Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :

فيديوهات
  • إعادة انتخاب المغرب بنيويورك رئيسا للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

  • ناصر بوريطة يؤكد على أهمية تطوير العمل الافريقي

  • كاميرا خفية ترصد تعرض نساء مغربيات للتحرش

  • ابن كيران: بلا معقول هاد اللحي ما عندهم باش ينفعونا..وحتى الحجاب زيدوه عليهم!

  • ندوة تحضيرية لمعرض الطاقات المتجددة

  • اعتراف دولي بريادة الملك في النهوض بقيم التسامح

  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو

  • حصاد يصدم الجميع ويصدم هذه الجمعيات..

  • لحظة سقوط عريس من فوق العمارية و هو يحاول تقبيل عروسه

  • تأجيل موعد الإنتخابات البلدية في تونس

  • وزير التربية الوطنية يستعرض مستجدات الدخول المدرسي

  • انهيار منزل بالبيضاء ووفاة صاحبه

  • شجار كفاني ونايمار من اجل تسديد ضربة جزاء

  • حصاد يعترف: قضية المحفظات كانت غلطة!

  • موريتانيا ماضية في تنفيذ أجندة الجنرالات الرامية إلى إشعال فتيل التوتر في المنطقة

  • هدف عالمي لديبالا في مرمى ساسولو

  • إعصار ايرما يهدد المغرب تونس موريطانيا و الجزائر

  • ناشر صور "صفعة طنجة"يعتذر للأستاذة المعفاة

  • لحظة وصولة بعثة الوداد الرياضي الى برتوريا بجنوب افريقيا

  • افتتاح الأبواب المفتوحة للأمن الوطني


المصطفى المرزيق: عذرا سيدتي..في عيدك الأممي
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
08 مارس 2017 - 18:06

عذرا سيدتي إن كنت قد أخطأت يوما في حقك..

عذرا سيدتي إن كنت قد نسيت في يوم ما عيد ميلادك..

سامحيني وعاتبيني إن كنت قد ميزت بين قضيتك وقضايا مجتمعي الرجولي..

عذرا سيدتي إن كنت قد غبت عنك في الدهاليز والسجون سنوات طوال لأداء ضريبة عشقك..

عذرا سيدتي إن كنت لم أستطع انتشالك من "الفتيشية" ومن النكوصية..

سامحيني وعاتبيني إن كنت لم أحقق لك بعد جبر ضررك في تاونات والحسيمة ومكناس وفي مناطق أخرى..

عذرا سيدتي إن كنت لم أرشحك لجائزة "جبالة بني زروال والمغرب العميق" عربون محبة وتقديري لك "يا حبالة.. يا وللاد.. يا ستي الكل يا زهرة"..

سامحيني وعاتبيني إذا خذلتك يوما، إرضاء لنرجسيتي..

عذرا سيدتي..

أحبك رغم أن أمي لم تراك أبدا حبرا عل صفحات دفاتر المتمردين و الثائرين و المعتقلين و المنفيين و الشهداء..

لم تراك أختي أبدا في حلقات الأصدقاء و الرفاق و أبناء عمومتنا.. و لا حتى خلف سياج مقاهي الرصيف المطل على الياسمين..

لم تراك غفساي ولا مكناس يوما في هيجان عشقي المرشوش بالورد وماء اليسامين..

سامحيني وعاتبيني إذا تهت وراء السراب بحثا عن حروف قصيدتك الثائرة..

عذرا سيدتي..

دعيني أواصل نشيدي، دعيني أنفض الغبار عن عودي الدمشقي الرنان، لأغني لك نشيد الحب والأمل، يوم الاحتفال ب"قادمون وقادرون"..

دعيني أفتح قلبي

لك، الآن.. وغدا، وكل أيام الله الحسنى..

عذرا سيدتي..

لا أريد أن أطربك ألحان الفتنة والكراهية، فأنا تعلمت الرقص من وجعك..

أنت تاج فوق رأسي، ومزهرية من الصبر والعناد من أجل الحق في الكرامة..

لن أغني لك الندى والأقحوان، فأنا عاشق العمر ومجنون الأمل..

عذرا سيدتي، فأنا أحبك.. وأعشق تنهيدتك الثائرة، ومقاومتك للظلام والقيود من أجل الحرية، هو عقد قراننا الأبدي..

عذرا سيدتي..

احبك كما أحب كل العاشقات المتمردات على أصول الذل و العبودية..

سأظل اغني لك كل ما سجونك في قفص من حديد أو من ورق..

سأقاوم سجانك..

وسأبقى أغني لك وأسبح في عشقك.. لأني أحبك 




مواضيع ذات صلة