Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الخميس 27 نونبر 2014 العدد : 1276
البحث
كفى نيوزليتر
الاتحاد الوطني للشغل يعلن عن حل المكتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع الصحةوزارة الداخلية:إنقاذ 113 شخصا كانوا في حالة خطر بجهتي كلميم وسوس ماسة درعةالحكومة تقرر التعامل بصرامة مع المواطنات والمواطنين الذين يصرون على عبور القناطر والطرق الممنوعة بسبب الأمطارمؤسسة فكر تصدر كتاب "الثقافة والصناعات الثقافية في المغرب" لعزيز أزغايالمنتدى العالمي لحقوق الانسان بمراكش موعد لا محيد عنه لإثراء نقاش فاعل وحقيقي حول قضايا حقوق الانسان في العالمطبيبة مختصة في طب النساء والتوليد بلا باكالورياإنذار جديد بعواصف وتساقطات قوية قد تصل إلى 200 ملم بسوس والحوز يوم الجمعة وصبيحة السبتما لم تقله رسالة زكريا المومني في موقع علي المرابطالصين تعبر عن تفهمها لتأجيل زيارة الملك محمد السادس وتتمنى له الشفاءالمنتخب المغربي يتقدم في تصنيف "الفيفا"العثور على كتاب نادر يضم أول مجموعة من مسرحيات شكسبير مروحية تابعة للقوات الملكية الجوية تقوم بإجلاء 9 أشخاص إلى مدينة كلميم جيل بارنيو: المغرب يتبنى موقفا نموذجيا في مجال حقوق الإنسانادريس الكنبوري: الحق في الاعتقاد...نحو مفهوم جديد

التداوي بالإيحاء علاج ناجع لعدد من الأمراض له آفاق واعدة بالمغرب

أ‡أ،أکأˆأ‡أڑأ‰    أƒأژأˆأ‘ أ•أڈأ­أ‌أ‡    FaceBook   
كفى بريس: وكالات
03 أكتوبر 2013 -

أكدت المختصة في علم التداوي بالإيحاء البوكفاوي نادية أن هذا العلم الذي شرع في استعماله مؤخرا بالمغرب، يعتبر علاجا ناجعا لعدد من الأمراض وله آفاق واعدة بالمملكة.

وأوضحت في تصريح على هامش لقاء خصص لاستعراض منافع ومجالات تطبيق التداوي بالإيحاء، مساء أمس الأربعاء بمراكش، أن هذا العلاج عرف تطورا كبيرا منذ زمن بعيد ببلدان من قبيل فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية حيث يشهد إقبالا كبيرا وذلك بالنظر لفعاليته وقصر مدة العلاج.

وأضافت أن هذا النوع من التداوي أصبح اليوم من الطرق المستعملة وخاصة في الدول المتقدمة لعلاج الامراض الجسدية والعقلية.

كما يستخدم علم التداوي بالإيحاء، حسب البوكفاوي، في المجال الاجتماعي والمهني حيث يساعد على تنمية الإبداع والحدس والتعبير وزيادة الثقة بالنفس والتخلص من الخجل، كما يساعد في المجال السلوكي على محاربة الإدمان على الكحول والرهاب ومعالجة الذكريات المؤلمة، فضلا عن حالات الاضطرابات الجلدية والسيطرة على الألم المزمن.

ودعت البوكفاوي، من جهة أخرى، إلى إدراج هذا التخصص العلاجي ضمن المناهج الدراسية.

وفي ذات السياق، أبرز رئيس جمعية الأطلس الكبير محمد الكنيدري، أهمية نشر وتوسيع نطاق استخدام هذا العلاج بالمغرب وذلك بالنظر للنتائج الايجابية التي أبان عنها استخدام هذا النوع من العلاج.

وشدد الكنيدري على ضرورة إحداث مؤسسة مدرسية تعنى بالتكوين في هذا المجال.

ويرجع تاريخ مزاولة علم التداوي بالإيحاء إلى العصر القديم حيث بدأ العمل به منذ 6 آلاف سنة قبل الميلاد، وقد عرف تطورا كبيرا خلال القرن العشرين على يد العالم إريكسون ملتون كما عمل به وطوره العالم النفسي داني دان دبيكس في نهاية القرن القرن ال20 ليصبح ذا فعالية ونجاعة لعلاج العديد من الأمراض .

يشار إلى أن هذا اللقاء نظمته جمعية الأطلس الكبير بتعاون مع المدرسة المركزية للتداوي بالإيحاء بباريس.



أ‡أ،أکأˆأ‡أڑأ‰    أƒأژأˆأ‘ أ•أڈأ­أ‌أ‡    FaceBook   


مواضيع ذات صلة



قائمة
أخبار
كفى بريس
روابط متنوعة

كفى بريس جريدة إلكترونية مستقلة

البريد الإلكتروني : kafapresse@gmail.com

البحث :

Developpé par SmartProg