Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
تناسل المواقع الإلكترونية "الإخبارية "أسماء لمنور تزور سعد لمجرد في باريس وهذا ما قالت عنههذا ما قررته ابتدائية ورزازات في قضية مدير المدرسة المتهم بالتحرش بوالدة تلميذةطنجوية تختار الفضيحة وتبلغ الأمن على أن الذين يبتزها جنسيا قريب من عائلتهامجلس حقوق الإنسان يشيد بانفتاح المغرب وشفافيتهالاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب يمنح الشاعر المغربي عبد الرفيع الجواهري “جائزة الحريات”إشادة بالدور القيادي للملك محمد السادس في تعزيز التعاون جنوب/جنوبدراسة: نصف ساعة من التمارين اليومية تقي من الوفاة المبكرةما هي غايتي كبهائي مغربي؟الخليفة العام للتيجانيين بالسنغال عبد العزيز سي الأمين في ذمة اللهالدرك يضع حدا لحركة تبشيرية بالريف المغربيرويترز: البحث عن "اسمين" على الإنترنت يعرضك للخطرمطالب بالتحقيق في اختيار فيلم غزية لتمثيل المغرب في مسابقات الأوسكار الأمم المتحدة: تعزيز العلاقات الثنائية في صلب مباحثات بوريطة مع وزيرة خارجية غواتيمالا

فيديوهات
  • إعادة انتخاب المغرب بنيويورك رئيسا للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

  • ناصر بوريطة يؤكد على أهمية تطوير العمل الافريقي

  • كاميرا خفية ترصد تعرض نساء مغربيات للتحرش

  • ابن كيران: بلا معقول هاد اللحي ما عندهم باش ينفعونا..وحتى الحجاب زيدوه عليهم!

  • ندوة تحضيرية لمعرض الطاقات المتجددة

  • اعتراف دولي بريادة الملك في النهوض بقيم التسامح

  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو

  • حصاد يصدم الجميع ويصدم هذه الجمعيات..

  • لحظة سقوط عريس من فوق العمارية و هو يحاول تقبيل عروسه

  • تأجيل موعد الإنتخابات البلدية في تونس

  • وزير التربية الوطنية يستعرض مستجدات الدخول المدرسي

  • انهيار منزل بالبيضاء ووفاة صاحبه

  • شجار كفاني ونايمار من اجل تسديد ضربة جزاء

  • حصاد يعترف: قضية المحفظات كانت غلطة!

  • موريتانيا ماضية في تنفيذ أجندة الجنرالات الرامية إلى إشعال فتيل التوتر في المنطقة

  • هدف عالمي لديبالا في مرمى ساسولو

  • إعصار ايرما يهدد المغرب تونس موريطانيا و الجزائر

  • ناشر صور "صفعة طنجة"يعتذر للأستاذة المعفاة

  • لحظة وصولة بعثة الوداد الرياضي الى برتوريا بجنوب افريقيا

  • افتتاح الأبواب المفتوحة للأمن الوطني


أف ب: حزب العدالة والتنمية يدعو إلى تشكيل الحكومة المغربية سريعا
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( أ ف ب)
19 مارس 2017 - 8:42

دعا حزب العدالة والتنمية السبت إلى تسريع تأليف الحكومة المغربية، بعد خمسة أشهر على الانتخابات التشريعية، مؤكدا دعمه لرئيس الوزراء الجديد المنتمي إلى صفوفه والذي عي نه العاهل المغربي الجمعة.

وكان قادة الحزب الذي حقق فوزا في انتخابات تشرين الأول/أكتوبر 2016 بعد فوز تاريخي أول له في عام 2011، قد عقدوا اجتماعا مغلقا السبت في مدينة سلا قرب الرباط، لتحديد الخط الواجب اعتماده في مفاوضات تأليف حكومة.

ويأتي هذا الاجتماع إثر “تطورات جديدة” تشهدها الحياة السياسية المغربية، خصوصا إعفاء عبد الإله بنكيران الأربعاء بقرار من العاهل المغربي وتكليف سعد الدين العثماني تشكيل حكومة جديدة للخروج من الأزمة السياسية.

وفي بيان ت لي أمام الصحافيين مساء السبت إثر الاجتماع، رحب الحزب بقرار “الملك تعيين شخصية من حزب العدالة والتنمية”، مؤكدا دعمه لرئيس الوزراء الجديد، وداعيا إلى تسريع تشكيل غالبية حكومية من أجل “حكومة قوية وموحدة وفعالة”.

وأبلغ العثماني قياديي الحزب بأن الملك قال له إنه ينوي “مواصلة العمل معهم”.

وسيكون على العثماني تجاوز الصعوبات التي واجهت سلفه.

ومن بين هذه الصعوبات، شروط عدة وضعها الوجه السياسي الجديد النافذ في المغرب الملياردير ووزير الزراعة السابق عزيز اخنوش، للمشاركة في الحكومة.

وبعد أن أصبح اخنوش على رأس حزب التجمع الوطني للاحرار اثر انتخابات تشرين الاول/اكتوبر، شكل تحالفا مع احزاب صغيرة مك نه من الوقوف في وجه بنكيران.

وكان طالب بدخول حزبين الى الحكومة واستبعاد حزب الاستقلال الداعم لبنكيران.

في المقابل كان بنكيران اقترح التمديد للائتلاف السابق المكون من تحالف غير متجانس يضم اسلاميين وليبراليين وشيوعيين سابقين.

ولم يكشف حزب العدالة والتنمية الاستراتيجية التي سيعتمدها في مفاوضات تشكيل الحكومة، لكن قادة في الحزب قالوا إنه لم يعد مستعدا لتقديم تنازلات، ليضع بذلك الكرة في ملعب اخنوش.

وصباح السبت، قبل بدء الاجتماع، قال عزيز الرباح وزير النقل السابق وأحد وجوه الحزب، لوكالة فرانس برس إن حزبه “قد م بالفعل تنازلات كثيرة” وإنه سيكون من “غير مقبول ألا تتغير الشروط المفروضة من جانب الشريك الآخر”.

وهي المرة الأولى التي تصل فيها فترة التأخير في تشكيل حكومة جديدة في المغرب إلى خمسة أشهر بعد الانتخابات التشريعية.




مواضيع ذات صلة