Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
العثماني لم أتلق أي تحذير من الداخلية بشأن رفع الدعم عن "البوطا" العثماني يصف إعفاء بنكيران بـ "الحدث المؤلم" ويؤكد أن قيادة البيجيدي قررت التعامل إيجابيا مع بلاغ الديوان الملكيسمية بنكيران ترد على تصريح الرميد "مرحلة بنكيران انتهت"شباط يعلن "المصالحة" بين أعضاء اللجنة التنفيذية للاستقلال والمؤتمر الاستثنائي يعدل مادتينريال مدريد يستعيد صدارة "الليغا" مؤقتامنتخب الشباب يحتل المرتبة الأولى في بطولة إفريقيا للمصارعةالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة تحدد تاريخ انتخاب ممثلي المستخدمين بالمجلس الإداريميسي يقترب من الفوز بلقب هداف الليغا هذا الموسم ليتفوق على سواريز ورونالدوالمصالح المختصة تنفي استعمال البراز كسماد في أرض لإنتاج "الدلاح" بشيشاوةسفير فرنسا لدى الامم المتحدة: مخطط الحكم الذاتي يمثل "أرضية جدية وذات مصداقية" لحل نزاع الصحراءوزارة الخارجية تؤكد على ضرورة بذل جهود لإحصاء ساكنة مخيمات تندوفالكوكب المراكشي يقيل البهجة من تدريب الفريق إدانة 18 متهما في قضايا الإرهاب بالسجن 57 سنةنشرة إنذارية: أمطار رعدية و رياح قوية بعدد من مناطق المغرب
مختصرات إخبارية
فيديوهات
  • بوريطة: مجلس الأمن دحض "أسطورة البوليساريو" بخصوص الصحراء

  • قرار مجلس الأمن حول الصحراء يبعث ارتياح المغرب

  • محلل يصفع الجزائر حلمها في الوصول الى المحيط الاطلسي قد تبخر وسياسة الملك جعلتها تفقد البوصلة

  • أمطار غزيرة و فيضانات بسبتة المحتلة

  • جزائري يبدع في الدعوة إلى مقاطعة الانتخابات

  • فيديو..محمد السادس لحشود من مغاربة أمريكا.. «غير بشوية»

  • عدد سكان الكوكب 7.5 مليار

  • على قناة فرنسية قرار مجلس الامن سحب البساط من البوليزاريو محلل البوليزاريو الى مزبلة التاريخ

  • أول ظهور للتوأم « نسمة ونسيمة » بعد أشهر من الحادث الإرها بي بتركيا

  • ضربة جديدة لجمهورية الوهم وصنيعتها الجزائر من أمريكا…

  • الملك محمد السادس يظهر من جديد رفقة فتاة مغربية بميامي الأمريكية

  • مجلس الأمن يصوت الخميس على قرار جديد بشأن النزاع المفتعل حول الصحراء

  • تنسيق أمني مغربي إسباني بلجيكي لاعتقال مشتبه بهم على صلة بهجوم بروكسيل

  • توضيحات الموساوي العجلاوي حول الموقف الفرنسي بخصوص تطورات ملف الصحراء

  • دنيا بطمة تغني "عندو الزين" للفنانة اسماء المنور !!

  • باسطا” صرخة الفنزويليين ضد واقع مرير

  • المخابرات المغربية تساهم في إحباط مخطط إرهابي خطير فوق التراب الإسباني

  • فيصل القاسم: لا عجب أن تطرد الجزائر السوريين فبوتفليقة من حلفاء بشار

  • تحليل .. لماذا تطرد الجزائر المهاجرين السوريين نحو الحدود المغربية؟

  • شريط يؤكد تورط الجزائر في ترحيل لاجئين سوريين نحو الحدود المغربية


العماري: أتمنى أن لا يكون البلاغ الملكي نهاية لمسؤولية شخص بل إنهاء لحالة الركود والجمود
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
17 مارس 2017 - 14:32

حينما أنهيت بالأمس كتابة تدوينة عن الصحافي والمخبر، صدر بلاغ الديوان الملكي القاضي بإنهاء تكليف السيد عبد الإله بنكيران، فتساءلت مع نفسي: هل هو انهاء لتكليف بن كيران، أم انهاء لاستمرار البلوكاج؟

كيفما كان الجواب، فمن حقي كمواطن أولا وكفاعل سياسي ثانيا، أن أتساءل: من سيؤدي تكلفة خمسة أشهر من العطالة؟ ومن موقع المسؤولية في تدبير جهة تعتبر ثاني قطب اقتصادي بالمغرب، أريد أن يكتشف المغاربة حجم الخسارة الاقتصادية والاجتماعية التي تكبدتها المواطنات والمواطنون نتيجة عطالة الحكومة. فكم من طفل سيحرم من المدرسة نتيجة تأخر تنفيذ البرامج الحكومية لبناء المدارس وتوظيف الأساتذة؟ وكم من مريض سيموت نتيجة تأخر 5 أشهر في تنفيذ برامج وزارة الصحة لسنة 2017؟ وكم من عامل فقد شغله؟ وكم من منصب شغل جديد لم يعلن عنه في حينه؟ وكم حجم الأموال التي ستؤدى كفائدة عن قروض لم تستثمر؟

وأنا افكر في الاجابات عن هذه التساؤلات الحارقة، رجعت بي الذاكرة إلى الوراء، لأتذكر رفاقي وأصدقائي الذين كنت أردد معهم أناشيد الحرية والديمقراطية والوطنية.

تذكرت جميع الوجوه، حيث كنا نحكي عن الذكريات الجميلة وعن المستقبل والصبح الجميل الذي كنا نحلم بأن يحمل للجميع الخير والكرامة…أقسمنا وقتها جميعا أن نضحي بأرواحنا من أجل أن لا تبقى فتاة فقيرة خارج المدرسة، وأن لا يحرم طفل من حذاء، وأن نضمن رغيفا وخبزا وماء لأبناء الوطن، وأن نعمل مجتمعين وكل من موقعه، من أجل محاربة كل أشكال الظلام، وأن نحارب أيضا كل مظاهر الحداثة المتوحشة.

اليوم، أتصور رفاقي وأصدقائي ينظرون إلي باعتباري لست ذاك الرفيق الملتزم بالمبادئ والقضية وإنما فاعلا في حزب يعتبرونه يمينيا، ونحن الذين طالما عاهدنا بعضنا البعض على محاربته.

قد أكون، كما يقول رفاقي وأصدقائي، اخترت مسارا مختلفا. وربما لم ألتزم بالاستمرار في ترديد نفس الشعارات والترويج لنفس الخطابات.. غير أنه أريد أن يعلم رفاقي وأصدقائي أنني مازلت وفيا لذلك القسم على الرغيف، وأنني من موقعي هذا سأحاول أن أحقق القليل من الكثير الذي كنا نحلم به. كما أريد أن أوجه رسالة أخرى للرفاق والأصدقاء، إنني قد أكون لا أمشي في نفس الطريق الذي اخترناه معا، ولكن لم أخن يوما قسما أديته في ساحة نعرفها جميعا، وأنني مستمر في العمل على تحقيق ما كنا نطمح إليه ولو أنني اخترت دربا جديدا.

أقول لرفاقي لا تمحوا كل الذكريات الجميلة التي جمعتنا، اتركوا البعض منها حينما نلتقي هناك…

هناك حيث لا وجود للظلام بوجهيه، هناك حيث ترقد سعيدة وعمر وبنعيسى وأكروح وبودفت وزبيدة وآخرون.

هم هناك يحكون ذكريات جميلة، ويتحدثون معنا باستمرار، وقد حملوني رسالة أود أن أبلغكم بها:

اتركوا بعض الذكريات الجميلة بيننا، فسنلتقي يوما هناك، ونتحاسب بيننا. واسمحوا لي إن كنت قد اخترت موقعي هذا لأدافع عن اليسار، ولأدافع عن كرامة المواطن، وعن العيش الكريم،، ولأدافع عن وطن يتسع للجميع.

أخيرا وليس آخرا، أتمنى أن لا يكون البلاغ الملكي نهاية لمسؤولية شخص، بل إنهاء لحالة الركود والجمود ، إنهاء للعبث، إنهاء للأزمة.. ففي أحد التقارير الأخيرة للأمم المتحدة، يتوقع أن يصل عدد فقراء هذا الوطن خمسة ملايين هذه السنة. فحذاري من ثورة الجياع، لأنها أخطر بكثير من ثورة المثقفين.




مواضيع ذات صلة