Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
20 معتقلاً في ‘حراك الريف’ يطلبون العفو الملكيالمغرب وأصدقاءه يفشل محاولة فنزويلا و الجزائر منح "البوليساريو" ما يمسى تمثيلية الصحراءالداخلية تتقدم بطلب لسحب صفة المنفعة العامة عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسانحريق عين العودة يشرد 400 عائلة ولا خسائر في الأرواحالأمن يعتقل صاحب المسدس الذي ظهر يهدد محتجي الحسيمة بالقتلوفاة مساعد ربان طائرة تابعة للارام قبل أن تقلع من مطار محمد الخامس إلى بيروت السعودية والإمارات وقطر والعراق تعلن الأحد أول أيام عيد الفطر المبارك77 موقعا إلكترونيا في المغرب فقط توجد في وضعية قانونية وباقي مهدد بالإغلاق في منتصف عشت القادماستمرار موجة الحرارة بعدد من المناطق الأحد "مغرب انتجنس": بنكيران يحضر الأزمي لخلافته في الأمانة العامة لقطع الطريق على العثماني والرميدليلى علوي: تألمت كثيراً وضغطت على نفسي (حوار)العيد ليس يوم الأحد.. إليك وجهة نظر باحث مغربي في الحساب الفلكي تخالف التوقعاتقطر ترد على قائمة مطالب دول الحصارالمغرب في الرتبة 78 عالميا في مؤشر التقدم الاجتماعي لـ2017
فيديوهات
  • المغاربة يشرعون في إخراج زكاة الفطر

  • حريق بدوار تازروت بجماعة أم عزة بضواحي عين العودة

  • حضور المرتضى إعمراشا في جنازة و تشييع جثمان والده بالحسيمة

  • برلماني يستولي على أرض فلاحية بالتزوير

  • فاس : الشرطة تقبض على مجرم و المواطنون يرددون "الصلاة و السلام على رسول الله"

  • قرض بـ 80 مليار سنتيم لإصلاح التعليم بالمغرب

  • بلاغ الحكومة حول نظام صرف مرن و تعويم الدرهم

  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 22 يونيو

  • أجي تفهم تحرير سعر صرف الدرهم

  • اعتقال أربعة أشخاص بالصويرة يشتبه في ارتباطهم بمنظمة إرهبية

  • المجلس الوطني لحقوق الإنسان ينظم حفل استقبال بالرباط للاجئين…

  • أكادير: القبض على زعيم عصابة تستعمل فتاة حسناء لاستدراج الضحايا

  • هكذا عبر اللاجئون السوريون عن شكرهم للملك محمد السادس

  • الشباب الملكي ينظم مسيرة بالرباط

  • الشيخ الكوشي يؤم بالملك في ليلة القدر

  • الملك يكافئ طفلا رتل القرآن في حضرته

  • لحظة وصول الملك محمد السادس لمسجد الحسن الثاني لترأس احياء ليلة القدر

  • كراكاج واحتفالية الوداد البيضاوي امام الأهلي المصري

  • بعد التأهل إلى نهائي كأس الجزائر.. لاعبو بلوزداد يحتفلون بالزاكي بطريقة طريفة!

  • بلاغ القصر الملكي : الملك محمد السادس يترأس حفل احياء ليلة القدر المبارك


شريهان تعود لفوازير رمضان بعد غياب طويل
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: مواقع
12 فبراير 2017 - 23:00

بعد غياب دام لسنوات طويلة، تعود الفنانة شيريهان من خلال عالم الفوازير رمضان المقبل، حسب ما أكده برنامج “عرب وود” الذي يبث على قناة “روتانا سينما”،  الأحد.
وأكد المصدر ذاته، أن شريهان دخلت عالم الفوازير عام 1985 أول مرة ولمعت، بحيث أصبحت الاستعراضية الأولى في مصر لأدائها العالي سنين متتالية.
وأضاف برنامج “عرب وود”، أن شريهان مستعدة لتقديم عمل من خلال فوازير رمضان فى الموسم الرمضانى المقبل، إذ سيكون بمثابة عودة حقيقية للساحة الفنية كما سيتم عقد جلسات عمل مطولة خلال الفترة القادمة.
تجدر الاشارة إلى أن شريهان تبلغ من العمر حالياً 54 عاماً، ولدت في القاهرة وتعتبر من أهم الفنانات المصريات. بدأت حياتها الفنية وهي في الرابعة من عمرها وعملت في المسرح والسينما والتلفاز واضطرت للتوقف عن العمل الفني عام 2002 بعد تعرضها للمرض.
ولا يزال صوتها مسموعًا فى آذاننا ورقصها فى خيالنا ومنظر تمتة شفتيها ببعض الكلمات وهى تداعبنا من خلف الشاشة فى ذهننا، هى اللؤلؤة والفراشة والفزورة والفرفوشة، نسمعها وهى تتدلع "قالك قالك إيه إيه إيه قالك آه آه أه" و"أدى الحاجات والمحتاجات" و"على رأى مامتى على رأى نينتى على رأى خالتى" فنتذكر أجمل أيام الطفولة وخاصة شهر رمضان حيث الزينة والفوانيس وفوازيرها التى كانت تعد مظهرًا أساسيًا من مظاهر الاحتفال بشهر رمضان. شريهان التى تحتفل اليوم الثلاثاء بعيد ميلادها والتى يشتاق جمهورها لرؤيتها من جديد على الشاشة بعد غياب طويل كانت تعطى لشهر رمضان مذاقًا مميزًا ورائحة للأسف تلاشت مع مرور السنين وغياب أفضل ما فيه، شريهان تجربة لن تتكرر وصفحة فى كتاب الفن لا يجرؤ أحد على أن يطويها حتى لو طال غيابها أكثر من ذلك وهذا ما أجمع عليه النقاد الفنيين الذين يرون شريهان حالة منفردة يستحيل تكرارها. ويصف البعض شريهان بأنها فنانة شاملة ومتكاملة تتمتع بموهبة إلهية ورغم امتلاكنا لفنانات يتمتعن بمواهب مختلفة إلا أنه لا توجد واحدة تصلح بديلاً لشريهان فهى تمتلك بصمة خاصة كفنانة استعراضية وممثلة لها ثقلها، وحالة استثنائية على خريطة الفن، فهى الوحيدة فى جيلها التى تمتلك أكثر من سلاح فهى لديها موهبة الاستعراض وكانت فوازير شريهان التى قدمتها مع المخرج الراحل فهمى عبد الحميد، فى التليفزيون، واحدة من رصيدنا الاستعراضى الذى نعيش عليه حتى الآن، والسلاح الثانى نجاحها كنجمة شباك، فكثير من الأفلام والمسرحيات صنعت من أجلها وحققت إيرادات ضخمة، فهى لديها قدرة على الجذب الجماهيرى لم تحققه أى فنانة من جيلها، والثالثة الأداء الكوميدى، فهى عندما تشارك فى السينما مع كوميديان مثل عادل إمام فى "خلى بالك من عقلك" لا تصبح مجرد نجمة حسناء سنيدة، ولكنها تقف موازية له بخفة ظل وحضور، وهكذا شاهدناها أيضًا على المسرح مع العملاقين فؤاد المهندس "سك على بناتك"، وفريد شوقى "شارع محمد على". وتظل شريهان ملكة الفوازير "فزورة" يصعب حلها حيث أن هناك محطات عديدة فى حياتها كانت تثير التساؤلات دائمًا وما زال جمهورها يتساءل عن سر إصرارها على الغياب والابتعاد عن الساحة رغم العروض الكثيرة المقدمة لها، ومع هذا الإصرار لا ينقطع أمل جمهورها فى العودة من جديد وإمتاعهم بمزيد من الفن والخفة والموهبة التى يصعب تكرارها، ولو حتى ليلة من ألف ليلة وليلة.




مواضيع ذات صلة