Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
مهدي قطبي ممثلا للمغرب بمجلس الصندوق الدولي لحماية التراث الثقافي المهدد بالاندثارمجلس حكومي الخميس لدراسة مشروع قانون الماليةأ.ف.ب: اعتقال مغربي خطط لاعتداءات إرهابية في إيطالياالنقابات تحتج من جديد ضد مذكرة الرئيس المدير العام للإذاعة والتلفزيون فرنسا تدعو البوليساريو إلى الانسحاب الكامل من الكركراتتوفير أول لقاح في العالم ضد الملاريا بحلول 2018المديونية تهدد أهم المؤسسات العمومية بالمغرب تقرير: وزارة التجهيز تهمل صيانة الطرق غير المصنفة في العالم القرويالمعارضة بمجلس المستشارين تنتقد مضامين البرنامج الحكومي لحسن الجيت: النظام الجزائري وسياسة المقامرة بترحيل الشعوبحزب الاستقلال يعقد مؤتمر الاستثنائي بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبدالله وبركة يخلف شباطإيفانكا تخطف الأضواء وتدافع عن أبيها في قمة برلين للمرأةإلياس العماري: شعرت بانتشاء خاص عندما قرأت على نطاق واسع بأنني طردت من مربع الحظوةضبط عجوزين من الطبقة "الراقية" متلبسين بالخيانة الزوجية بالرباط
فيديوهات
  • فيصل القاسم: لا عجب أن تطرد الجزائر السوريين فبوتفليقة من حلفاء بشار

  • تحليل .. لماذا تطرد الجزائر المهاجرين السوريين نحو الحدود المغربية؟

  • شريط يؤكد تورط الجزائر في ترحيل لاجئين سوريين نحو الحدود المغربية

  • المغرب يعرض مُنتجاته البحريَّة في أهم المعارض الأوروبيَّة في بروكسيل

  • تفاصيل مؤلمة حول مي عائشة بعد محاولتها الانتحار بالرباط

  • الملك يسحب البساط تحت أرجل البوليساريو في أمريكا اللاتينية...

  • قيادي سابق للبوليساريو بكوبا: الملك استطاع إسقاط بقايا حائط برلين

  • “إضاءات” حول مايقع في فنزويلا وعودة علاقات المغرب مع كوبا

  • بنكيران يزلزل البرلمان المغربي رغم غيابه بالتصفيق الحار من النواب بعد دكر اسمه و الثناء عليه

  • والدة سعد لمجرد تتسلم الجوائز عنه في بيروت

  • هكذا أخرس ليو البيرنابيو

  • هدف رائع للوداد في مرمى الرجاء.

  • الهيستيرية تعم المدرجات في ديربي كازابلانكا

  • احسن اهداف المحترفين المغاربة لهدا الاسبوع

  • بادرة رائعة وجميلة بطلتها مؤسسة تعليمية بحي الأافة بالبيضاء

  • حارس يسجل ثنائية في شباكه ويمنح الفوز للفريق المنافس

  • عمليات نهب بفنزويلا خلال الاحتجاجات ضد مادورو

  • فوضى في المؤتمر الإقليمي لحزب الحمامة بطنجة

  • سكان يتضامنون مع رئيس وموظف بالجماعة المحكومين بالسجن

  • تقرير دولي يرصد بوادر انهيار الاقتصاد الجزائري


الملك يضع الحجر الأساس لبناء مركز لإعادة التأهيل النفسي- الاجتماعي بابن رشد
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: و.م.ع
18 مارس 2017 - 18:24

أشرف  الملك محمد السادس السبت بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، على وضع الحجر الأساس لبناء مركز لإعادة التأهيل النفسي- الاجتماعي، وهو مشروع تضامني يجسد، مرة أخرى، الاهتمام الخاص الذي يوليه جلالة الملك للنهوض بالقطاع الصحي عامة، وبالصحة العقلية على وجه الخصوص.

ويأتي هذا المشروع الذي رصدت له استثمارات بقيمة 14 مليون درهم، والمنفذ من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن، لتعزيز زخم التآزر والتعاون الذي تحث عليه الحملة الوطنية للتضامن (15- 25 مارس).

ويندرج إنجاز هذه البنية في إطار مخطط عمل تنفذه المؤسسة، والرامي إلى دعم القطاع الصحي الوطني عبر تعزيز العرض الصحي القائم، وتحسين ولوج الساكنة الأكثر عوزا للعلاجات، وإدماج مقاربة اجتماعية تكميلية ضمن آليات مصاحبة المرضى والمستفيدين.

وسيمكن المركز المزمع إنجازه، الذي يشكل جزء من البرنامج الطبي- الاجتماعي للقرب (2016- 2020) لجهة الدار البيضاء- سطات، والذي تشرف عليه مؤسسة محمد الخامس للتضامن، من التكفل بالمرضى الذين يعانون من إعاقة نفسية ناتجة عن مرض نفسي حاد ومزمن، وذلك بغية تقليص التداعيات المترتبة عن هذه الإعاقة وتحفيز اندماجهم الاجتماعي والمهني.

كما سيمكن المركز المرضى الخاضعين للعلاج، والذين يقدر عددهم بأزيد من 1300 في السنة، من الابتعاد عن العزلة التي يسببها المرض النفسي، كما سيحفز تطوير قدراتهم العلائقية، واكتساب بعض الكفاءات المهنية وتحسين شعورهم بالارتياح.

وسيشيد مركز إعادة التأهيل النفسي- الاجتماعي، الذي ستبلغ مساحته المغطاة 1820 متر مربع، داخل مركز الطب النفسي الجامعي ابن رشد، وسيشتمل على قطب علاجي يضم قاعات لتخصص علم النفس، والعلاج النفساني، والعلاج عن طريق العمل، والملاحظة والراحة، ومجموعات الدعم، وعيادة طبية. كما سيحتوي على قطب سوسيو- تربوي (ورشات، قاعات للدروس، التعبير الجسدي والفني، الرياضة، قاعة للحلاقة، ومكتبة)، وقطب إداري وفضاء للاستقبال والضيافة.

وسيعهد بتسيير مركز إعادة التأهيل لنفسي- الاجتماعي، المنجز في إطار شراكة بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن، ومجلس جهة الدار البيضاء- سطات، ومجلس عمالة الدار البيضاء، لمصلحة الطب النفسي بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بتعاون مع جمعية متخصصة.

ويأتي هذا المشروع لينضاف إلى مختلف المبادرات السوسيو- طبية المنفذة من طرف المؤسسة والرامية إلى تعزيز خريطة عرض العلاجات على مستوى الجهة، لاسيما عبر إحداث مراكز صحية للقرب بحي سيدي مومن والمدينة الجديدة الرحمة، ومراكز صحية للقرب “خاصة” بمقاطعة سيدي عثمان (مركز صحي من الدرجة الثانية)، وبمقاطعة مولاي رشيد (مركز صحي- نفسي- اجتماعي).




مواضيع ذات صلة