Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
انتحار مقدم شرطة شنقا بالدار البيضاءفريق التجمع الدستوري ينتقد بنشماس ويهدد بالوقوف عند "كل كبيرة وصغيرة من أجل فضحها"بوتفليقة يعين الحكومة الجديدة ( لائحة)ترقية 3 رجال أمن بطنجة أصيبوا في مواجهة مجرم خطيرالعثماني: زيارة وفد وزاري للحسيمة مكنت من الحوار والإنصات للساكنة والمواطنين والتعرف على حاجياتهم المديرية العامة للأمن تؤكد أنها تعاملت مع منع نشاط نقابة UGTMبتجرد تام بعيدا عن أية خلفية سياسية أو نقابيةوزارة الصحة: طفل عين تاوجطات وصل المركز الصحي في حالة وفاةبرنامج "اللا العروسة" يتفوق على كل البرامج من حيث نسبة المشاهدة«دو هيل» تدعو إلى تحالف عربي أمريكي يأخذ المغرب نموذجاالشيخ الفيزازي يهاجم الزفزافي ويصف خطابه بـ "الانفصالي"الجدل حول أصل الإنسان يتجدد من جديدمجموعة "Dell EMC" الأمريكية تقرر مواصلة تعزيز حضورها في المغرب إجراء أول عملية ثلاثية على الرحم بتافيلالت وزارة الصحة تنفي رفض مركز لعلاج السرطان التكفل بمريضة بالدارالبيضاء
فيديوهات
  • حريق بمدينة طنجة

  • مدافع مالقة متهم بالتواطؤ مع ريال مدريد في ليلة حسم الليجا

  • من هو انتحاري مانشستر؟

  • حصاد:سيتم تعيين الاساتذة الجدد المواسم المقبلة في المدن التي تكونوا فيها

  • سليمان العمراني يهاجم البام

  • وزير الداخلية: ظهير "العسكرة" لم يعد له وجود منذ 1959

  • مؤتمر صحفي للرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والفلسطيني محمود عباس في بيت لحم

  • للحظات الأولى عقب تفجير "مانشستر أرينا"

  • جواب العثماني في اول جلسة شهرية له حول تخليق الحياة العامة

  • هيفاء وهبي تكشف كامل ساقيها بفستان ساخن في كان

  • لحظة هجوم لاعبي ريال على زيدان اثناء المؤتمر الصحفي

  • احتفال لاعبي ريال مدريد بالليغا مع الجماهير بساحة سيبيليس بمدريد

  • ابتسام تسكت...تبكي وتخرج من بلاطو رشيد شو و جديد إيهاب أمير

  • ترامب يرقص مع الملك سلمان

  • وضع مأساوي لسوريين نازحين

  • لحظة انفجار مؤتمر الاتحاد الاشتراكي والهجوم على المنصة

  • العثماني: لم أُستدعى لمؤتمر الاتحاد الاشتراكي!

  • مشاريع للإرتقاء بقطاع التعليم بالحسيمة جوهرة الريف

  • أسماء لمنور تشعل مهرجان موازين.. عندو الزين

  • الملك محمد السادس يدشن مسجد "للاسلمى" بفاس ويؤدي به صلاة الجمعة + الخطبة كاملة


ترامب يرفض مصافحة ميركل ( فيديو)
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( وكالات)
18 مارس 2017 - 11:13

يبدو أن دونالد ترامب رفض مصافحة أنجيلا ميركل خلال إطلالتهما معاً في البيت الأليض، وفق ما أورد موقع "الإندبندنت".

فقد عقد الرئيس الأميركي والمستشارة الألمانية اجتماعاً قد يساهم في تحديد مستقبل التحالف عبر الأطلسي ويطبع علاقة العمل بين اثنَين من الزعماء الأكثر نفوذاً في العالم.
وفي حين قام ترامب بمصافحة ميركل لدى وصولها إلى البيت الأبيض، تجاهل على ما يبدو الطلبات لمصافحتها لدى جلوسهما معاً أمام عدسات الكاميرات في وقت لاحق.
وفيما كان المصوّرون يطلبون من ترامب وميركل أن يتصافحا، يمكن سماع المستشارة الألمانية وهي تسأل الرئيس الأميركي: "هل تريد المصافحة؟" فيستدير ترامب نحوها للحظة، لكنه يستمر في الجلوس وهو يباعد بين ساقَيه ويضمّ يداً إلى الأخرى. فتستدير ميركل من جديد لتنظر باتجاه عدسات الكاميرات، مع ابتسامة واهية.
على الرغم من البرودة الظاهرة في الإطلالة المشتركة، وصف كل من ترامب وميركل الاجتماع، في تصاريح موجزة للمراسلين، بأنه كان جيداً جداً. يُشار إلى أن الاجتماع يرتدي أهمية للجانبَين.

وكان ترامب أكد في حضور ميركل انه ليس "انعزاليا" على صعيد التجارة بل يؤيد تجارة "منصفة".
وقال ترامب في مؤتمر صحافي مشترك مع ميركل في البيت الأبيض "لست انعزاليا، اؤيد التبادل الحر ولكن ايضا التجارة المنصفة، والتبادل الحر بيننا ادى الى امور سيئة كثيرة" على صعيد الديون والعجز.
من جهتها، املت ميركل باستئناف المفاوضات التجارية بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.
واكدت ان "نجاح الالمان" على صعيد الاقتصاد وايضا في قضايا الامن والسلام يأتي بفضل "الاندماج الاوروبي" مضيفة "انه امر انا مقتنعة به الى حد كبير".
وتابعت "اعتقد من جهة أخرى انه ينبغي التعامل مع العولمة بروح منفتحة".
وبعد تصريحات قاسية حيال مواقف برلين التجارية، تبنى الرئيس الاميركي لهجة اكثر اعتدالا وقال "مع المانيا، اعتقد اننا سنقوم فعلا بعمل جيد".
وأضاف "علي القول ان المفاوضين الالمان قاموا بعمل افضل من الولايات المتحدة ولكنني آمل بان نعود متساوين".
وتابع ترامب "لا نسعى الى الانتصار، كل ما اريده هو الانصاف. لقد حققت المانيا نتائج جيدة جدا من اتفاقاتها التجارية مع الولايات المتحدة وهذا مدعاة فخر لها".
وتدارك "ولكن استطيع الحديث عن دول اخرى مثل الصين او ربما اي دولة اخرى تربطنا بها اعمال، هذا ليس فعلا ما يمكن وصفه بانه جيد لعمالنا"، مكررا ان اتفاق التبادل الحر بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا بمثابة "كارثة".

 




مواضيع ذات صلة