Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • بعد الديبرورتيفو..لاعب المنتخب المغربي فيصل فجر يختار هذا…

  • تقرير مؤثر من قلب منزل شهيد الواجب الوطني عبد الكريم الكوحلي

  • إستئناف محاكمة كديم ازيك

  • قناة الاولى المغربية تكشف القاتل الحقيقي للبرلماني مرداس

  • المغرب ينتصر على بوركينا فاسو

  • بنكيران ينوب عن الملك محمد السادس و يودع ملك الاردن

  • سعد المجرد بطل الحلقة الثالثة من برنامج على شط الهوى

  • في قلب أشغال القطار الفائق للسرعة "التيجيفي"

  • رونار واعتزال بنعطيّة

  • الملك محمد السادس والعاهل الأردني يدشنان التظاهرة الثقافية والفنية "إشعاع إفريقيا من العاصمة"

  • الملك محمد السادس يقيم مأدبة عشاء رسمية على شرف العاهل الأردني

  • الملك محمد السادس يستقبل ملك الاردن عبد الله الثاني في حفل تاريخي بالرباط في حظور بنكيران

  • هذه هي زوجة رئيس الحكومة المعين سعد الدين العثماني

  • قناة الجزيرة تسلط الضوء على مشروع المدينة الذكية بطنجة بشراكة بين المغرب و الصين

  • مدينة محمد السادس الجديدة

  • العماري يصل لمقر حزب البيجيدي لملاقاة العثماني

  • موقف أخنوش وساجد من المشاورات الحكومية

  • القيادي الاستقلالي السوسي الموساوي: حزب الميزان مازال متشبث بقرار مجلسه الوطني

  • أنشطة ملكية بطنجة

  • مغربي حر يبهدل مساندة لعصابة البوليساريو في مسيرة بفرنسا


"هافينغتون بوست" :قرار الملك محمد السادس تكليف شخصية أخرى من العدالة والتنمية بتشكيل الحكومة يندرج في إطار "الاحترام الدقيق للدستور"
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: و.م.ع
16 مارس 2017 - 20:45

كتبت صحيفة (هافينغتون بوست) الأمريكية،  الخميس، أن قرار الملك محمد السادس تكليف شخصية أخرى من حزب العدالة والتنمية بتشكيل أغلبية حكومية يندرج في إطار "الاحترام الدقيق للدستور"، باعتبار أن الملك يظل "الساهر على احترام الدستور وعلى حسن سير المؤسسات ".
وأوضحت الصحيفة، في مقال تحليلي من توقيع الناشر وعضو مجلس إدارة العديد من مجموعات التفكير الأمريكية، أحمد الشرعي، أنه "بصفته الساهر على حسن سير المؤسسات، والمؤتمن على المصالح العليا للوطن، حث  الملك رئيس الحكومة المعين، عدة مرات، على تسريع تكوين الحكومة الجديدة".
وأبرزت (هافينغتون بوست) أن هذا القرار يأتي غداة عودة  الملك من جولته الإفريقية، مضيفة أن صاحب الجلالة قرر تعيين شخصية سياسية أخرى من حزب العدالة والتنمية كرئيس جديد للحكومة، وذلك "في احترام دقيق لمقتضيات الدستور".
وأكد كاتب المقال، في هذا السياق، أن الدستور الجديد كرس مجموعة من "الإصلاحات الجوهرية التي تجعل من المغرب استثناء في المنطقة العربية"، مشيرا إلى أن هذه الإصلاحات "مكنت المملكة من تجنب الاضطرابات وأجواء عدم الاستقرار التي تولدت عن الربيع العربي".
وذكرت (هافينغتون بوست)، نقلا عن بلاغ للديوان الملكي، أن " الملك أخذ علما بأن المشاورات التي قام بها السيد رئيس الحكومة المعين، لمدة تجاوزت الخمسة أشهر، لم تسفر إلى حد اليوم، عن تشكيل أغلبية حكومية، إضافة إلى انعدام مؤشرات توحي بقرب تشكيلها"، مضيفة أن جلالته " قرر أن يعين كرئيس حكومة جديد، شخصية سياسية أخرى من حزب العدالة والتنمية".
وتابعت، نقلا عن بلاغ الديوان الملكي، .. "وقد فضل  الملك أن يتخذ هذا القرار السامي، من ضمن كل الاختيارات المتاحة التي يمنحها له نص وروح الدستور، تجسيدا لإرادته الصادقة وحرصه الدائم على توطيد الاختيار الديمقراطي، وصيانة المكاسب التي حققتها بلادنا في هذا المجال".




مواضيع ذات صلة