Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • بعد الديبرورتيفو..لاعب المنتخب المغربي فيصل فجر يختار هذا…

  • تقرير مؤثر من قلب منزل شهيد الواجب الوطني عبد الكريم الكوحلي

  • إستئناف محاكمة كديم ازيك

  • قناة الاولى المغربية تكشف القاتل الحقيقي للبرلماني مرداس

  • المغرب ينتصر على بوركينا فاسو

  • بنكيران ينوب عن الملك محمد السادس و يودع ملك الاردن

  • سعد المجرد بطل الحلقة الثالثة من برنامج على شط الهوى

  • في قلب أشغال القطار الفائق للسرعة "التيجيفي"

  • رونار واعتزال بنعطيّة

  • الملك محمد السادس والعاهل الأردني يدشنان التظاهرة الثقافية والفنية "إشعاع إفريقيا من العاصمة"

  • الملك محمد السادس يقيم مأدبة عشاء رسمية على شرف العاهل الأردني

  • الملك محمد السادس يستقبل ملك الاردن عبد الله الثاني في حفل تاريخي بالرباط في حظور بنكيران

  • هذه هي زوجة رئيس الحكومة المعين سعد الدين العثماني

  • قناة الجزيرة تسلط الضوء على مشروع المدينة الذكية بطنجة بشراكة بين المغرب و الصين

  • مدينة محمد السادس الجديدة

  • العماري يصل لمقر حزب البيجيدي لملاقاة العثماني

  • موقف أخنوش وساجد من المشاورات الحكومية

  • القيادي الاستقلالي السوسي الموساوي: حزب الميزان مازال متشبث بقرار مجلسه الوطني

  • أنشطة ملكية بطنجة

  • مغربي حر يبهدل مساندة لعصابة البوليساريو في مسيرة بفرنسا


إعفاء الملك لرئيس الحكومة المعين يستند إلى المرجعية الدستورية
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
17 مارس 2017 - 09:18

قال محمد بودن رئيس مركز "أطلس" لتحليل المؤشرات السياسية والمؤسساتية، إن إعفاء الملك لعبد الإله بنكيران من مهمة تشكيل الحكومة قرار "يستند إلى المرجعية الدستورية ووفي للمنهجية الديمقراطية".

 وأوضح بودن، أن القرار حدث مهم في هذه الظرفية خاصة بعد توقف الحياة السياسية بشكل جزئي بسبب تعثر مشاورات تشكيل الحكومة طوال خمسة أشهر. وأكد أيضا أن القرار يستند إلى المرجعية الدستورية خاصة الفصل 42 الذي ينص على أن "الملك، رئيس الدولة، وممثلها الأسمى، ورمز وحدة الأمة، وضامن دوام الدولة واستمرارها، والحكم الأسمى بين مؤسساتها، يسهر على احترام الدستور، وحسن سير المؤسسات الدستورية، ..."، مضيفا أن مؤسسة الحكومة واحدة من أهم هذه المؤسسات، والتي ترتبط بمجموعة من المؤسسات كالبرلمان بمجلسيه ومؤسسات  الدستورية.

وأضاف أن بلاغ الديوان الملكي ذكر من حيث الشكل بكرونولوجيا تعيين بنكيران في إطار الوفاء للمنهجية الديمقراطية، أي بعد 48 ساعة من الإعلان عن نتائج الانتخابات، وكذا بالسعي الملكي الحثيث لتشكيل الحكومة في أقرب الآجال.

 وأبرز أن القرار الملكي، يعتبر انعطافة يمكن أن تقدم الجديد وأن تستجيب لتطلعات جلالة الملك والمغاربة، لأن كلفة الجمود كانت باهظة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي وفي ما يتعلق بتنزيل السياسات وقانون المالية وعلاقة الحكومة مع باقي المؤسسات.

وقال إن الملك قدم جوابا شافيا على تساؤلات المواطنين بشأن مستقبل البلاد طبقا لمقتضيات الدستور والمنهجية الديمقراطية، وفي تقدير تام لقيمة الصوت الانتخابي الذي عبر عنه المواطنون في انتخابات 7 أكتوبر.

 وكان بلاغ للديوان الملكي، قد ذكر الأربعاء، أنه "وبمقتضى الصلاحيات الدستورية للملك، بصفته الساهر على احترام الدستور وعلى حسن سير المؤسسات، والمؤتمن على المصالح العليا للوطن والمواطنين، وحرصا منه على تجاوز وضعية الجمود الحالية، فقد قرر أن يعين كرئيس حكومة جديد، شخصية سياسية أخرى من حزب العدالة والتنمية".




مواضيع ذات صلة