Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
ريال مدريد يجدد فوزه على برشلونة ويتوج بكأس السوبر الإسبانية لكرة القدم تعليق رحلات القطارات يوم الأحد في محطات الدار البيضاءرونالدو يتسبب في عقوبة لمدربه زيدان والاتحاد الإسباني يصدم الريال ..شركة الطيران الالمانية “اير برلين” تعلن افلاسهاالعثماني: مشروع قانون المالية لسنة 2018 يتوقع تحقيق نمو ب 3.2 في المائةشركة “واتس آب” توفر خدمة تحويل الأموالبرشيد… قاتل يحاول الانتحار بشرب الما القاطعالعثماني يحث على التطبيق الصارم لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبةتوقيف مواطنة بيروفية بمطار الدار البيضاء وبحوزتها حوالي 3 كلغ ونصف من الكوكايينبوتفليقة يطيح برئيس وزرائه يسبب برنامجه لمكافحة الفساد إرضاء لرجال أعمالاللاعب الدولي سفيان كييف لن يغادر كييفو فيرونا لهدا السبب...بسبب توقف ترامواي الدار البيضاء... نقل المدينة تعزز أسطولها من الحافلاتلخليع يكذب تعرض قطار لهجوم عصابة بالقصر الكبيرالمنتخب الوطني لسباق الدراجات يشارك في بطولة العالم للسباق على الطريق

فيديوهات
  • ريال مدريد يفوز بكأس السوبر على حساب برشلونة

  • قانون الصحافة والنشر .. أي إجراءات تنتظر المواقع الإلكترونية؟

  • قراءة في عناوين صحف مغاربية - الأربعاء 16 غشت 2017

  • حريق مهول في حظائر الطائرات بمطار ساوثند بلندن

  • الأهلي يفوز بكأس مصر عى حساب المصري

  • بلهندة يبدع ويٌسكت منتقديه

  • شهادات أقارب المؤرخ والأديب عبد الكريم غلاب

  • نداء لمراكز تحاقن الدم من أجل تشجيع المواطنين على التبرع

  • هل تساءلتم يوما ما هو دور الجزء الأزرق من الممحاة.. لن تصدق…

  • النادي القنيطري يقدم مدربه الجديد حسن أوغني

  • خاص عن الذكرى 38 لإسترجاع إقليم وادي الذهب

  • المغرب يخلد الذكرى الـ 38 لاسترجاع إقليم وادي الذهب

  • هل الذهب هو اكبر خدعة في التاريخ ؟

  • هل خضعت إيمان الباني لعملية تجميل؟ .. شكلها تغير كثيرا

  • . وئام الدحماني: أنا “محجبة” مقارنة مع جرأة غادة عبد الرازق وميريام فارس

  • لنكن جميعا حماة الطبيعة ..سلسلة وثائقية لإبن مدينة تيزنيت المتألق "سفيان حفظي"

  • لحظة دهس سيارة لمتظاهرين في ولاية « فرجينيا » الأمريكية

  • موسيقى "مسلم" في باب المرسى .. "الرسالة" تندد بالفساد من طنجة

  • ارتفاع حصيلة ضحايا حادث تصادم قطارين

  • البوليساريو" تحتجز إسبانية من أصل صحراوي وسط استنكار دولي


المغرب ليس بتلك السذاجة التي يتخبط فيها الخصوم
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
اليزيد بركة
25 يناير 2017 - 17:06



لا تزال وسائل الإعلام الجزائرية وأبواق أداتها الانفصالية تردد أن المغرب اعترف بالدولة الوهمية وتحاول الاختباء بمواد في المادة الثالثة والرابعة من القانون التأسيسي للاتحاد الافريقي بعد أن فقدت السند الكبير من طرف العديد من الدول الإفريقية.

المغرب لا مشكل له مع المادة الثالثة والرابعة، فالأهداف المسطرة فيها إما نسخة طبق الأصل لما جاء في ميثاق المنظمة قبل حتى وجود البوليزاريو أو مستمدة منها أو إضافة لتعزيز حقوق الإنسان أو الانفتاح على المجتمع المدني أو الشباب أو المرأة.
إن المغرب ليس بتلك السذاجة التي يتخبط فيها الخصوم ليعتبر تلك المواد مشكلة يجب تعديلها، بل المشكلة كما عبر عن ذلك بعض رؤساء الدول الإفريقية هو ضم دولة يدون أي سند قانوني ويجب تصحيح الوضع.

سيكون من الغباء أن يطلب إنسان مريض بروماتيزم المفاصل من الطبيب أن ينزع منه كل عظامه ليتخلص بالتالي من ذلك الروماتيزم لكن عين العقل هو احترام التشخيص العلمي الدقيق ومعالجة المرض ولو أصيبت العظام.

المادة 3 والمادة 4 فيها ما تغير لونه بعد انضمام الدولة الوهمية، لكن ما أن يتم طردها حتى تأخذ من جديد لونها الأصلي. وحتى ما يتعلق بالحدود الموروثة عن الاستعمار، فإن المغرب لم يتجاوزها، لقد استرجع أيت باعمران وطرفاية وطاطان وإفني، ثم استرجع الساقية الحمراء ووادي الذهب من الاستعمار الإسباني، وهذين الإقليمين الأخيرين توجد في أرشيف المنظمة الإفريقية طلبات ورسائل المغرب طالبا دعم المنظمة منذ 1966 ونوقش الموضوع عدة مرات، ولحد الآن لا تزال أراض وجزر في الشمال مستعمرة. أما في الصحراء الشرقية فإن الثابت عندما استقل المغرب من الاستعمار الفرنسي أن تندوف كانت ضمن النفوذ المغربي، لهذا فإن تلك الفقرة حول الحدود لا تضرنا، بل تضر الجزائر، سواء مع المغرب أو تونس أو ليبيا، لأن الجيش الفرنسي في الجزائر تمدد بعد استقلال هذه الدول واستولى على أراضيها، أما الحدود التي تركها الاستعمار الفرنسي للمغرب في الحدود الشرقية فهي معروفة ومثبتة.




مواضيع ذات صلة