Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
انتحار مقدم شرطة شنقا بالدار البيضاءفريق التجمع الدستوري ينتقد بنشماس ويهدد بالوقوف عند "كل كبيرة وصغيرة من أجل فضحها"بوتفليقة يعين الحكومة الجديدة ( لائحة)ترقية 3 رجال أمن بطنجة أصيبوا في مواجهة مجرم خطيرالعثماني: زيارة وفد وزاري للحسيمة مكنت من الحوار والإنصات للساكنة والمواطنين والتعرف على حاجياتهم المديرية العامة للأمن تؤكد أنها تعاملت مع منع نشاط نقابة UGTMبتجرد تام بعيدا عن أية خلفية سياسية أو نقابيةوزارة الصحة: طفل عين تاوجطات وصل المركز الصحي في حالة وفاةبرنامج "اللا العروسة" يتفوق على كل البرامج من حيث نسبة المشاهدة«دو هيل» تدعو إلى تحالف عربي أمريكي يأخذ المغرب نموذجاالشيخ الفيزازي يهاجم الزفزافي ويصف خطابه بـ "الانفصالي"الجدل حول أصل الإنسان يتجدد من جديدمجموعة "Dell EMC" الأمريكية تقرر مواصلة تعزيز حضورها في المغرب إجراء أول عملية ثلاثية على الرحم بتافيلالت وزارة الصحة تنفي رفض مركز لعلاج السرطان التكفل بمريضة بالدارالبيضاء
فيديوهات
  • حريق بمدينة طنجة

  • مدافع مالقة متهم بالتواطؤ مع ريال مدريد في ليلة حسم الليجا

  • من هو انتحاري مانشستر؟

  • حصاد:سيتم تعيين الاساتذة الجدد المواسم المقبلة في المدن التي تكونوا فيها

  • سليمان العمراني يهاجم البام

  • وزير الداخلية: ظهير "العسكرة" لم يعد له وجود منذ 1959

  • مؤتمر صحفي للرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والفلسطيني محمود عباس في بيت لحم

  • للحظات الأولى عقب تفجير "مانشستر أرينا"

  • جواب العثماني في اول جلسة شهرية له حول تخليق الحياة العامة

  • هيفاء وهبي تكشف كامل ساقيها بفستان ساخن في كان

  • لحظة هجوم لاعبي ريال على زيدان اثناء المؤتمر الصحفي

  • احتفال لاعبي ريال مدريد بالليغا مع الجماهير بساحة سيبيليس بمدريد

  • ابتسام تسكت...تبكي وتخرج من بلاطو رشيد شو و جديد إيهاب أمير

  • ترامب يرقص مع الملك سلمان

  • وضع مأساوي لسوريين نازحين

  • لحظة انفجار مؤتمر الاتحاد الاشتراكي والهجوم على المنصة

  • العثماني: لم أُستدعى لمؤتمر الاتحاد الاشتراكي!

  • مشاريع للإرتقاء بقطاع التعليم بالحسيمة جوهرة الريف

  • أسماء لمنور تشعل مهرجان موازين.. عندو الزين

  • الملك محمد السادس يدشن مسجد "للاسلمى" بفاس ويؤدي به صلاة الجمعة + الخطبة كاملة


بلمختار: المنهاج الدراسي المنقح فتح مجالا أوسع للتلاميذ
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
11 مارس 2017 - 8:53

قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني رشيد بلمختار اليوم الجمعة بمراكش، إن المنهاج الدراسي المنقح للسنوات الأربع الأولى للتعليم الابتدائي فتح مجالا أوسع أمام التلاميذ للتحصيل الدراسي بشكل سلس، وكذا آفاقا وحرية جديدة للأستاذ للإبداع في نظام التعليم.

وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش الزيارة الميدانية التي قام بها للمدرسة الابتدائية الطبري بالمدينة الحمراء، أن هذا المنهاج يشكل مدخلا لإصلاح منظومة التربية والتعليم وفق الرؤية الاستراتيجية 2015/2030 من خلال إرساء 16 مشروعا تربويا و6 مشاريع في التكوين المهني.

وعبر في هذا السياق، عن ارتياحه العميق للتجربة النموذجية لهذه المدرسة التي تمكنت من تنزيل وتفعيل المنهاج الدراسي المنقح للسنوات الأربع الأولى للتعليم الابتدائي، الذي انطلق سنة 2015.

وأبرز الوزير أن هذه المؤسسة التعليمية وبفضل أطرها الإدارية وأساتذتها، استطاعت أن تبرز كنموذج في مجالي تدريس اللغتين العربية والفرنسية، فضلا عن إدراج مجال السمعي البصري في الحصص التعيلمية وترسيخ مفهوم تفتح التلاميذ من خلال التركيز على مبادرات وأنشطة موازية كالقيام بحصص رياضية وموسيقية وفنية وبيئية ومسرحية لدعم التمدرس.

وبعد أن ذكر بأن هذا النموذج جاء ليخفف من الحصص الزمنية للتعليم والتحصيل الدراسي، أكد بلمختار، أن هذا النظام حقق نتائج جد ملموسة وهو ما يعكسه انخراط آباء وأولياء التلاميذ فيه وترحيبهم به، فضلا عن كونه خلق تجاوبا كبيرا بين التلميذ والأستاذ بهذه المؤسسة، داعيا إلى توسيع هذه التجربة لتشمل مختلف المؤسسات التربوية بسلك التعليم الابتدائي بالعالمين الحضري والقروي بجهة مراكش أسفي.

وسجل في هذا السياق، أن 22 مؤسسة تعليمية بالجهة شملها هذا النظام ضمنها سبع مؤسسات بالعالم القروي، مبرزا أن مقاربة الأنشطة الموازية من شأنها فتح المجال للتلميذ للتعبير عن خواطره وقدراته الجسدية والمعرفية.

وبهذه المناسبة، قام الوزير رفقة مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش-أسفي أحمد الكريمي وأطر المؤسسة بزيارة لعدد من الأقسام اطلع خلالها على كيفية تنزيل هذا المنهاج على أرض الواقع.

وعلى هامش هذه الزيارة، قام بلمختار بتنصيب سالم مسعودي المدير الإقليمي الجديد لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بمراكش.

يذكر أن مشروع المهناج الدراسي المنقح للسنوات الأربع الأولى للتعليم الابتدائي يهدف إلى إرساء الكفايات الأساس في القراءة والكتابة والرياضيات والتفتح خلال السنوات الأربع الأولى من التعليم الابتدائي، وتمكين التلاميذ من متابعة دراستهم بنجاح في السنوات الموالية بعد تملك الأدوات الأساس للتعليم، فضلا عن كونه يسعى إلى تركيز العمل التربوي للمدرسين على الكفايات والمعارف الأساسية في القراءة والكتابة والرياضيات والتفتح على الأنشطة الموازية.

كما يرتكز هذا المنهاج على ثلاثة أقطاب وهي قطب اللغات وقطب الرياضيات والعلوم وقطب التنشئة الاجتماعية والتفتح (التربية الإسلامية والاجتماعية والفنية والبدنية والبيئية ).




مواضيع ذات صلة