Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
"جون أفريك" : قطاع صناعة السيارات يشهد " ثورة " بالمغربتعديل وزاري جزئي في الحكومة الموريتانيةتمديد فترة اشتغال ترامواي الرباط-سلا خلال شهر رمضانأبوزيد تتجه للقضاء ضد لشكر لهذا السبب..فضيحة كبرى بجنوب إفريقياإنريكي يقر بجميل "البرغوث" القادم من كوكب آخر بتنسيق مغربي.. البحرية الإسبانية تتمكن من إنقاذ 157 مهاجرا من الغرقالقضاء الإسباني يدين مغربيا اعتدى جنسيا على بناته الأربعةالوكيل العام للملك: إيقاف المدعو ناصر الزفزافي من أجل الاشتباه في ارتكابه جريمة عرقلة وتعطيل حرية العبادات التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين تدعو الى مسيرة وطنية الأحد بالرباط1,26 مليار درهم قيمة المشاريع المنجزة أو الجارية في قطاع الماء الصالح للشرب بإقليم تاوناتلهذه الأسباب ابدؤوا إفطاركم بالتمر والماء والشوربة!مجلس المستشارين يُجمع على إلغاء مادة 8 مكرر من مشروع قانون المالية للسنة المالية 2017 حظوظ المغرب تتضاءل في تنظيم كأس العالم 2026 لكرة القدم
فيديوهات
  • مواطن صويري يحاول إحراق جسده رفقة زوجتة و أبناءه

  • أهداف مباراة برشلونة وديبورتيفو الافيس 3-1

  • أنشطة ملكية في فاس

  • الوكيل العام للملك يعلن عن توقيف 20 من المتورطين في أحداث الحسيمة

  • سميرة سعيد تتألق في أداء تتر مسلسل أرض جو – فيديو

  • إقبال لافت على الأسواق في أول أيام رمضان بالدار البيضاء

  • الملك يدشن مركزا لطب الإدمان بفاس

  • الحلقة 1 الاولي من برنامج المقالب الشهير رامز تحت الارض

  • كيف تتصرف أمام مائدة الإفطار في رمضان

  • الحسيمة .. إصابة عدة عناصر من القوات العمومية في مواجهات مع متظاهرين، إصابة ثلاثة منهم خطيرة

  • أهداف مباراة حسنية اكادير 3 - 1 شباب الريف الحسيمي

  • إعتداءات بالحجارة على القوات العمومية بالحسيمة

  • ملف للنقاش : طلب رجوع موريتانيا للمجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا

  • الوكيل العام للملك يأمر بإعتقال ناصر الزفزافي وتقديمه أمام النيابة العامة

  • الملك محمد السادس يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الإمام مالك بفاس

  • فيديو مثير للحظة مداهمة FBI المغرب لمنازل متهمين بالارهاب في الناظور و الدريوش

  • مصافحة ماكرون وترامب

  • الديباناج يتسبب في إحراق سيارة : جرها بالفرانامان و سخنو الدياسك

  • تحذير: لا تحمّل أي فيلم في هذه الأيام وإلا ستتعرض للاختراق

  • ترامب يزيح رئيس وزراء الجبل الأسود ليكون في الصف الأول


بنكيران ضيع في الشتاء لبن الحكومة...
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس:صحف
16 مارس 2017 - 15:16

كان ممكنا للملك أن يعين شخصية من الحزب الثاني في البلاد، وكان ممكنا للملك أن يدعو لانتخابات مبكرة، وكان ممكنا للملك في إطار صلاحياته الدستورية أن يختار أي صيغة يراها ملائمة للخروج من أزمة سياسية دامت خمسة أشهر، لكن الملك اختار التشبث بنص وروح الدستور، واختار السير مع الاختيار الشعبي من خلال البحث عن خليفة لابن كيران الذي فشل في تشكيل الحكومة داخل الحزب الذي حل أولا في انتخابات أكتوبر 2016.

اختيار يقول كل شيء عن تشبث المغرب كله بروح ونص الدستور، وعن الإيمان العميق بالمنهجية الديمقراطية، وعدم إمكانية تجاوزها أو التراجع عنها.

بالمقابل، الكل توقف عند تدبير ابنكيران لهاته الأشهر الخمسة من محاولات تشكيل الحكومة، وعند عدد كبير من الأخطاء التي راكمها منذ أن استقبله  الملك، 48 ساعة بعد إعلان نتائج الانتخابات.

تشنج واضح في العلاقة مع من يفترض أنهم شركاء المرحلة الحكومية المقبلة، خلط بين الأنا وبين الحزب، اختيار طرق غريبة للرد على كل النقاشات السياسية، سواء من خلال هجوم الكتائب الإلكترونية على من يفترض أنهم خصوم لابن كيران، أو من خلال جرائد مقربة احترفت أسلوب تقطار الشمع إلى أن أحرقت بهذا الأسلوب الرجل، مذكرة الجميع بالمثل الشهير عن مضيع اللبن في الصيف، سوى أن ابن كيران ضيع لبنه منذ خريف السنة الماضية، وحتى ربيع هاته السنة.

في الختام، وعندما نزل بلاغ الديوان الملكي ليلة الأربعاء معلنا سحب تكليف ابن كيران بتشكيل الحكومة، والبحث عن شخصية أخرى من العدالة والتنمية للقيام بهذه المهمة، كان الشعور المغربي العام مرتاحا ومتوقعا، بل كان منتظرا لقرار حول وضع نشاز دامت مدة الوصول إليه خمسة أشهر، وكان ضروريا أن توضع له نقطة النهاية في لحظة من اللحظات.




مواضيع ذات صلة