Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • الهدف الاول لمهدي كارسيلا مع فريقه الجديد اولمبياكوس اليوناني

  • واشنطن : المغرب يتوفر على استراتيجية لمكافحة الإرهاب

  • انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة

  • صدور الأحكام في حق المتهمين في أحداث تفكيك مخيم اكديم ازيك

  • حصاد: لماذا الإحتجاج على الحركة الإنتقالية في قطاع التعليم…

  • هكذا كانت حياة اللاعب المغربي عبد الحق النوري قبل الفاجعة

  • وزير الشباب والرياضة: الملك أكد على تأهيل الشباب

  • شاحنة عملاقة لنقل الخشب تثير دهشة المراكشيين

  • مكتبة شاطئية لقراءة الكتب بشاطئ الهرهورة – صيف 2017

  • شاهد كيف تعامل مغربي مع حارس سيارات بعد قانون 3 دراهم بالدار البيضاء

  • العثماني ينصب لجنة العرائض

  • حادثة سير بالطريق السيار بين الدار البيضاء و مراكش

  • سكان مدينة مراكش يطبخون البيض في الهواء الطلق بسبب ارتفاع…

  • بنكيران يغني لأم كلثوم

  • سليمان العمراني: هذا موقفي الخاص من منح بنكيران ولاية ثالثة

  • الداودي: لن نغير قوانين الحزب من أجل سواد عيون بنكيران..!

  • الرباح: لسنا عبدة أصنام وهناك قيادات لتعويض بنكيران

  • كلمة افتتاحية لرئيس المجلس الوطني للحزب الدكتور سعد الدين العثماني

  • هذا ما قاله اللاعبان المغربيان عادل رمزي وكريم الأحمدي عن عبد الحق نوري

  • درجة الحرارة تبلغ 50 درجة مئوية في كازاخستان


"هافينغتون بوست" :قرار الملك محمد السادس تكليف شخصية أخرى من العدالة والتنمية بتشكيل الحكومة يندرج في إطار "الاحترام الدقيق للدستور"
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: و.م.ع
16 مارس 2017 - 20:45

كتبت صحيفة (هافينغتون بوست) الأمريكية،  الخميس، أن قرار الملك محمد السادس تكليف شخصية أخرى من حزب العدالة والتنمية بتشكيل أغلبية حكومية يندرج في إطار "الاحترام الدقيق للدستور"، باعتبار أن الملك يظل "الساهر على احترام الدستور وعلى حسن سير المؤسسات ".
وأوضحت الصحيفة، في مقال تحليلي من توقيع الناشر وعضو مجلس إدارة العديد من مجموعات التفكير الأمريكية، أحمد الشرعي، أنه "بصفته الساهر على حسن سير المؤسسات، والمؤتمن على المصالح العليا للوطن، حث  الملك رئيس الحكومة المعين، عدة مرات، على تسريع تكوين الحكومة الجديدة".
وأبرزت (هافينغتون بوست) أن هذا القرار يأتي غداة عودة  الملك من جولته الإفريقية، مضيفة أن صاحب الجلالة قرر تعيين شخصية سياسية أخرى من حزب العدالة والتنمية كرئيس جديد للحكومة، وذلك "في احترام دقيق لمقتضيات الدستور".
وأكد كاتب المقال، في هذا السياق، أن الدستور الجديد كرس مجموعة من "الإصلاحات الجوهرية التي تجعل من المغرب استثناء في المنطقة العربية"، مشيرا إلى أن هذه الإصلاحات "مكنت المملكة من تجنب الاضطرابات وأجواء عدم الاستقرار التي تولدت عن الربيع العربي".
وذكرت (هافينغتون بوست)، نقلا عن بلاغ للديوان الملكي، أن " الملك أخذ علما بأن المشاورات التي قام بها السيد رئيس الحكومة المعين، لمدة تجاوزت الخمسة أشهر، لم تسفر إلى حد اليوم، عن تشكيل أغلبية حكومية، إضافة إلى انعدام مؤشرات توحي بقرب تشكيلها"، مضيفة أن جلالته " قرر أن يعين كرئيس حكومة جديد، شخصية سياسية أخرى من حزب العدالة والتنمية".
وتابعت، نقلا عن بلاغ الديوان الملكي، .. "وقد فضل  الملك أن يتخذ هذا القرار السامي، من ضمن كل الاختيارات المتاحة التي يمنحها له نص وروح الدستور، تجسيدا لإرادته الصادقة وحرصه الدائم على توطيد الاختيار الديمقراطي، وصيانة المكاسب التي حققتها بلادنا في هذا المجال".




مواضيع ذات صلة