Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • الهدف الاول لمهدي كارسيلا مع فريقه الجديد اولمبياكوس اليوناني

  • واشنطن : المغرب يتوفر على استراتيجية لمكافحة الإرهاب

  • انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة

  • صدور الأحكام في حق المتهمين في أحداث تفكيك مخيم اكديم ازيك

  • حصاد: لماذا الإحتجاج على الحركة الإنتقالية في قطاع التعليم…

  • هكذا كانت حياة اللاعب المغربي عبد الحق النوري قبل الفاجعة

  • وزير الشباب والرياضة: الملك أكد على تأهيل الشباب

  • شاحنة عملاقة لنقل الخشب تثير دهشة المراكشيين

  • مكتبة شاطئية لقراءة الكتب بشاطئ الهرهورة – صيف 2017

  • شاهد كيف تعامل مغربي مع حارس سيارات بعد قانون 3 دراهم بالدار البيضاء

  • العثماني ينصب لجنة العرائض

  • حادثة سير بالطريق السيار بين الدار البيضاء و مراكش

  • سكان مدينة مراكش يطبخون البيض في الهواء الطلق بسبب ارتفاع…

  • بنكيران يغني لأم كلثوم

  • سليمان العمراني: هذا موقفي الخاص من منح بنكيران ولاية ثالثة

  • الداودي: لن نغير قوانين الحزب من أجل سواد عيون بنكيران..!

  • الرباح: لسنا عبدة أصنام وهناك قيادات لتعويض بنكيران

  • كلمة افتتاحية لرئيس المجلس الوطني للحزب الدكتور سعد الدين العثماني

  • هذا ما قاله اللاعبان المغربيان عادل رمزي وكريم الأحمدي عن عبد الحق نوري

  • درجة الحرارة تبلغ 50 درجة مئوية في كازاخستان


الرئيسة المنتدبة لمرصد الدراسات الجيوسياسية بباريس تبرز أمام البرلمان الأوروبي التقدم الذي حققته المرأة المغربية
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: و.م.ع
08 مارس 2017 - 18:28

أبرزت زينة الطيبي الرئيسة المنتدبة لمرصد الدراسات الجيوسياسية بباريس،  الثلاثاء، أمام البرلمان الأوروبي، التقدم الذي حققته المرأة المغربية تحت قيادة الملك محمد السادس.
جاء ذلك خلال عرض قدمته الطيبي حول " تطور وتأثير المرأة في مجتمعات الضفة الجنوبية للمتوسط " في إطار ندوة حول وضعية حقوق المرأة في منطقة المتوسط والتي نظمها فريق الحزب الشعبي الأوروبي.
وقالت المتدخلة " في المغرب الأمور تسير إلى الأمام بفضل وجود إرادة سياسية تحدد مسارا واضحا"، مؤكدة أن الملك محمد السادس " وضع قضية المرأة في قلب القضايا الأساسية للحداثة ".
واعتبرت أن إصلاح مدونة الأسرة في 2004 كانت محطة أساسية، مشيرة إلى عدد من مقتضيات هذه المدونة التي تدعم النهوض بحقوق المرأة المغربية ومساواتها مع الرجل.
وأكدت الطيبي أن  الملك اعتمد في هذا الإطار على الاجتهاد من أجل الخروج برؤية عصرية تحل محل التصورات التي تمس بكرامة المرأة.
وقالت إن المحطة الثانية في مسار النهوض بوضعية المرأة تمثلت في تعزيز حضور النساء في المجال السياسي والشأن العام عموما، مبرزة أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس دعم ولوج المرأة لأسمى المناصب الإدارية وفي المؤسسات العمومية.
واشارت أيضا إلى أن تشجيع المرأة على ولوج المناصب السامية هم أيضا الحقل الديني حيث توجد نساء عضوات في المجالس العلمية.
وأكدت الرئيسة المنتدبة لمرصد الدراسات الجيوسياسية بباريس على ضرورة عدم تحميل الدين الإسلامي مسؤولية الانحرافات الإيديولوجية أو وضعيات جيوسياسية كارثية.
وقالت إن عددا من البلدان العربية في جنوب المتوسط تعرف اضطرابات منذ مرحلة ما سمي بالربيع العربي في 2011 كتونس ومصر وليبيا دون الحديث عن الحرب الأهلية في سوريا. كما أن هناك بلدانا أخرى تعيش تحت وقع تهديدات كبيرة كما هو الشأن بالنسبة للجزائر التي يوشك فيها الوضع على الانفجار.
وقالت اسيدة الطيبي إن النهوض بوضعية المرأة في بلدان جنوب المتوسط وكذا بباقي القضايا المجتمعية يتطلب دولة قوية ذات مشروعية، دولة قانون تحظى بالإجماع.
وأكدت أنه " في كل مرة تتوفر فيها الإرادة للسير نحو الأمام واتخاذ الاختيارات الشجاعة، والسياسات الطموحة فإن التقدم يكون حقيقيا وسريعا، كما هو الشأن بالنسبة للمغرب بفضل انخراط  الملك".




مواضيع ذات صلة