Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • الهدف الاول لمهدي كارسيلا مع فريقه الجديد اولمبياكوس اليوناني

  • واشنطن : المغرب يتوفر على استراتيجية لمكافحة الإرهاب

  • انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة

  • صدور الأحكام في حق المتهمين في أحداث تفكيك مخيم اكديم ازيك

  • حصاد: لماذا الإحتجاج على الحركة الإنتقالية في قطاع التعليم…

  • هكذا كانت حياة اللاعب المغربي عبد الحق النوري قبل الفاجعة

  • وزير الشباب والرياضة: الملك أكد على تأهيل الشباب

  • شاحنة عملاقة لنقل الخشب تثير دهشة المراكشيين

  • مكتبة شاطئية لقراءة الكتب بشاطئ الهرهورة – صيف 2017

  • شاهد كيف تعامل مغربي مع حارس سيارات بعد قانون 3 دراهم بالدار البيضاء

  • العثماني ينصب لجنة العرائض

  • حادثة سير بالطريق السيار بين الدار البيضاء و مراكش

  • سكان مدينة مراكش يطبخون البيض في الهواء الطلق بسبب ارتفاع…

  • بنكيران يغني لأم كلثوم

  • سليمان العمراني: هذا موقفي الخاص من منح بنكيران ولاية ثالثة

  • الداودي: لن نغير قوانين الحزب من أجل سواد عيون بنكيران..!

  • الرباح: لسنا عبدة أصنام وهناك قيادات لتعويض بنكيران

  • كلمة افتتاحية لرئيس المجلس الوطني للحزب الدكتور سعد الدين العثماني

  • هذا ما قاله اللاعبان المغربيان عادل رمزي وكريم الأحمدي عن عبد الحق نوري

  • درجة الحرارة تبلغ 50 درجة مئوية في كازاخستان


ادمينو: شخصية العثماني ستكون حاسمة في تجاوز الإكراهات التي أخرت تشكيل الحكومة
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
18 مارس 2017 - 9:55

أكد أستاذ القانون العام بجامعة محمد الخامس، عبد الحفيظ ادمينو، أن شخصية سعد الدين العثماني، الذي كلفه الملك محمد السادس، الجمعة، بتشكيل الحكومة، ستكون حاسمة في تجاوز الإكراهات التي أخرت تشكيلها.

وأضاف ادمينو، أن رئيس الحكومة المعين أمام مسؤولية كبرى، باعتباره مطالب بالنجاح في مهمة ينبغي أن يراعى فيها إكراهان اثنان، هما تأكيد حزب العدالة والتنمية على نفس المنهجية التي اعتمدها سابقا، ومدى استجابة الأحزاب التي سيتفاوض معها للشروط التفاوضية التي تم وضعها سلفا، معتبرا أن شخصية سعد الدين العثماني ستكون حاسمة في التوفيق بين هذين الإكراهين للوصول إلى تشكيل الحكومة.

وأوضح أن صعوبة المفاوضات أو سهولتها تبقى مرتبطة باعتماد نفس الشروط التفاوضية، و"هو ما يمكن أن يعقدها نسبيا"، أو بالاعتماد على تصور جديد للحزب في تشكيل الحكومة.

وأضاف الأستاذ الجامعي أن اختيار العثماني، بصفته الشخصية الثانية في حزب العدالة والتنمية، أي رئيس المجلس الوطني، يكرس احترام التراتبية الحزبية والمؤسساتية رغم أن الدستور لا يفرض احترام هذه المعايير في اختيار رئيس الحكومة.

وسجل أن تكليف العثماني بتشكيل الحكومة يكرس توجه الملك لاختيار رئيس حكومة جديد من نفس الحزب المتصدر لنتائج الانتخابات التشريعية، وفق الفقرة الأولى من الفصل 47.




مواضيع ذات صلة