Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • الهدف الاول لمهدي كارسيلا مع فريقه الجديد اولمبياكوس اليوناني

  • واشنطن : المغرب يتوفر على استراتيجية لمكافحة الإرهاب

  • انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة

  • صدور الأحكام في حق المتهمين في أحداث تفكيك مخيم اكديم ازيك

  • حصاد: لماذا الإحتجاج على الحركة الإنتقالية في قطاع التعليم…

  • هكذا كانت حياة اللاعب المغربي عبد الحق النوري قبل الفاجعة

  • وزير الشباب والرياضة: الملك أكد على تأهيل الشباب

  • شاحنة عملاقة لنقل الخشب تثير دهشة المراكشيين

  • مكتبة شاطئية لقراءة الكتب بشاطئ الهرهورة – صيف 2017

  • شاهد كيف تعامل مغربي مع حارس سيارات بعد قانون 3 دراهم بالدار البيضاء

  • العثماني ينصب لجنة العرائض

  • حادثة سير بالطريق السيار بين الدار البيضاء و مراكش

  • سكان مدينة مراكش يطبخون البيض في الهواء الطلق بسبب ارتفاع…

  • بنكيران يغني لأم كلثوم

  • سليمان العمراني: هذا موقفي الخاص من منح بنكيران ولاية ثالثة

  • الداودي: لن نغير قوانين الحزب من أجل سواد عيون بنكيران..!

  • الرباح: لسنا عبدة أصنام وهناك قيادات لتعويض بنكيران

  • كلمة افتتاحية لرئيس المجلس الوطني للحزب الدكتور سعد الدين العثماني

  • هذا ما قاله اللاعبان المغربيان عادل رمزي وكريم الأحمدي عن عبد الحق نوري

  • درجة الحرارة تبلغ 50 درجة مئوية في كازاخستان


بعد زوكربيرغ وكانييه ويست.. أوبرا وينفري تفكر في منافسة ترامب على الرئاسة
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
عن موقع The Kansas City Star الأمريكي
07 مارس 2017 - 02:41

لم يكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستقر على كرسي الرئاسة منذ شهر حتى بدأت التكهنات حول هوية منافسه المحتمل على المنصب في انتخابات 2020.

وبخلاف القائمة المعتادة من المرشحين المحتملين عن الحزب الديمقراطي من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب وغيرهم من المشتغلين بالخدمة العامة الساعين للترشح، ثمة زيادة ملحوظة في عدد المرشحين المحتملين من القطاع الخاص، بما في ذلك عددٌ لا يستهان به من المشاهير. ومنح نجاح ترامب في الساحة السياسية وجود هؤلاء الناس فيها شرعيةً مستجدة.

إليكم قائمة كاملة بأسماء أشخاص لا خبرة لهم في الخدمة العامة، ممن يحتمل أن يترشحوا للرئاسة في 2020، سواءً عن الحزب الديمقراطي أو كمستقلين.

الإعلامية أوبرا وينفري 

صرحت وينفري، المليارديرة التي تمتلك شبكة تلفزيونية خاصة، في لقاءٍ مع تلفزيون بلومبرغ، أن نجاح ترامب جعلها تعيد التفكير في مدى قدرتها على إدارة البلاد. وقالت: "ظننت أني لا أملك ما يكفي من الخبرة والمعرفة للقيام بهذا؛ ولكني الآن أقول: "يا إلهي، ربما أقدر".

ويُذكر أن وينفري دعمت هيلاري كلينتون في حملتها الانتخابية عام 2016، وكانت قد صرحت من قبل لبرنامج Entertainment Tonight أنها لن تترشح أبداً للرئاسة.
الرئيس التنفيذي لشركة ديزني، بوب إيغر

أعلنت هوليوود ريبورتر أن إيغر، الذي يدير واحدةً من أكثر الشركات الإعلامية نجاحاً، يفكر بجدية في الترشح للرئاسة في 2020 عن الحزب الديمقراطي. ووفقاً لريبورتر، فإن علاقة إيغر بديزني ستنتهي بحلول عام 2018، ليتمكن من التفرغ للبدء في حملة انتخابية.

ووفقاً لقناة CNBC فإن إيغر ساهم سنة 2016 في حملة كلينتون، ولكن بعد انتخاب ترامب، وافق دون تردد على الانضمام للمنتدى الاقتصادي للرئيس الجديد، في حين انسحب رجال أعمال آخرون منه تحت ضغط مجتمعي، وفقاً لموقع فارايتي.

 

الرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ 

سيكون عملاق الاستثمار التقني مارك زوكربيرغ في السادسة والثلاثين من عمره بحلول عام 2020، مما قد يجعله أصغر رئيس للولايات المتحدة بفارق كبير في العمر عن أسلافه. وأدخل زوكربيرغ مؤخراً تغييرات على هيكل أسهم فيسبوك، بما يتيح له الاحتفاظ بأي منصب حكومي دون أن يخسر شركته.

وأشار المراقبون إلى أن تغيراً طرأ على سلوكه تجاه الدين، وكذلك إلى الوعود التي ألقاها عام 2017 لزيارة جميع الولايات، وكذلك تصريحاته الأخيرة حول تصرفات ترامب فيما يخص الهجرة، باعتبارها جميعاً مؤشراً إلى أنه يمهد الطريق لترشحه للرئاسة.

بيد أن زوكربيرغ نفى وجود نية لديه بالترشح، وإذا ما أخذنا في الاعتبار الانتشار الواسع لموقع فيسبوك، بما يحتويه من 12 مليار مستخدم، فإن منصب الرئيس ربما يعد نوعاً من الرجوع إلى الخلف بالنسبة لمارك، بطريقة أو بأخرى. ومن غير الواضح إذا كان مارك سيترشح عن الحزب الديمقراطي أم كمستقل، هذا إن ترشح أصلاً؛ فهو لا يتفق في رؤاه حالياً مع أي من الحزبين.

 

مالك دالاس مافيريكس مارك كوبان 

بعد أن كان رجل الأعمال الأميركي كوبان يؤيد ترامب في وقتٍ من الأوقات، أصبح الآن واحداً من أشرس ناقديه، حيث يوجه له انتقادات على تويتر كما أيد هيلاري كلينتون في حملتها الانتخابات عام 2016.

وفي شهر فبراير، صرح كوبان لبيزنس إنسايدر، أنه يروي في أمر احتمالية ترشحه للرئاسة. ومن جانبه علق ترامب على احتمالية ترشح كوبان بقوله إن الأخير "لا يملك ما يكفي من الذكاء للترشح للرئاسة".

وقد رد كوبان بطريقة مبتكرة على هذا الأمر، بظهوره في مباراة النجوم لكرة السلة التي تنظمها الرابطة الوطنية لكرة السلة، وهو يرتدي صدرية تحمل رقم 46، في إشارة إلى أن الرئيس الذي سيعقب ترامب سيكون السادس والأربعين.

 

كانييه ويست 

لا تتسم علاقة أي من المرشحين المحتملين لعام 2020 بالغرابة والارتباك مع ترامب، مثلما تتسم علاقت بويست معه. فقد صرح مغني الراب وعملاق الموضة كانييه ويست في أغسطس 2015 أنه سيترشح للرئاسة عام 2020.

وفي حين اعتقد معظم الناس أن هذه التصريحات لا تعدو كونها جزءاً من غرابة الأطوار التي يشتهر بها كانييه، أصر هو أن يؤكد في غير مناسبة على أنه جادٌ في ذلك.

وحين عقدت الانتخابات عام 2015، استقر في وجدان بعض منتقدي ترامب أن أمر ترشح كانييه ليس بالغرابة التي كانوا يظنونها، ليعلن في حفل له أنه سيصوت لترامب. وبعد فترة وجيزة من هذه التصريحات، أعلن عن احتجاز كانييه في المستشفى لإصابته بالإجهاد. وبعد خروجه من المستشفى، صبغ شعره بالأصفر والتقى ترامب في مدينة نيويورك في ديسمبر، مما أثار غضب معجبيه.

وبعد اللقاء الثنائي، الذي ناقش فيه الرجلان أحداث العنف بالسلاح وقضايا التعليم في مدينة شيكاغو التي ينحدر منها ويست، بدى الأخير وكأنه يلمح إلى أنه لن يترشح في 2020؛ وبدلاً من ذلك نشر تغريدات يمتدح فيها ترامب ملحقاً بها نسخة موقعة من مجلة التايم، مع هاشتاغ #2024 في إشارة إلى أنه سيترشح ليعقب ترامب بعد قضائه فترتين رئاسيتين.

ولكن، في أوائل فبراير، مسح ويست كل تغريداته حول ترامب دون إبداء أسباب. ووفقاً لموقع TMZ لأخبار المشاهير، فعل ويست ذلك لأنه كان غاضباً من تصرفات ترامب بعد توليه الرئاسة. كما وجهت زوجة ويست، كيم كارديشيان، انتقادات للرئاسة.

 

الممثل دوين جونسون "ذا روك" 

صرح الممثل الذي يتقاضى أعلى أجر في العالم لموقع فانيتي فيير بعد فترة وجيزة من انتخاب ترامب أنه "لا يستبعد" إمكانية ترشحه لمنصب الرئاسة. ورداً على أحد متابعيه على موقع تويتر كان يخبره أنه ربما يلتقط صورة في مقر الرئاسة، قال جونسون: "ربما يوماً ما".

ووجه جونسون انتقادات للرئيس التنفيذي للشركة الراعية له، آندر آرمور، لقوله إن ترامب لا يمكن أن يكون إضافة للولايات المتحدة. وأفادت وكالة رويترز أن جونسون عضو مجلس في الحزب الجمهوري، مما يجعل من أمر ترشحه للرئاسة عام 2020 معقداً بعض الشيء. لكن على المدى الطويل، تتزايد احتمالية ترشحه للرئاسة بقوة.




مواضيع ذات صلة