل تنصيب الرئيس الصربي الجديدعبد الغني القاسمي: الحسيمة في دوامة البحث عن الحل الأنسبشركة ومؤسسة فرنسيتان تستثمر في السندات الخضراء للبنك الشعبي لتمويل الطاقة المتجددةالرجاء البيضاوي يقدم مدربه الجديد بعد عيد الفطر الأطباء الداخليون بمكناس يرفضون جدول الحراسة الإجباري ينتقدون الأوضاع في المستعجلاتالشركة الوطنية للطرق السيارة تنصح السائقين بتنظيم تنقلاتهم بمناسبة عيد الفطرتعويم الدرهم المغربي .. إضرار بالاقتصاد واغتناء فاحش للأفرادبنك المغرب: انخفاض الاحتياطات الدولية للمغرب بـ10,8%النيران تأتي على دوار عشوائي بضواحي عين العودةحوالي 70 في المائة من المستشفيات العمومية بالمغرب لا تتوفر فيها شروط الاستشفاء اصابة 6 وافدين و خمسة من رجال الأمن في عمل ارهابي استهدف مكة المكرمةخديجة المداح: تِقشبِيلة تِوليولا
فيديوهات
  • المغاربة يشرعون في إخراج زكاة الفطر

  • حريق بدوار تازروت بجماعة أم عزة بضواحي عين العودة

  • حضور المرتضى إعمراشا في جنازة و تشييع جثمان والده بالحسيمة

  • برلماني يستولي على أرض فلاحية بالتزوير

  • فاس : الشرطة تقبض على مجرم و المواطنون يرددون "الصلاة و السلام على رسول الله"

  • قرض بـ 80 مليار سنتيم لإصلاح التعليم بالمغرب

  • بلاغ الحكومة حول نظام صرف مرن و تعويم الدرهم

  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 22 يونيو

  • أجي تفهم تحرير سعر صرف الدرهم

  • اعتقال أربعة أشخاص بالصويرة يشتبه في ارتباطهم بمنظمة إرهبية

  • المجلس الوطني لحقوق الإنسان ينظم حفل استقبال بالرباط للاجئين…

  • أكادير: القبض على زعيم عصابة تستعمل فتاة حسناء لاستدراج الضحايا

  • هكذا عبر اللاجئون السوريون عن شكرهم للملك محمد السادس

  • الشباب الملكي ينظم مسيرة بالرباط

  • الشيخ الكوشي يؤم بالملك في ليلة القدر

  • الملك يكافئ طفلا رتل القرآن في حضرته

  • لحظة وصول الملك محمد السادس لمسجد الحسن الثاني لترأس احياء ليلة القدر

  • كراكاج واحتفالية الوداد البيضاوي امام الأهلي المصري

  • بعد التأهل إلى نهائي كأس الجزائر.. لاعبو بلوزداد يحتفلون بالزاكي بطريقة طريفة!

  • بلاغ القصر الملكي : الملك محمد السادس يترأس حفل احياء ليلة القدر المبارك


غيابات بوتفليقة تفتح الجدل حول صحة حاكم قصر مرداية
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس:صحف
19 مارس 2017 - 20:03

قال أحمد أويحي، مدير ديوان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة،  الأحد، إن الأخير يقوم بمهامه، وهو في وضع صحي « عادي »، وما يتم تداوله حول صحته إشاعات مصدرها الخارج.

جاء ذلك في حوار مع الإذاعة الحكومية، على هامش زيارته لولاية إيليزي، في أقصى جنوب شرقي البلاد.

وحسب أويحيى، فإن « الإشاعات التي مصدرها الخارج وكذا أطراف في الداخل لا معنى لها ».

وأضاف: « أطمئنكم أن سيادة الرئيس يقوم بواجباته بشكل طبيعي وهو في صحة محترمة ».

ولفت إلى أنه « لو أن صحة الرئيس بوتفليقة، متدهورة فعلا مثلما يتم الترويج لها ما كنتم لتروا أنني هنا في أقصى الجنوب، ورئيس الوزراء عبد المالك سلال، في زيارة إلى النيجر قبل يومين، والأخ الفريق أحمد قايد صالح قائد أركان الجيش في زيارة إلى الإمارات قبل أيام ».

وتعيش الجزائر خلال الأيام الأخيرة على وقع « إشاعات » حول تدهور وضع رئيس البلاد بسبب عدم ظهوره في الواجهة لأسابيع.

وكان إلغاء زيارة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إلى الجزائر في 20 فبراير، بسبب « مانع صحي » للرئيس بوتفليقة، محطة لعودة جدل قديم حول وضعه الصحي.

وزاد من حدة هذه الجدل إعلان طهران، إلغاء جولة إفريقية للرئيس الإيراني حسن روحاني، تشمل الجزائر، كانت مقررة خلال النصف الأول من مارس، بسبب « عدم اكتمال التحضيرات لها ».

وفي وقت سابق، أشار وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، أن « تأجيل زيارة الرئيس روحاني، كانت بطلب من الطرف الإيراني ».

والسبت الماضي، قال جمال ولد عباس، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني (الحاكم)، في مؤتمر صحفي، « لقد زرت مؤخرا الرئيس بوتفليقة، وهو يمارس مهامه بصفة عادية ولا داعي للمزايدات ».

ويعاني الرئيس الجزائري (80 سنة) من متاعب صحية منذ تعرضه لجلطة دماغية في أبريل 2013، أفقدته القدرة على الحركة.

وبعد عودته للبلاد في يوليوز من السنة نفسها، قادما من مستشفى فال دي غراس، العسكري العاصمة الفرنسية باريس، مارس بوتفليقة، مهامه وإلى غاية اليوم، في شكل قرارات ورسائل ولقاءات مع كبار المسؤولين في الدولة وضيوف أجانب يبثها التلفزيون الرسمي، إلى جانب خرجات محدودة إلى العاصمة لتدشين مشاريع، أو في مناسبات وطنية دون القيام بنشاط يتطلب جهدًا بدنيًا، بحكم أنه ما زال يتنقل على كرسي متحرك.

ويتنقل بوتفليقة الذي يحكم البلاد منذ 1999، بشكل دوري إلى مستشفيات فرنسية وسويسرية، لإجراء فحوص طبية بعد الوعكة الصحية.

وكانت آخر مرة تنقل فيها للعلاج في الخارج منتصف نونبر 2016، حيث قضى قرابة الأسبوع في عيادة خاصة بمدينة غرونوبل الفرنسية، قالت الرئاسة إنه « أجرى خلالها فحوصات طبية دورية ».

ويصاحب هذه الرحلات العلاجية للرئيس الجزائري في كل مرة أيضا جدل داخلي حول وضعه الصحي لكن هذا الوضع بدأ يتلاشى تدريجيا خلال الأشهر الأخيرة.




مواضيع ذات صلة