Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • مامون الدريبي يكشف اسرارا خطيرة عن الزفزافي

  • مواطنة تهاجم محتجين وتصفهم بالحمير

  • شاهد لحظة اعتقال ناصر الزفزافي من قبل رجال الأمن

  • الوكيل العام للملك يعلن توقيف ناصر الزفزافي

  • الملك محمد السادس يدشن المحطة الجديدة لمطار فاس- سايس

  • أمير المؤمنين يترأس افتتاح الدروس الحسنية

  • مواطن صويري يحاول إحراق جسده رفقة زوجتة و أبناءه

  • أهداف مباراة برشلونة وديبورتيفو الافيس 3-1

  • أنشطة ملكية في فاس

  • الوكيل العام للملك يعلن عن توقيف 20 من المتورطين في أحداث الحسيمة

  • سميرة سعيد تتألق في أداء تتر مسلسل أرض جو – فيديو

  • إقبال لافت على الأسواق في أول أيام رمضان بالدار البيضاء

  • الملك يدشن مركزا لطب الإدمان بفاس

  • الحلقة 1 الاولي من برنامج المقالب الشهير رامز تحت الارض

  • كيف تتصرف أمام مائدة الإفطار في رمضان

  • الحسيمة .. إصابة عدة عناصر من القوات العمومية في مواجهات مع متظاهرين، إصابة ثلاثة منهم خطيرة

  • أهداف مباراة حسنية اكادير 3 - 1 شباب الريف الحسيمي

  • إعتداءات بالحجارة على القوات العمومية بالحسيمة

  • ملف للنقاش : طلب رجوع موريتانيا للمجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا

  • الوكيل العام للملك يأمر بإعتقال ناصر الزفزافي وتقديمه أمام النيابة العامة


بنكيران يدافع عن اللغة العربية
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( متابعة)
11 مارس 2017 - 8:35

أكد عبدالإله بنكيران، رئيس الحكومة المكلف والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن المحافظة على اللغة العربية تعتبر واجبا شرعيا، ولا محيد للتراجع عنها أو عزلها، سيما أنها ليست لغة قاصرة وبإمكانها التعبير عن كل الدلالات العلمية، مستدلا بصاحب الموسوعة العربية التي ترجمت علم الفيزياء إلى اللغة العربية.

وأضاف بنكيران في كلمة له أثناء مشاركة له عشية  الجمعة في المؤتمر الرابع للغة العربية المنعقد تحت شعار " اللغة العربية الإكراهات والرهانات " أنه لا يمكن بحال من الأحوال أن نقزم مجال اللغة العربية في مجتمعنا، خاصة وأنها لغة الهوية ولغة الدين ولغة القرآن.

وتساءل بنكيران " هل تريدوننا أن نحرم الأجيال القادمة من فهم لغة القرآن الكريم وتذوق معانيه ؟"، واستغرب  سعي البعض إلى الاتجاه نحو إرجاع المغاربة مثل الدول الاسكندنافية التي تقرأ القرآن ولا تفهم معانيه، معلقا على أن الأمر لا يتعلق بالقرآن فحسب بل حتى بكتب التراث والأدب والتاريخ والفقه التي تشكل هويتنا ومرجعيتنا.

ويناقش المؤتمر الرابع للغة العربية العديد من المحاور ذات الارتباط باللغة العربية، تحليلا وتدقيقا وكذا إماطة اللثام عن واقعها في التداول الإعلامي، مع إبراز الإكراهات التي تواجهها وكذا الرهانات الملقاة على عاتق مناصري اللغة العربية، خاصة في ظل الاستقطاب والتمايز الذي تعرفه الساحة الثقافية واللغوية بالمغرب.




مواضيع ذات صلة