Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
الإسلام والعلمانية في فرنسادراسة طبية : ركوب الدراجات قد يحد من خطر الإصابة بمرضي السرطان والقلب إقليم فكيك: مصرع 3 أشخاص وجرح 19 آخرين في حادثة سير بعد إطلاق سراحه الموت يفجع سعد المجرد ! المغرب يستدعي السفير الجزائري في الرباطإيميلي راتاجكوسكي تتأنّق في ثوب أحمر مميّز ومتلألئدراسة: مؤسسات القروض الصغرى بالمغرب تتعامل بفائدة تصل إلى 33 في المائة وزبناؤها يتعرضون لضغوط نفسيةرمضان مصباح الإدريسي: تقرير المصير في الجزائر والخبز في فجيجالأوراش الاقتصادية الكبرى للحكومة الجديدةميلانيا ترامب تؤثر في الموضة باكتشاف مواهب جديدةهذه أهم المواضيع التي تطرقت لها الجرائد الأسبوعية الناطقة بالفرنسية الصادرة في المغرب نهاية الأسبوعالناخبون الفرنسيون يتوجهون إلى صناديق الاقتراع لاحتيار رئيس جديد لفرنساوزارة الخارجية المغربية تعرب لسفير الجزائر عن قلقها إزاء ترحيل سورييندراسة : الامتناع عن تناول اللحوم يمنع من انتشار مرض السرطان
فيديوهات
  • بادرة رائعة وجميلة بطلتها مؤسسة تعليمية بحي الأافة بالبيضاء

  • حارس يسجل ثنائية في شباكه ويمنح الفوز للفريق المنافس

  • عمليات نهب بفنزويلا خلال الاحتجاجات ضد مادورو

  • فوضى في المؤتمر الإقليمي لحزب الحمامة بطنجة

  • سكان يتضامنون مع رئيس وموظف بالجماعة المحكومين بالسجن

  • تقرير دولي يرصد بوادر انهيار الاقتصاد الجزائري

  • عملية القبض على احد اعضاء الخلية الارهابية المفككة في تطوان

  • فرنسي يدخل غينيس بأطول عصا بلياردو في العالم

  • برنامج Grand Angle يفضح "البوليساريو"

  • السفير عمر هلال "يلقن" درسا لنظيره الفنزويلي بالأمم المتحدة

  • 2M تفضح انتهاك البوليساريو لحقوق الإنسان بتندوف

  • تغطية مباشرة لحادثة إطلاق النار في جادة الشانزيليزيه في باريس

  • ارجاع هيكل الديناصور المسروق

  • قوة الرياح بمنطقة طنجة تتسبب في انقلاب شاحنتين قرب أصيلة

  • فنزويلا على صفيح ساخن وسقوط قتلى في "أم المسيرات"

  • العثماني يقدم برنامجه الحكومي في اول جلسة داخل البرلمان

  • ملخص مباراة برشلونة ويوفنيس

  • انعقاد المجلس الحكومي

  • المغربية مريم حسين تنزل الى شوارع امريكا لمشاهدة موكب ملك المغرب

  • تربية الحلزون في المغرب.. قطاع اقتصادي يشهد إقبالا متناميا


ليندزي لوهان تروج لخط أزياء "محتشم" ومعجبوها يتهمونها بالسعي للمزيد من الشهرة بين المسلمين
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( صحف)
17 مارس 2017 - 09:59

عادت الممثلة الأميركية ليندزي لوهان إلى نشر صورٍ لها على حسابها الرسمي على انستغرام أخيراً وهي تغطي رأسها، لتنطلق التكهنات من جديد حول حقيقة اعتمادها هذا النوع من اللباس الذي وصفته صحيفة The Telegraph البريطانية بـ " المحتشم".

وعلّقت لوهان على الصورة المذكور " خط موضة جديد قادم قريباً".

كما ذكرت ذات الصحيفة أن لوهان نشرت صورة لها وهي ترتدي غطاء الرأس "وسط شائعات باعتناقها الدين الإسلامي.. وجعلت البعض يخمنون بأن لوهان سترتدي غطاء رأس وملابس محتشمة في خط الملابس بسبب زعمهم أنها اعتنقت الإسلام".

ناهيك عن تعليقات المعجبين بصفحة الفنانة الذين يتجاوز عددهم الـ 6 ملايين من كافة أنحاء المعمورة، والذين انهالت تعليقاتهم المتسائلة عماّ يحدث في حياتها حيث تساءل أحدهم معلقاٌ على الصورة " رائعة.ز كيف الحال مع دراساتك الدينية؟ ماذا علينا أن نقول؟ /ا شاء الله أو "مازلتوف" –كما في الديانة اليهودية؟ أم هالالويا ؟ كما في المسيحية؟ .. أم أن الأمر معقد كما هي حالتي العاطفية على مواقع التواصل؟

بينما هنأها آخر قائلاً " دائماً جميلة .. وهذه صورة جميلة لكِ لأن الله خلقك محاطة بالحماية".

فيما رأى آخر أنها تفعل ذلك من أجل المزيد من الشهرة فكتب " تقوم بهذا من أجل الشهرة بين المسلمين ومن أجل مشروعها الجديد في مجال الأزياء .. ما تفعله في حياتها اليومية لا علاقة له بالإسلام وهذا ظني".

تعرضت للتمييز

الجدير بالذكر أن الفنانة سبق وأن ادّعت أنها تعرضت للتمييز مطلع العام 2017 إذ قالت إن موظفة في مطار هيثرو في بريطانيا طلبت منها خلع الحجاب الذي كانت ترتديه أثناء سفرها إلى مدينة نيويورك.

وأكّدت أنها استجابت لطلب الموظفة واصفة ما حدث بـ "تجربتها الأولى مع التمييز العرقي".

وقالت "موظفة الأمن طلبت مني خلع حجابي، وأنا خلعته، ولم يكن خلع الحجاب مشكلة، لكني خفت عندما شعرت بإحساس امرأة أخرى تنزعج من خلع حجابها وتكون مكاني. وأصبت بالصدمة أيضاً حينها".

وأشارت إلى أن الموظفة التي طلبت منها خلع الحجاب اعتذرت منها بعد أن رأت اسم "ليندسي لوهان"، على جواز السفر.

وفي معرض ردها على سؤال وجه إليها أثناء حلولها ضيفة على برنامج بريطاني "هل أنت مسلمة أم لا"، أضافت لوهان قائلة: "لا أريد أن أتحدث عن موضوع لم أنهه، لأن الحديث لن يكون صحيحا".

لكنها عادت وأكدت أن اعتناقها الإسلام " أمر آخذه بعين الاعتبار وأجد في دراسة القرآن السلوى".




مواضيع ذات صلة