Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
“باسطا”.. صرخة الفنزويليين ضد واقع مريرالمندوبية السامية للمياه والغابات تعلن الحرب على عصابات قطع وتهريب الأرز"البام" : العثماني طلب تسهيل مسطرة مناقشة مشروع قانون المالية مصطفى فارس: المجلس الأعلى للسلطة القضائية أمام مسؤولية تاريخية تلزمه بانطلاقة جيدة دون هوامش للخطأ أو التردد أو الانتظارية أبيضار تعلن انفصالها عن زوجها البرازيليياسمين ناوري: سدينا عطانا الوقت الكافي واستمع لينا وسولنا على ظروف الإقامة وعلى عدد السنوات اللي قضيناها في أمريكا وفاة نزيل بالسجن المحلي تيفلت لهذا السبب..خبير هندي: إعادة العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وكوبا "حدث بارز" يعكس دينامية الدبلوماسية الملكية في دعم القضايا الوطنية للبلاد بنك المغرب : ارتفاع الاحتياطات الدولية ب 4,5 في المائة إلى حدود 14 أبريل 2017 المغربية إسلام.. من تصميم الأزياء إلى أرملة جهاديين في سورياوفاة سيدة على إثر تدافع وازدحام شهدته إحدى بوابات الولوج لمعبر باب سبتة وفاة مواطن مغربي فوق الأجواء المصرية إثر أزمة قلبية مفاجئة ألمت به وهو في طريق عودته من السعوديةداعش تعتذر لإسرائيللمجرد والجريني يتوجان في جائزة الموسيقى العربية بلبنان
مختصرات إخبارية
فيديوهات
  • والدة سعد لمجرد تتسلم الجوائز عنه في بيروت

  • هكذا أخرس ليو البيرنابيو

  • هدف رائع للوداد في مرمى الرجاء.

  • الهيستيرية تعم المدرجات في ديربي كازابلانكا

  • احسن اهداف المحترفين المغاربة لهدا الاسبوع

  • بادرة رائعة وجميلة بطلتها مؤسسة تعليمية بحي الأافة بالبيضاء

  • حارس يسجل ثنائية في شباكه ويمنح الفوز للفريق المنافس

  • عمليات نهب بفنزويلا خلال الاحتجاجات ضد مادورو

  • فوضى في المؤتمر الإقليمي لحزب الحمامة بطنجة

  • سكان يتضامنون مع رئيس وموظف بالجماعة المحكومين بالسجن

  • تقرير دولي يرصد بوادر انهيار الاقتصاد الجزائري

  • عملية القبض على احد اعضاء الخلية الارهابية المفككة في تطوان

  • فرنسي يدخل غينيس بأطول عصا بلياردو في العالم

  • برنامج Grand Angle يفضح "البوليساريو"

  • السفير عمر هلال "يلقن" درسا لنظيره الفنزويلي بالأمم المتحدة

  • 2M تفضح انتهاك البوليساريو لحقوق الإنسان بتندوف

  • تغطية مباشرة لحادثة إطلاق النار في جادة الشانزيليزيه في باريس

  • ارجاع هيكل الديناصور المسروق

  • قوة الرياح بمنطقة طنجة تتسبب في انقلاب شاحنتين قرب أصيلة

  • فنزويلا على صفيح ساخن وسقوط قتلى في "أم المسيرات"


المغرب ليس بتلك السذاجة التي يتخبط فيها الخصوم
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
اليزيد بركة
25 يناير 2017 - 17:06



لا تزال وسائل الإعلام الجزائرية وأبواق أداتها الانفصالية تردد أن المغرب اعترف بالدولة الوهمية وتحاول الاختباء بمواد في المادة الثالثة والرابعة من القانون التأسيسي للاتحاد الافريقي بعد أن فقدت السند الكبير من طرف العديد من الدول الإفريقية.

المغرب لا مشكل له مع المادة الثالثة والرابعة، فالأهداف المسطرة فيها إما نسخة طبق الأصل لما جاء في ميثاق المنظمة قبل حتى وجود البوليزاريو أو مستمدة منها أو إضافة لتعزيز حقوق الإنسان أو الانفتاح على المجتمع المدني أو الشباب أو المرأة.
إن المغرب ليس بتلك السذاجة التي يتخبط فيها الخصوم ليعتبر تلك المواد مشكلة يجب تعديلها، بل المشكلة كما عبر عن ذلك بعض رؤساء الدول الإفريقية هو ضم دولة يدون أي سند قانوني ويجب تصحيح الوضع.

سيكون من الغباء أن يطلب إنسان مريض بروماتيزم المفاصل من الطبيب أن ينزع منه كل عظامه ليتخلص بالتالي من ذلك الروماتيزم لكن عين العقل هو احترام التشخيص العلمي الدقيق ومعالجة المرض ولو أصيبت العظام.

المادة 3 والمادة 4 فيها ما تغير لونه بعد انضمام الدولة الوهمية، لكن ما أن يتم طردها حتى تأخذ من جديد لونها الأصلي. وحتى ما يتعلق بالحدود الموروثة عن الاستعمار، فإن المغرب لم يتجاوزها، لقد استرجع أيت باعمران وطرفاية وطاطان وإفني، ثم استرجع الساقية الحمراء ووادي الذهب من الاستعمار الإسباني، وهذين الإقليمين الأخيرين توجد في أرشيف المنظمة الإفريقية طلبات ورسائل المغرب طالبا دعم المنظمة منذ 1966 ونوقش الموضوع عدة مرات، ولحد الآن لا تزال أراض وجزر في الشمال مستعمرة. أما في الصحراء الشرقية فإن الثابت عندما استقل المغرب من الاستعمار الفرنسي أن تندوف كانت ضمن النفوذ المغربي، لهذا فإن تلك الفقرة حول الحدود لا تضرنا، بل تضر الجزائر، سواء مع المغرب أو تونس أو ليبيا، لأن الجيش الفرنسي في الجزائر تمدد بعد استقلال هذه الدول واستولى على أراضيها، أما الحدود التي تركها الاستعمار الفرنسي للمغرب في الحدود الشرقية فهي معروفة ومثبتة.




مواضيع ذات صلة