Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :

فيديوهات
  • إعادة انتخاب المغرب بنيويورك رئيسا للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

  • ناصر بوريطة يؤكد على أهمية تطوير العمل الافريقي

  • كاميرا خفية ترصد تعرض نساء مغربيات للتحرش

  • ابن كيران: بلا معقول هاد اللحي ما عندهم باش ينفعونا..وحتى الحجاب زيدوه عليهم!

  • ندوة تحضيرية لمعرض الطاقات المتجددة

  • اعتراف دولي بريادة الملك في النهوض بقيم التسامح

  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو

  • حصاد يصدم الجميع ويصدم هذه الجمعيات..

  • لحظة سقوط عريس من فوق العمارية و هو يحاول تقبيل عروسه

  • تأجيل موعد الإنتخابات البلدية في تونس

  • وزير التربية الوطنية يستعرض مستجدات الدخول المدرسي

  • انهيار منزل بالبيضاء ووفاة صاحبه

  • شجار كفاني ونايمار من اجل تسديد ضربة جزاء

  • حصاد يعترف: قضية المحفظات كانت غلطة!

  • موريتانيا ماضية في تنفيذ أجندة الجنرالات الرامية إلى إشعال فتيل التوتر في المنطقة

  • هدف عالمي لديبالا في مرمى ساسولو

  • إعصار ايرما يهدد المغرب تونس موريطانيا و الجزائر

  • ناشر صور "صفعة طنجة"يعتذر للأستاذة المعفاة

  • لحظة وصولة بعثة الوداد الرياضي الى برتوريا بجنوب افريقيا

  • افتتاح الأبواب المفتوحة للأمن الوطني


بنكيران يدافع عن اللغة العربية
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( متابعة)
11 مارس 2017 - 8:35

أكد عبدالإله بنكيران، رئيس الحكومة المكلف والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن المحافظة على اللغة العربية تعتبر واجبا شرعيا، ولا محيد للتراجع عنها أو عزلها، سيما أنها ليست لغة قاصرة وبإمكانها التعبير عن كل الدلالات العلمية، مستدلا بصاحب الموسوعة العربية التي ترجمت علم الفيزياء إلى اللغة العربية.

وأضاف بنكيران في كلمة له أثناء مشاركة له عشية  الجمعة في المؤتمر الرابع للغة العربية المنعقد تحت شعار " اللغة العربية الإكراهات والرهانات " أنه لا يمكن بحال من الأحوال أن نقزم مجال اللغة العربية في مجتمعنا، خاصة وأنها لغة الهوية ولغة الدين ولغة القرآن.

وتساءل بنكيران " هل تريدوننا أن نحرم الأجيال القادمة من فهم لغة القرآن الكريم وتذوق معانيه ؟"، واستغرب  سعي البعض إلى الاتجاه نحو إرجاع المغاربة مثل الدول الاسكندنافية التي تقرأ القرآن ولا تفهم معانيه، معلقا على أن الأمر لا يتعلق بالقرآن فحسب بل حتى بكتب التراث والأدب والتاريخ والفقه التي تشكل هويتنا ومرجعيتنا.

ويناقش المؤتمر الرابع للغة العربية العديد من المحاور ذات الارتباط باللغة العربية، تحليلا وتدقيقا وكذا إماطة اللثام عن واقعها في التداول الإعلامي، مع إبراز الإكراهات التي تواجهها وكذا الرهانات الملقاة على عاتق مناصري اللغة العربية، خاصة في ظل الاستقطاب والتمايز الذي تعرفه الساحة الثقافية واللغوية بالمغرب.




مواضيع ذات صلة