Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • مدافع مالقة متهم بالتواطؤ مع ريال مدريد في ليلة حسم الليجا

  • من هو انتحاري مانشستر؟

  • حصاد:سيتم تعيين الاساتذة الجدد المواسم المقبلة في المدن التي تكونوا فيها

  • سليمان العمراني يهاجم البام

  • وزير الداخلية: ظهير "العسكرة" لم يعد له وجود منذ 1959

  • مؤتمر صحفي للرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والفلسطيني محمود عباس في بيت لحم

  • للحظات الأولى عقب تفجير "مانشستر أرينا"

  • جواب العثماني في اول جلسة شهرية له حول تخليق الحياة العامة

  • هيفاء وهبي تكشف كامل ساقيها بفستان ساخن في كان

  • لحظة هجوم لاعبي ريال على زيدان اثناء المؤتمر الصحفي

  • احتفال لاعبي ريال مدريد بالليغا مع الجماهير بساحة سيبيليس بمدريد

  • ابتسام تسكت...تبكي وتخرج من بلاطو رشيد شو و جديد إيهاب أمير

  • ترامب يرقص مع الملك سلمان

  • وضع مأساوي لسوريين نازحين

  • لحظة انفجار مؤتمر الاتحاد الاشتراكي والهجوم على المنصة

  • العثماني: لم أُستدعى لمؤتمر الاتحاد الاشتراكي!

  • مشاريع للإرتقاء بقطاع التعليم بالحسيمة جوهرة الريف

  • أسماء لمنور تشعل مهرجان موازين.. عندو الزين

  • الملك محمد السادس يدشن مسجد "للاسلمى" بفاس ويؤدي به صلاة الجمعة + الخطبة كاملة

  • لفتيت والحموشي يحضران الاحتفالات بمناسبة الذكرى 61 لتأسيس الأمن الوطني


مشاهير هوليوود أقذر مما تتخيّل
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( وكالات)
12 يناير 2017 - 23:57

بشكل عام يخصص الإنسان مبلغاً كبيراً كان أو صغيراً لشراء مستحضرات العناية بالجسم ومواد النظافة للحفاظ على سلامته ومحيطه، وعادة ما تكون هذه المهمة أيسر بالنسبة للأشخاص الذين يمتلكون موارد مالية كبيرة.

فبالتالي، من البديهي أن يكون الأغنياء أكثر الناس حفاظاً على صحتهم وأكثرهم حرصاً على سبل الوقاية والنظافة.

إذن يبدو بديهياً أن يستغرب الناس لو علموا أن بعض مشاهير هوليود يرفضون الخضوع إلى النظم التقليدية للنظافة، إذ لا يقدرون فوائد المنتجات الصحية ويعتبرون النظافة من آخر اهتماماتهم.

غوينيث بالترو

تحت الأضواء والشهرة، تظهر الممثلة والمغنية الأمريكية، غوينيث بالترو، كأيقونة مثالية.

في المقابل، لاحظ المحيطون بها في إحدى الحفلات الرسمية التي كانت تحضرها، الرائحة "الكريهة" المنبعثة منها، وفقاً لما أوردته مجلة National Enquirer الأميركية.

وفي هذا الصدد، أفاد أحد أصدقائها أن "رائحة غوينيث كانت قوية بدرجة كبيرة ومقززة، ولكن لا يبدو أنها قد انتبهت لذلك، ولاحظتُ أن بعض الأشخاص الذين صافحتهم أثناء الحفل، قد انزعجوا من رائحتها ووضعوا أيديهم على أنوفهم على اثر مرورها".

وأضاف صديقها، في محاولة منه لالتماس عذر لها، أن "غوينيث لا تحبذ مزيلات العرق لأنها تحتوي على مواد مسرطنة، كما أنه قد ينتج عنها حساسية على مستوى الإبطين. كما أنها تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الثدي.. وهي تفضل أن تكون ذات رائحة كريهة على أن تكون ميتة."

راسل كرو

يملك الممثل الأمريكي راسل كرو رائحة كريهة تعادل في حدتها مزاجه المعكر دائما.

وقالت الممثلة والكاتبة الأمريكية، جوان ريفرز، إن "راسل يحتاج إلى إيجاد حل لمشكلة النظافة التي يعاني منها! فذلك أفضل من عدم الوقوف في اتجاه الريح عند تسلم الجوائز".

وذكرت مجلة National Enquirer أن الممثلة رينيه زيلويغر، زميلة راسل في فيلم سندريلا، كانت تستنكر رائحته وإهماله لنظافة جسمه.

إلى جانب ذلك، نصحته المجموعة القائمة على إنتاج الفيلم مراراً وتكرارا بالاهتمام بنظافة جسمه، حتى يكون قادراً على أداء دور الأمير بطريقة جيدة.

وفي هذا الإطار، أوضح أحد أصدقائه أن "راسل يعد إنساناً عادياً ولا يمكن اعتبار إهماله لنظافة جسمه مشكلة، فعندما أكون على مقربة منه، أستطيع التقاط رائحة الكحول بعد ليلة طويلة قضاها يحتسي في النبيذ.. بالإضافة إلى ذلك، لا يستطيع راسل الانطلاق في نشاطاته اليومية دون احتساء القليل من الجعة مع الفطور".

ماثيو ماكونهي

صرح الممثل الأمريكي، ماثيو ماكونهي، في لقاء مع صحيفة نيويورك ديلي نيوز، أنه لا يلجأ إلى الاستحمام إلا في الحالات القصوى التي تبدأ فيها رائحته بالظهور وإثارة قلق المحيطين به.

علاوة على ذلك، أشار ماكونهي في حوار مع مجلةPlayBoy ، إلى أنه دائما ما يحمل معه الملح الصخري، إذ يعتبره "مزيل عرق طبيعي" وينصح باستعماله للتخلص من الروائح الكريهة.

جوليا روبرتس

اعترفت الممثلة الأمريكية، جوليا روبرتس، في برنامج أوبرا سنة 2008، أنها ليست مولعة باستخدام مزيلات العرق، ولم تجرب استعماله يوماً.
ومن الواضح أنها لم تستعمل الصابون أيضا طوال حياتها.

وصرح حارسها الأمني السابق أن "روبرتس مهملة جداً ولا تعتني بنظافة جسمها، فهي تستطيع أن تبقى فترة طويلة من دون استحمام وذلك لأجل توفير الماء، كما أنها تستمتع كثيراً بالرائحة الطبيعية التي يفرزها جسمها، ولا لا تحبذ غسل شعرها لأنه من النوع الجاف".

شيا لابوف

أبدع الممثل الأمريكي، شيا لابوف، في دوره في فيلم Fury الذي أصدر في سنة 2014، والذي لعب فيه شخصية جندي في الحرب العالمية الثانية.

وأخبر لابوف صحيفة Daily Mail أنه رفض الاستحمام لأسابيع في فترة تصوير الفيلم وذلك ليستطيع التقرب من الشخصية ومعرفة الظروف التي مرت.

وفي هذا السياق، أقرت والدة الراقصة مادي، نجمة كليبات المغنية سيا المصورة، لمجلة Entertainment Tonight أنها قدمت للابوف منديلاً معطراً لتعبر عن انزعاجها من إهماله لنظافته الشخصية.

كاميرون دياز

لاحظت وسائل الإعلام ومعجبي النجمة الأمريكية، كاميرون دياز، آثار العرق على ثيابها أثناء مرورها على السجادة الحمراء في إحدى المناسبات.

وفي أعقاب ذلك، صرحت الممثلة أنها لا تستعمل مزيلات الروائح، لأنها مضرة جداً بصحة الإنسان، وخاصةً النساء، ونصحت بعدم استعمالها.
وقالت دياز إن "أفضل طريقة للوقاية من سرطان الثدي تكمن إزالة الشعر فقط".

جوني ديب وفانيسا بارادي

وقد وضح جوني ديب لقناة Fox News أن رائحته الكريهة ناجمة عن قلة استحمامه، إذ أنه نادراً ما يستحم.
بالإضافة إلى ذلك، أشار ديب إلى أنه لا يصنف نفسه من المهتمين بالنظافة الشخصية. في المقابل، تشاركه فانيسا نفس الأفكار، إذ لا تعتبر النظافة الشخصية من أولوياتها.

ميغان فوكس

اعترفت فوكس لـ Hollywood.com أنها دائما ما تنسى تفعيل نظام شطف المرحاض للتخلص من الفضلات!

روبرت باتينسون

تناقلت المواقع الفنية شائعة أفادت أن باتينسون لم يستعمل الشامبو لمدة ستة أسابيع متتالية خلال تصويره لفيلم Twilight.

وفي أعقاب انتشار هذه الإشاعات رد باتينسون: "ربما. لا أعرف.. ولا أرى مشكلة في عدم غسل الشعر.. إذا كنت لا أهتم إذا كان شعرك نظيفا أم لا، فلماذا تهتم أنت ما إذا غسلت شعري أم لا؟."

وأردف باتينسون أنه لا يهتم بنظافة شقته أيضاً، فهو يعتبرها مكاناً للنوم فقط، حيث لا يهم إذا كانت نظيفة أم لا.




مواضيع ذات صلة