Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • مامون الدريبي يكشف اسرارا خطيرة عن الزفزافي

  • مواطنة تهاجم محتجين وتصفهم بالحمير

  • شاهد لحظة اعتقال ناصر الزفزافي من قبل رجال الأمن

  • الوكيل العام للملك يعلن توقيف ناصر الزفزافي

  • الملك محمد السادس يدشن المحطة الجديدة لمطار فاس- سايس

  • أمير المؤمنين يترأس افتتاح الدروس الحسنية

  • مواطن صويري يحاول إحراق جسده رفقة زوجتة و أبناءه

  • أهداف مباراة برشلونة وديبورتيفو الافيس 3-1

  • أنشطة ملكية في فاس

  • الوكيل العام للملك يعلن عن توقيف 20 من المتورطين في أحداث الحسيمة

  • سميرة سعيد تتألق في أداء تتر مسلسل أرض جو – فيديو

  • إقبال لافت على الأسواق في أول أيام رمضان بالدار البيضاء

  • الملك يدشن مركزا لطب الإدمان بفاس

  • الحلقة 1 الاولي من برنامج المقالب الشهير رامز تحت الارض

  • كيف تتصرف أمام مائدة الإفطار في رمضان

  • الحسيمة .. إصابة عدة عناصر من القوات العمومية في مواجهات مع متظاهرين، إصابة ثلاثة منهم خطيرة

  • أهداف مباراة حسنية اكادير 3 - 1 شباب الريف الحسيمي

  • إعتداءات بالحجارة على القوات العمومية بالحسيمة

  • ملف للنقاش : طلب رجوع موريتانيا للمجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا

  • الوكيل العام للملك يأمر بإعتقال ناصر الزفزافي وتقديمه أمام النيابة العامة


المغرب ليس بتلك السذاجة التي يتخبط فيها الخصوم
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
اليزيد بركة
25 يناير 2017 - 17:06



لا تزال وسائل الإعلام الجزائرية وأبواق أداتها الانفصالية تردد أن المغرب اعترف بالدولة الوهمية وتحاول الاختباء بمواد في المادة الثالثة والرابعة من القانون التأسيسي للاتحاد الافريقي بعد أن فقدت السند الكبير من طرف العديد من الدول الإفريقية.

المغرب لا مشكل له مع المادة الثالثة والرابعة، فالأهداف المسطرة فيها إما نسخة طبق الأصل لما جاء في ميثاق المنظمة قبل حتى وجود البوليزاريو أو مستمدة منها أو إضافة لتعزيز حقوق الإنسان أو الانفتاح على المجتمع المدني أو الشباب أو المرأة.
إن المغرب ليس بتلك السذاجة التي يتخبط فيها الخصوم ليعتبر تلك المواد مشكلة يجب تعديلها، بل المشكلة كما عبر عن ذلك بعض رؤساء الدول الإفريقية هو ضم دولة يدون أي سند قانوني ويجب تصحيح الوضع.

سيكون من الغباء أن يطلب إنسان مريض بروماتيزم المفاصل من الطبيب أن ينزع منه كل عظامه ليتخلص بالتالي من ذلك الروماتيزم لكن عين العقل هو احترام التشخيص العلمي الدقيق ومعالجة المرض ولو أصيبت العظام.

المادة 3 والمادة 4 فيها ما تغير لونه بعد انضمام الدولة الوهمية، لكن ما أن يتم طردها حتى تأخذ من جديد لونها الأصلي. وحتى ما يتعلق بالحدود الموروثة عن الاستعمار، فإن المغرب لم يتجاوزها، لقد استرجع أيت باعمران وطرفاية وطاطان وإفني، ثم استرجع الساقية الحمراء ووادي الذهب من الاستعمار الإسباني، وهذين الإقليمين الأخيرين توجد في أرشيف المنظمة الإفريقية طلبات ورسائل المغرب طالبا دعم المنظمة منذ 1966 ونوقش الموضوع عدة مرات، ولحد الآن لا تزال أراض وجزر في الشمال مستعمرة. أما في الصحراء الشرقية فإن الثابت عندما استقل المغرب من الاستعمار الفرنسي أن تندوف كانت ضمن النفوذ المغربي، لهذا فإن تلك الفقرة حول الحدود لا تضرنا، بل تضر الجزائر، سواء مع المغرب أو تونس أو ليبيا، لأن الجيش الفرنسي في الجزائر تمدد بعد استقلال هذه الدول واستولى على أراضيها، أما الحدود التي تركها الاستعمار الفرنسي للمغرب في الحدود الشرقية فهي معروفة ومثبتة.




مواضيع ذات صلة