Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • الهدف الاول لمهدي كارسيلا مع فريقه الجديد اولمبياكوس اليوناني

  • واشنطن : المغرب يتوفر على استراتيجية لمكافحة الإرهاب

  • انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة

  • صدور الأحكام في حق المتهمين في أحداث تفكيك مخيم اكديم ازيك

  • حصاد: لماذا الإحتجاج على الحركة الإنتقالية في قطاع التعليم…

  • هكذا كانت حياة اللاعب المغربي عبد الحق النوري قبل الفاجعة

  • وزير الشباب والرياضة: الملك أكد على تأهيل الشباب

  • شاحنة عملاقة لنقل الخشب تثير دهشة المراكشيين

  • مكتبة شاطئية لقراءة الكتب بشاطئ الهرهورة – صيف 2017

  • شاهد كيف تعامل مغربي مع حارس سيارات بعد قانون 3 دراهم بالدار البيضاء

  • العثماني ينصب لجنة العرائض

  • حادثة سير بالطريق السيار بين الدار البيضاء و مراكش

  • سكان مدينة مراكش يطبخون البيض في الهواء الطلق بسبب ارتفاع…

  • بنكيران يغني لأم كلثوم

  • سليمان العمراني: هذا موقفي الخاص من منح بنكيران ولاية ثالثة

  • الداودي: لن نغير قوانين الحزب من أجل سواد عيون بنكيران..!

  • الرباح: لسنا عبدة أصنام وهناك قيادات لتعويض بنكيران

  • كلمة افتتاحية لرئيس المجلس الوطني للحزب الدكتور سعد الدين العثماني

  • هذا ما قاله اللاعبان المغربيان عادل رمزي وكريم الأحمدي عن عبد الحق نوري

  • درجة الحرارة تبلغ 50 درجة مئوية في كازاخستان


المغرب ليس بتلك السذاجة التي يتخبط فيها الخصوم
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
اليزيد بركة
25 يناير 2017 - 17:06



لا تزال وسائل الإعلام الجزائرية وأبواق أداتها الانفصالية تردد أن المغرب اعترف بالدولة الوهمية وتحاول الاختباء بمواد في المادة الثالثة والرابعة من القانون التأسيسي للاتحاد الافريقي بعد أن فقدت السند الكبير من طرف العديد من الدول الإفريقية.

المغرب لا مشكل له مع المادة الثالثة والرابعة، فالأهداف المسطرة فيها إما نسخة طبق الأصل لما جاء في ميثاق المنظمة قبل حتى وجود البوليزاريو أو مستمدة منها أو إضافة لتعزيز حقوق الإنسان أو الانفتاح على المجتمع المدني أو الشباب أو المرأة.
إن المغرب ليس بتلك السذاجة التي يتخبط فيها الخصوم ليعتبر تلك المواد مشكلة يجب تعديلها، بل المشكلة كما عبر عن ذلك بعض رؤساء الدول الإفريقية هو ضم دولة يدون أي سند قانوني ويجب تصحيح الوضع.

سيكون من الغباء أن يطلب إنسان مريض بروماتيزم المفاصل من الطبيب أن ينزع منه كل عظامه ليتخلص بالتالي من ذلك الروماتيزم لكن عين العقل هو احترام التشخيص العلمي الدقيق ومعالجة المرض ولو أصيبت العظام.

المادة 3 والمادة 4 فيها ما تغير لونه بعد انضمام الدولة الوهمية، لكن ما أن يتم طردها حتى تأخذ من جديد لونها الأصلي. وحتى ما يتعلق بالحدود الموروثة عن الاستعمار، فإن المغرب لم يتجاوزها، لقد استرجع أيت باعمران وطرفاية وطاطان وإفني، ثم استرجع الساقية الحمراء ووادي الذهب من الاستعمار الإسباني، وهذين الإقليمين الأخيرين توجد في أرشيف المنظمة الإفريقية طلبات ورسائل المغرب طالبا دعم المنظمة منذ 1966 ونوقش الموضوع عدة مرات، ولحد الآن لا تزال أراض وجزر في الشمال مستعمرة. أما في الصحراء الشرقية فإن الثابت عندما استقل المغرب من الاستعمار الفرنسي أن تندوف كانت ضمن النفوذ المغربي، لهذا فإن تلك الفقرة حول الحدود لا تضرنا، بل تضر الجزائر، سواء مع المغرب أو تونس أو ليبيا، لأن الجيش الفرنسي في الجزائر تمدد بعد استقلال هذه الدول واستولى على أراضيها، أما الحدود التي تركها الاستعمار الفرنسي للمغرب في الحدود الشرقية فهي معروفة ومثبتة.




مواضيع ذات صلة