Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
"جون أفريك" : قطاع صناعة السيارات يشهد " ثورة " بالمغربتعديل وزاري جزئي في الحكومة الموريتانيةتمديد فترة اشتغال ترامواي الرباط-سلا خلال شهر رمضانأبوزيد تتجه للقضاء ضد لشكر لهذا السبب..فضيحة كبرى بجنوب إفريقياإنريكي يقر بجميل "البرغوث" القادم من كوكب آخر بتنسيق مغربي.. البحرية الإسبانية تتمكن من إنقاذ 157 مهاجرا من الغرقالقضاء الإسباني يدين مغربيا اعتدى جنسيا على بناته الأربعةالوكيل العام للملك: إيقاف المدعو ناصر الزفزافي من أجل الاشتباه في ارتكابه جريمة عرقلة وتعطيل حرية العبادات التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين تدعو الى مسيرة وطنية الأحد بالرباط1,26 مليار درهم قيمة المشاريع المنجزة أو الجارية في قطاع الماء الصالح للشرب بإقليم تاوناتلهذه الأسباب ابدؤوا إفطاركم بالتمر والماء والشوربة!مجلس المستشارين يُجمع على إلغاء مادة 8 مكرر من مشروع قانون المالية للسنة المالية 2017 حظوظ المغرب تتضاءل في تنظيم كأس العالم 2026 لكرة القدم
فيديوهات
  • مواطن صويري يحاول إحراق جسده رفقة زوجتة و أبناءه

  • أهداف مباراة برشلونة وديبورتيفو الافيس 3-1

  • أنشطة ملكية في فاس

  • الوكيل العام للملك يعلن عن توقيف 20 من المتورطين في أحداث الحسيمة

  • سميرة سعيد تتألق في أداء تتر مسلسل أرض جو – فيديو

  • إقبال لافت على الأسواق في أول أيام رمضان بالدار البيضاء

  • الملك يدشن مركزا لطب الإدمان بفاس

  • الحلقة 1 الاولي من برنامج المقالب الشهير رامز تحت الارض

  • كيف تتصرف أمام مائدة الإفطار في رمضان

  • الحسيمة .. إصابة عدة عناصر من القوات العمومية في مواجهات مع متظاهرين، إصابة ثلاثة منهم خطيرة

  • أهداف مباراة حسنية اكادير 3 - 1 شباب الريف الحسيمي

  • إعتداءات بالحجارة على القوات العمومية بالحسيمة

  • ملف للنقاش : طلب رجوع موريتانيا للمجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا

  • الوكيل العام للملك يأمر بإعتقال ناصر الزفزافي وتقديمه أمام النيابة العامة

  • الملك محمد السادس يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الإمام مالك بفاس

  • فيديو مثير للحظة مداهمة FBI المغرب لمنازل متهمين بالارهاب في الناظور و الدريوش

  • مصافحة ماكرون وترامب

  • الديباناج يتسبب في إحراق سيارة : جرها بالفرانامان و سخنو الدياسك

  • تحذير: لا تحمّل أي فيلم في هذه الأيام وإلا ستتعرض للاختراق

  • ترامب يزيح رئيس وزراء الجبل الأسود ليكون في الصف الأول


عن دعم الكتاب وأشياء أخرى
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
عزيز العرباوي
22 فبراير 2017 - 8:34

منذ سنوات لا أرغب في تحديدها اعتزمت وزارة الثقافة أن تغير من صيغة دعم الكتاب إلى صيغة جديدة يعلم الله من أين جاءت بها وكيف تفتقت عبقرية مهندسيها حتى تخرج على شكل صيغتها الحالية التي لا علاقة لها بدعم ولا غيره. فالمتتبع لهذا الدعم، وأقصد هنا المتتبع الحقيقي وليس من يحاول تغطية الشمس بالغربال، يجد أنها صيغة غير مجدية ولم تقدم شيئاً ولم تحقق أهدافاً يمكن أن يحققها كاتب واحد استطاع أن يتعامل مع دور نشر عربية.

ومن خلال المتابعة نجد أن هناك من كتابنا المغاربة من استطاع أن ينشر كتباً عديدة في دور نشر عربية حققت رواجاً كبيراً على الصعيد العربي ككل، بينما هناك من الكتاب الذين حصلوا على الدعم من خلال دور النشر المغربية مازالت كتبهم لم تنشر بعد، أو مازالت مركونة في مخازن هذه الدور، وحتى إن نشرت فلا يعلمون كم هي النسخ التي تم طبعها حقيقة ولا حتى تلك الحيثيات والإجراءات التي وصلت بها كتبهم إلى القراء. وقد اشتكى العديد منهم، ومازالوا يفعلون، من هذه الصيغة التي تقترحها وزارة الثقافة للدعم، لكن للأسف الشديد لا يرفعون شكاياتهم إلى المسؤولين ويعبرون عنها إعلامياً أو بطرق أخرى مخافة وضعهم في اللائحة السوداء. لوزارة الثقافة، وبالتالي تغلق في وجوههم الأبواب في المستقبل.

حري بالكتاب المغاربة أن ينتفضوا ضد هذه الأوضاع التي نعيشها، وحري بهم أن يقوموا من سباتهم الشتوي الذي عمر طويلاً حتى صارت الثقافة المغربية معرضة للاستنزاف على أيدي أشخاص إداريين لا يفهمون إلا في العمل الإداري أما العمل الثقافي فما بينهم وبينه إلا الخير والإحسان. حري بهم أيضاً أن يكتبوا ويعلقوا على كل قرار لا يخدم الثقافة المغربية، ولا يساهم في التنمية الثقافية، ولا يعطي مساحة من الحرية للكتابة والإبداع. أي دعم هذا يستفيد منه الكاتب في شيء؟ وماذا يعني أن يكتب ويبدع ويمنح عمله لدار نشر تأخذ عليه الدعم من الوزارة الوصية ثم يبيعه ويستفيد منه مالياً والكاتب لا يأخذ شيئاً وإذا ما تكرم صاحب دار النشر ومنحه بعض الحقوق فيمنحه الفتات فقط، ويستولي هو على كل شيء.

أي دعم هذا يا معشر المثقفين والمبدعين والكتاب؟ أي دعم هذا ونحن نتابع العديد من العناوين الأدبية لا ترقى إلى مستوى النشر؟ وكيف تسكتون على مثل هذا الاستغلال الثقافي في أبشع صوره؟ ألا يمكن أن نسمي الأشياء بمسمياتها ولو لمرة واحدة أم أنتم خائفون على عدم إدراجكم في لائحة الانتظار التي يعدونها كل سنة؟ ألا يمكنكم الصراخ وقول الحقيقة، وأنتم تعلمون أن أغلب من يتم دعم كتبهم هم من الكتاب المعروفين والمحظوظين أما الشباب المبدع والذي أبان عن إبداعيته وتفوقه في الكتابة والإبداع الفني والأدبي والعلمي فيتم تغييبهم وإرجاء مشاريعهم حتى ينتهوا من الآخرين؟

يعتقد البعض أن العناوين المعلن عنها في لائحة الدعم السنوية هي لائحة كبيرة بعدد المؤلفات في كل المجالات الأدبية والفكرية والعلمية، لكن لا يعلم هؤلاء أنها عناوين لا ترقى كلها إلى مستوى النشر ، خاصة ونحن نعرف أن أغلب دور النشر لا توظف لجان قراءة مختصة ومتخصصة في كل مجال على حدة، ونعرف أيضاً أن هذه الدور لديها شخص واحد يمثل هذه اللجنة ويقرأ كل شيء ويحكِّم في كل شيء ويقيِّم كل المخطوطات. فأي لجنة هذه؟

أنا هنا عندما أتحدث عن هذه المسائل والقضايا المتعلقة بالكتاب المغربي إنما ينبع حديثي عن غيرة على الثقافة المغربية لا غير، فلم يسبقْ لي أن تقدمت للدعم ولا أرسلت إلى أي دار نشر مغربية مخطوطاً لي في إطار هذا الدعم، ولا أفكر في أن أفعل ذلك في المستقبل لأنني أدرك مدى الظلم الذي يلحق الكاتب من خلال هضم حقوقه لصالح الناشر في أغلب الأحيان. فهناك العديد من الكتب التي تمَّ دعمها وخروجها في اللوائح السابقة لا نجدها في المكتبات العامة أو الأكشاك أو حتى في المعارض اللهم بعض العناوين لكتاب محظوظين طبعاً.

هذا من ناحية دعم الكتاب من طرف الوزارة الوصية، أما عن الدعم الخاص الذي تقدمه بعض المؤسسات والجمعيات المدنية فحدث ولا حرج، فهناك عشرات المؤلفات المدعومة لم ترَ النور منذ سنوات بعد الوعود التي قطعها أصحابها لمؤلفيها ومن خلالها شعروا بقليل من الأمل في إمكانية خروج كتبهم إلى الوجود، لكنهم اصطدموا بكذبة أو بوعود لا أساس لها من الصحة. لكن المستغرب أكثر هو صمت هؤلاء المبدعين والكتاب على هذه المهزلة وتقبلهم لهذه الإهانة المبطنة دون أن تذمر أو تنديد بما وقع ومازال يقع لهم على أيدي ما يسمى مدعمي الكتاب في المغرب على مختلف أشكالهم وأنماطهم وحتى أجناسهم.




مواضيع ذات صلة