Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
انتحار مقدم شرطة شنقا بالدار البيضاءفريق التجمع الدستوري ينتقد بنشماس ويهدد بالوقوف عند "كل كبيرة وصغيرة من أجل فضحها"بوتفليقة يعين الحكومة الجديدة ( لائحة)ترقية 3 رجال أمن بطنجة أصيبوا في مواجهة مجرم خطيرالعثماني: زيارة وفد وزاري للحسيمة مكنت من الحوار والإنصات للساكنة والمواطنين والتعرف على حاجياتهم المديرية العامة للأمن تؤكد أنها تعاملت مع منع نشاط نقابة UGTMبتجرد تام بعيدا عن أية خلفية سياسية أو نقابيةوزارة الصحة: طفل عين تاوجطات وصل المركز الصحي في حالة وفاةبرنامج "اللا العروسة" يتفوق على كل البرامج من حيث نسبة المشاهدة«دو هيل» تدعو إلى تحالف عربي أمريكي يأخذ المغرب نموذجاالشيخ الفيزازي يهاجم الزفزافي ويصف خطابه بـ "الانفصالي"الجدل حول أصل الإنسان يتجدد من جديدمجموعة "Dell EMC" الأمريكية تقرر مواصلة تعزيز حضورها في المغرب إجراء أول عملية ثلاثية على الرحم بتافيلالت وزارة الصحة تنفي رفض مركز لعلاج السرطان التكفل بمريضة بالدارالبيضاء
فيديوهات
  • حريق بمدينة طنجة

  • مدافع مالقة متهم بالتواطؤ مع ريال مدريد في ليلة حسم الليجا

  • من هو انتحاري مانشستر؟

  • حصاد:سيتم تعيين الاساتذة الجدد المواسم المقبلة في المدن التي تكونوا فيها

  • سليمان العمراني يهاجم البام

  • وزير الداخلية: ظهير "العسكرة" لم يعد له وجود منذ 1959

  • مؤتمر صحفي للرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والفلسطيني محمود عباس في بيت لحم

  • للحظات الأولى عقب تفجير "مانشستر أرينا"

  • جواب العثماني في اول جلسة شهرية له حول تخليق الحياة العامة

  • هيفاء وهبي تكشف كامل ساقيها بفستان ساخن في كان

  • لحظة هجوم لاعبي ريال على زيدان اثناء المؤتمر الصحفي

  • احتفال لاعبي ريال مدريد بالليغا مع الجماهير بساحة سيبيليس بمدريد

  • ابتسام تسكت...تبكي وتخرج من بلاطو رشيد شو و جديد إيهاب أمير

  • ترامب يرقص مع الملك سلمان

  • وضع مأساوي لسوريين نازحين

  • لحظة انفجار مؤتمر الاتحاد الاشتراكي والهجوم على المنصة

  • العثماني: لم أُستدعى لمؤتمر الاتحاد الاشتراكي!

  • مشاريع للإرتقاء بقطاع التعليم بالحسيمة جوهرة الريف

  • أسماء لمنور تشعل مهرجان موازين.. عندو الزين

  • الملك محمد السادس يدشن مسجد "للاسلمى" بفاس ويؤدي به صلاة الجمعة + الخطبة كاملة


حملة لترشيح جمال مبارك لرئاسة مصر
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
18 مارس 2017 - 19:47

أطلق أعضاء حملة «آسف يا ريس»، حملة دعائية لترشيح جمال مبارك، نجل الرئيس الأسبق حسني مبارك، في انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في 2018.
ونشرت صفحة «آسف يا ريس» صورا لجمال ووالده، تحمل شعارات «هنرجعها»، و»الناس بتترحم على أيامك».
يأتي ذلك في وقت يعتزم فيه فريد الديب، محامي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، تقديم بلاغ،  السبت، ضد مدير أمن القاهرة بسبب تأخر الإجراءات القانونية الخاصة بالإفراج عن موكله.
وقال الديب في تصريحات إعلامية: إنه لم يأمر بالإفراج عن موكله حتى الآن، رغم صدور قرار من النيابة العامة بالإفراج عنه.
ويأتي هذا البلاغ بعد يومين من رفــــع الديب دعوى قضائية ضد الحكومة المصرية تطالب باسترداد مبارك61 مليون جنيه من أمواله.
وكان المستشار إبراهيم صالح، المحامي العام لنيابة شرق القاهرة، قرر في وقت سابق، الإفراج عن مبارك، وذلك لانقضاء فترة الحبس المقررة له على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا بـ»فساد القصور الرئاسية» والمقدرة بثلاث سنوات.
وكان الديب تقدم بطل إلى نيابة شرق القاهرة، لضم المدة التي قضاها موكله محبوسا على ذمة قضية «قتل المتظاهرين»، التي قضت فيها محكمة النقض بحكم نهائي بالبراءة، إلى مدة العقوبة النهائية بالسجن 3 سنوات في قضية «القصور الرئاسية».
وقضى مبارك عامين من الحبس على ذمة قضية قتل المتظاهرين، بالإضافة إلى عامين و11 شهرا في قضية «القصور الرئاسية» المعاقب فيها مبارك بالسجن 3 سنوات وتنتهي فترة العقوبة في نهاية شهر مارس/ آذار الحالي.
ولم ينتظر محامي مبارك انتهاء فترة عقوبته في «القصور الرئاسية» في نهاية الشهر الجاري، وتقدم بمذكرة رسمية للنيابة للإفراج عنه مباشرة بضم فترة حبسه في قضية «قتل المتظاهرين» إلى الفترة التي قضاها من العقوبة المقررة في «القصور الرئاسية».
وأكد الديب أن مبارك غير محبوس على ذمة قضايا أخرى، وأخلي سبيله في قضيتي الكسب غير المشروع وهدايا مؤسسة «الأهرام» الصحافية التي طعنت النيابة العامة على قرار قاضي التحقيق بحفظها، وتم تحديد 23 مارس الجاري للحكم في القرار، مشيرا إلى أنه أيا كان القرار فلن يؤثر على موقف الإفراج عن مبارك




مواضيع ذات صلة