Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
الشرطة: مقتل 2 وإصابة 6 إثر عملية طعن في فنلندا.. واعتقال مشتبه به ترامب يقيل كبير المستشارين للاستراتيجيات السياسية بالبيت الأبيضالشرطة الإسبانية تعلن عن تعرفها على جثث ثلاثة مغاربة قتلتهم بعد هجوم برشلونةمنفذ هجوم برشلونة ضمن أشخاص قتلتهم الشرطة ساعات بعد الحادثهزة أرضية خفيفة بإقليم العرائشالعثماني: المغرب في حاجة ماسة خلال هذه المرحلة لإحداث تحالف قوي بين الملك والشعب لتحقيق ثورة حقيقيةالمغرب يتأهل لنهائيات "الشان" بعدما تغلب على مصر 3 ـ 1طليق هيفاء سيتزوج شقيقة كريستيانو رونالدوبيل غيتس يتبرع بـ300 مليون دولار لدولة إفريقيةالرميد: الله يكون في عوان الأمين العام المقبل للعدالة و التنميةهجوم على السفارة المغربية بإسبانيا بعد هجمات برشلونةبعد نيمار… ميسي يرحل عن البارصا في اتجاه مانشستر سيتيتقرير وزاري : نسبة التغيبات غير المشروعة عن العمل مرتفعة في قطاع التعليمدراجي يفكر في الانتحار بعد إقدام بوتفليقة على تعيين وزير و إقالته في دقائق

فيديوهات
  • تحليل .. هجوم برشلونة، ظرفية الاعتداء وإشكاليات الحد من هذا النوع من العمليات ؟

  • برنامج خاص .. الإرهاب يضرب برشلونة

  • مسؤول بوكالة مارشيكا: أشغال الشاطئ الإصطناعي لم تنتهي بعد وهذه خطورة السباحة داخله

  • مغربي يتعرض للإعتداء من طرف شرطة مطار برشلونة

  • المحمدية تجبر سكانها على الاحتجاج امام المجلس الجماعي

  • المونديال والمغرب

  • ريال مدريد يفوز بكأس السوبر على حساب برشلونة

  • قانون الصحافة والنشر .. أي إجراءات تنتظر المواقع الإلكترونية؟

  • قراءة في عناوين صحف مغاربية - الأربعاء 16 غشت 2017

  • حريق مهول في حظائر الطائرات بمطار ساوثند بلندن

  • الأهلي يفوز بكأس مصر عى حساب المصري

  • بلهندة يبدع ويٌسكت منتقديه

  • شهادات أقارب المؤرخ والأديب عبد الكريم غلاب

  • نداء لمراكز تحاقن الدم من أجل تشجيع المواطنين على التبرع

  • هل تساءلتم يوما ما هو دور الجزء الأزرق من الممحاة.. لن تصدق…

  • النادي القنيطري يقدم مدربه الجديد حسن أوغني

  • خاص عن الذكرى 38 لإسترجاع إقليم وادي الذهب

  • المغرب يخلد الذكرى الـ 38 لاسترجاع إقليم وادي الذهب

  • هل الذهب هو اكبر خدعة في التاريخ ؟

  • هل خضعت إيمان الباني لعملية تجميل؟ .. شكلها تغير كثيرا


ترامب يرفض مصافحة ميركل ( فيديو)
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( وكالات)
18 مارس 2017 - 11:13

يبدو أن دونالد ترامب رفض مصافحة أنجيلا ميركل خلال إطلالتهما معاً في البيت الأليض، وفق ما أورد موقع "الإندبندنت".

فقد عقد الرئيس الأميركي والمستشارة الألمانية اجتماعاً قد يساهم في تحديد مستقبل التحالف عبر الأطلسي ويطبع علاقة العمل بين اثنَين من الزعماء الأكثر نفوذاً في العالم.
وفي حين قام ترامب بمصافحة ميركل لدى وصولها إلى البيت الأبيض، تجاهل على ما يبدو الطلبات لمصافحتها لدى جلوسهما معاً أمام عدسات الكاميرات في وقت لاحق.
وفيما كان المصوّرون يطلبون من ترامب وميركل أن يتصافحا، يمكن سماع المستشارة الألمانية وهي تسأل الرئيس الأميركي: "هل تريد المصافحة؟" فيستدير ترامب نحوها للحظة، لكنه يستمر في الجلوس وهو يباعد بين ساقَيه ويضمّ يداً إلى الأخرى. فتستدير ميركل من جديد لتنظر باتجاه عدسات الكاميرات، مع ابتسامة واهية.
على الرغم من البرودة الظاهرة في الإطلالة المشتركة، وصف كل من ترامب وميركل الاجتماع، في تصاريح موجزة للمراسلين، بأنه كان جيداً جداً. يُشار إلى أن الاجتماع يرتدي أهمية للجانبَين.

وكان ترامب أكد في حضور ميركل انه ليس "انعزاليا" على صعيد التجارة بل يؤيد تجارة "منصفة".
وقال ترامب في مؤتمر صحافي مشترك مع ميركل في البيت الأبيض "لست انعزاليا، اؤيد التبادل الحر ولكن ايضا التجارة المنصفة، والتبادل الحر بيننا ادى الى امور سيئة كثيرة" على صعيد الديون والعجز.
من جهتها، املت ميركل باستئناف المفاوضات التجارية بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.
واكدت ان "نجاح الالمان" على صعيد الاقتصاد وايضا في قضايا الامن والسلام يأتي بفضل "الاندماج الاوروبي" مضيفة "انه امر انا مقتنعة به الى حد كبير".
وتابعت "اعتقد من جهة أخرى انه ينبغي التعامل مع العولمة بروح منفتحة".
وبعد تصريحات قاسية حيال مواقف برلين التجارية، تبنى الرئيس الاميركي لهجة اكثر اعتدالا وقال "مع المانيا، اعتقد اننا سنقوم فعلا بعمل جيد".
وأضاف "علي القول ان المفاوضين الالمان قاموا بعمل افضل من الولايات المتحدة ولكنني آمل بان نعود متساوين".
وتابع ترامب "لا نسعى الى الانتصار، كل ما اريده هو الانصاف. لقد حققت المانيا نتائج جيدة جدا من اتفاقاتها التجارية مع الولايات المتحدة وهذا مدعاة فخر لها".
وتدارك "ولكن استطيع الحديث عن دول اخرى مثل الصين او ربما اي دولة اخرى تربطنا بها اعمال، هذا ليس فعلا ما يمكن وصفه بانه جيد لعمالنا"، مكررا ان اتفاق التبادل الحر بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا بمثابة "كارثة".

 




مواضيع ذات صلة