Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • الهدف الاول لمهدي كارسيلا مع فريقه الجديد اولمبياكوس اليوناني

  • واشنطن : المغرب يتوفر على استراتيجية لمكافحة الإرهاب

  • انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة

  • صدور الأحكام في حق المتهمين في أحداث تفكيك مخيم اكديم ازيك

  • حصاد: لماذا الإحتجاج على الحركة الإنتقالية في قطاع التعليم…

  • هكذا كانت حياة اللاعب المغربي عبد الحق النوري قبل الفاجعة

  • وزير الشباب والرياضة: الملك أكد على تأهيل الشباب

  • شاحنة عملاقة لنقل الخشب تثير دهشة المراكشيين

  • مكتبة شاطئية لقراءة الكتب بشاطئ الهرهورة – صيف 2017

  • شاهد كيف تعامل مغربي مع حارس سيارات بعد قانون 3 دراهم بالدار البيضاء

  • العثماني ينصب لجنة العرائض

  • حادثة سير بالطريق السيار بين الدار البيضاء و مراكش

  • سكان مدينة مراكش يطبخون البيض في الهواء الطلق بسبب ارتفاع…

  • بنكيران يغني لأم كلثوم

  • سليمان العمراني: هذا موقفي الخاص من منح بنكيران ولاية ثالثة

  • الداودي: لن نغير قوانين الحزب من أجل سواد عيون بنكيران..!

  • الرباح: لسنا عبدة أصنام وهناك قيادات لتعويض بنكيران

  • كلمة افتتاحية لرئيس المجلس الوطني للحزب الدكتور سعد الدين العثماني

  • هذا ما قاله اللاعبان المغربيان عادل رمزي وكريم الأحمدي عن عبد الحق نوري

  • درجة الحرارة تبلغ 50 درجة مئوية في كازاخستان


بنكيران ضيع في الشتاء لبن الحكومة...
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس:صحف
16 مارس 2017 - 15:16

كان ممكنا للملك أن يعين شخصية من الحزب الثاني في البلاد، وكان ممكنا للملك أن يدعو لانتخابات مبكرة، وكان ممكنا للملك في إطار صلاحياته الدستورية أن يختار أي صيغة يراها ملائمة للخروج من أزمة سياسية دامت خمسة أشهر، لكن الملك اختار التشبث بنص وروح الدستور، واختار السير مع الاختيار الشعبي من خلال البحث عن خليفة لابن كيران الذي فشل في تشكيل الحكومة داخل الحزب الذي حل أولا في انتخابات أكتوبر 2016.

اختيار يقول كل شيء عن تشبث المغرب كله بروح ونص الدستور، وعن الإيمان العميق بالمنهجية الديمقراطية، وعدم إمكانية تجاوزها أو التراجع عنها.

بالمقابل، الكل توقف عند تدبير ابنكيران لهاته الأشهر الخمسة من محاولات تشكيل الحكومة، وعند عدد كبير من الأخطاء التي راكمها منذ أن استقبله  الملك، 48 ساعة بعد إعلان نتائج الانتخابات.

تشنج واضح في العلاقة مع من يفترض أنهم شركاء المرحلة الحكومية المقبلة، خلط بين الأنا وبين الحزب، اختيار طرق غريبة للرد على كل النقاشات السياسية، سواء من خلال هجوم الكتائب الإلكترونية على من يفترض أنهم خصوم لابن كيران، أو من خلال جرائد مقربة احترفت أسلوب تقطار الشمع إلى أن أحرقت بهذا الأسلوب الرجل، مذكرة الجميع بالمثل الشهير عن مضيع اللبن في الصيف، سوى أن ابن كيران ضيع لبنه منذ خريف السنة الماضية، وحتى ربيع هاته السنة.

في الختام، وعندما نزل بلاغ الديوان الملكي ليلة الأربعاء معلنا سحب تكليف ابن كيران بتشكيل الحكومة، والبحث عن شخصية أخرى من العدالة والتنمية للقيام بهذه المهمة، كان الشعور المغربي العام مرتاحا ومتوقعا، بل كان منتظرا لقرار حول وضع نشاز دامت مدة الوصول إليه خمسة أشهر، وكان ضروريا أن توضع له نقطة النهاية في لحظة من اللحظات.




مواضيع ذات صلة