Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • مامون الدريبي يكشف اسرارا خطيرة عن الزفزافي

  • مواطنة تهاجم محتجين وتصفهم بالحمير

  • شاهد لحظة اعتقال ناصر الزفزافي من قبل رجال الأمن

  • الوكيل العام للملك يعلن توقيف ناصر الزفزافي

  • الملك محمد السادس يدشن المحطة الجديدة لمطار فاس- سايس

  • أمير المؤمنين يترأس افتتاح الدروس الحسنية

  • مواطن صويري يحاول إحراق جسده رفقة زوجتة و أبناءه

  • أهداف مباراة برشلونة وديبورتيفو الافيس 3-1

  • أنشطة ملكية في فاس

  • الوكيل العام للملك يعلن عن توقيف 20 من المتورطين في أحداث الحسيمة

  • سميرة سعيد تتألق في أداء تتر مسلسل أرض جو – فيديو

  • إقبال لافت على الأسواق في أول أيام رمضان بالدار البيضاء

  • الملك يدشن مركزا لطب الإدمان بفاس

  • الحلقة 1 الاولي من برنامج المقالب الشهير رامز تحت الارض

  • كيف تتصرف أمام مائدة الإفطار في رمضان

  • الحسيمة .. إصابة عدة عناصر من القوات العمومية في مواجهات مع متظاهرين، إصابة ثلاثة منهم خطيرة

  • أهداف مباراة حسنية اكادير 3 - 1 شباب الريف الحسيمي

  • إعتداءات بالحجارة على القوات العمومية بالحسيمة

  • ملف للنقاش : طلب رجوع موريتانيا للمجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا

  • الوكيل العام للملك يأمر بإعتقال ناصر الزفزافي وتقديمه أمام النيابة العامة


الرئيسة المنتدبة لمرصد الدراسات الجيوسياسية بباريس تبرز أمام البرلمان الأوروبي التقدم الذي حققته المرأة المغربية
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: و.م.ع
08 مارس 2017 - 18:28

أبرزت زينة الطيبي الرئيسة المنتدبة لمرصد الدراسات الجيوسياسية بباريس،  الثلاثاء، أمام البرلمان الأوروبي، التقدم الذي حققته المرأة المغربية تحت قيادة الملك محمد السادس.
جاء ذلك خلال عرض قدمته الطيبي حول " تطور وتأثير المرأة في مجتمعات الضفة الجنوبية للمتوسط " في إطار ندوة حول وضعية حقوق المرأة في منطقة المتوسط والتي نظمها فريق الحزب الشعبي الأوروبي.
وقالت المتدخلة " في المغرب الأمور تسير إلى الأمام بفضل وجود إرادة سياسية تحدد مسارا واضحا"، مؤكدة أن الملك محمد السادس " وضع قضية المرأة في قلب القضايا الأساسية للحداثة ".
واعتبرت أن إصلاح مدونة الأسرة في 2004 كانت محطة أساسية، مشيرة إلى عدد من مقتضيات هذه المدونة التي تدعم النهوض بحقوق المرأة المغربية ومساواتها مع الرجل.
وأكدت الطيبي أن  الملك اعتمد في هذا الإطار على الاجتهاد من أجل الخروج برؤية عصرية تحل محل التصورات التي تمس بكرامة المرأة.
وقالت إن المحطة الثانية في مسار النهوض بوضعية المرأة تمثلت في تعزيز حضور النساء في المجال السياسي والشأن العام عموما، مبرزة أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس دعم ولوج المرأة لأسمى المناصب الإدارية وفي المؤسسات العمومية.
واشارت أيضا إلى أن تشجيع المرأة على ولوج المناصب السامية هم أيضا الحقل الديني حيث توجد نساء عضوات في المجالس العلمية.
وأكدت الرئيسة المنتدبة لمرصد الدراسات الجيوسياسية بباريس على ضرورة عدم تحميل الدين الإسلامي مسؤولية الانحرافات الإيديولوجية أو وضعيات جيوسياسية كارثية.
وقالت إن عددا من البلدان العربية في جنوب المتوسط تعرف اضطرابات منذ مرحلة ما سمي بالربيع العربي في 2011 كتونس ومصر وليبيا دون الحديث عن الحرب الأهلية في سوريا. كما أن هناك بلدانا أخرى تعيش تحت وقع تهديدات كبيرة كما هو الشأن بالنسبة للجزائر التي يوشك فيها الوضع على الانفجار.
وقالت اسيدة الطيبي إن النهوض بوضعية المرأة في بلدان جنوب المتوسط وكذا بباقي القضايا المجتمعية يتطلب دولة قوية ذات مشروعية، دولة قانون تحظى بالإجماع.
وأكدت أنه " في كل مرة تتوفر فيها الإرادة للسير نحو الأمام واتخاذ الاختيارات الشجاعة، والسياسات الطموحة فإن التقدم يكون حقيقيا وسريعا، كما هو الشأن بالنسبة للمغرب بفضل انخراط  الملك".




مواضيع ذات صلة