Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • مامون الدريبي يكشف اسرارا خطيرة عن الزفزافي

  • مواطنة تهاجم محتجين وتصفهم بالحمير

  • شاهد لحظة اعتقال ناصر الزفزافي من قبل رجال الأمن

  • الوكيل العام للملك يعلن توقيف ناصر الزفزافي

  • الملك محمد السادس يدشن المحطة الجديدة لمطار فاس- سايس

  • أمير المؤمنين يترأس افتتاح الدروس الحسنية

  • مواطن صويري يحاول إحراق جسده رفقة زوجتة و أبناءه

  • أهداف مباراة برشلونة وديبورتيفو الافيس 3-1

  • أنشطة ملكية في فاس

  • الوكيل العام للملك يعلن عن توقيف 20 من المتورطين في أحداث الحسيمة

  • سميرة سعيد تتألق في أداء تتر مسلسل أرض جو – فيديو

  • إقبال لافت على الأسواق في أول أيام رمضان بالدار البيضاء

  • الملك يدشن مركزا لطب الإدمان بفاس

  • الحلقة 1 الاولي من برنامج المقالب الشهير رامز تحت الارض

  • كيف تتصرف أمام مائدة الإفطار في رمضان

  • الحسيمة .. إصابة عدة عناصر من القوات العمومية في مواجهات مع متظاهرين، إصابة ثلاثة منهم خطيرة

  • أهداف مباراة حسنية اكادير 3 - 1 شباب الريف الحسيمي

  • إعتداءات بالحجارة على القوات العمومية بالحسيمة

  • ملف للنقاش : طلب رجوع موريتانيا للمجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا

  • الوكيل العام للملك يأمر بإعتقال ناصر الزفزافي وتقديمه أمام النيابة العامة


اكتشاف عامل خطورة جديد مرتبط بالإصابة بسرطان الثدي
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( وكالات)
13 فبراير 2017 - 18:12

اتضح أن كثافة نسيج الثدي من أهم عوامل الخطورة للإصابة بسرطان الثدي، وفقا لنتائج دراسة أجراها علماء أمريكيون، نشرتها مجلة الجمعية الطبية الأمريكية المختصة بالأورام.

وقام الباحثون بدراسة حالات أكثر من 200 ألف سيدة أمريكية، تم تشخيص قرابة 18 ألف حالة منهن بسرطان الثدي.

وقسمت السيدات إلى مجموعتين:

  • المجموعة الأولى: ضمت السيدات اللائي يتكون الثدي عندهن بصورة شبه كاملة من النسيج الدهني الرخوي. 
  • المجموعة الثانية: سيدات يشكل النسيج الغدي الكثيف عندهن أكثر من 75% من تركيب الثدي.

آخذين بعين الاعتبار هذه المعطيات، مضافا إليها عوامل الخطورة المعروفة للإصابة بسرطان الثدي؛ كعامل الوراثة والتاريخ العائلي، والميل إلى تشكل أورام حميدة في الثدي، ووضع أول مولود بعد سن الثلاثين، وحدد الباحثون دور كل من هذه العوامل ودرجة خطورته في نمو سرطان الثدي.

كما أكدت الدراسة أن كثافة نسيج الثدي تعتبر أهم عامل خطورة للإصابة بسرطان الثدي، كما أظهرت الإحصاءات أن 39% من حالات المرض عند السيدات قبل بلوغ سن اليأس؛ كان من الممكن تفاديها، إذا ما تم انقاص كثافة نسيج الثدي، أما بالنسبة للسيدات بعد سن اليأس، فبالإمكان تفادي السرطان بنسبة 26%.

هذا ولم تدرس كثافة نسيج الثدي كعامل خطورة للإصابة بالسرطان من قبل، حيث نسيج الثدي يكون أكثر كثافة عند السيدات النحيفات صغيرات العمر.

وإن زيادة الوزن والسمنة إضافة إلى بلوغ سن الياس جميعها عوامل تؤدي إلى تليين نسيج الثدي. ومن جهة أخرى فإنها تعتبر عوامل خطورة للإصابة بهذا المرض، لذا لا ينصح الباحثون السيدات باكتساب الوزن للعمل على انقاص كثافة نسيج الثدي.

والجدير بالذكر هنا أن عقار "تاموكسيفان" المضاد للتسرطن، هو الوحيد المكتشف حتى الآن، الذي يساعد على انقاص كثافة نسيج الثدي، إلا أنه يتسبب في الكثير من الآثار الجانبية، لذلك لا يوصى باستخدامه للوقاية من المرض.

واستنادا إلى نتائج الدراسة، يرى الباحثون ضرورة السعي لاكتشاف عقار جديد للوقاية من سرطان الثدي.  




مواضيع ذات صلة