Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الأحد 29 مارس 2015 العدد : 1398
البحث
كفى نيوزليتر
المبادلات التجارية بين المغرب والاتحاد الأوروبي تتجاوز 29 مليار أوروبلمختار: الرأسمال اللامادي والاستثمار في ميدان التربية يكتسيان أهمية كبيرة في بناء مستقبل واعد بالمغرب صداع "النشوة الجنسية" يمنع العديد من الرجال من ممارسة الجنسالمنتخب المغربي للملاكمة يفوز على نظيرة الأوكراني بثلاث انتصارات مقابل اثنينجمال بنعمر يقترح نقل الحوار بين الأطراف اليمنية إلى المغربإضافة ساعة إلى التوقيت الرسمي للمغرب ابتداء من الأحدتلقيح نصف القطيع من الأبقار ضد الحمى القلاعية في المغربانطلاق أشغال القمة العربية 26 العادية بشرم الشيخ النيابة العامة تحفظ ملف اتهام أستاذ بالحاجب بالتحرش الجنسي بثلاث تلميذاتالمؤتمر الوطني للاتحاد الدستوري: الراضي والزين في سباق شرس على الأمانة العامة مصطفى بوزيدي: حتى فات الفوت عاد سولني كيف بقيتالمنتدى الاقتصادي العالمي يختار شابين مغربيين ضمن "القيادات العالمية الشابة 2015"كريم بلعربي يغيب عن مباراة ألمانيا وجوريا بسبب نزلة بردلجنة حكومية لتتبع الانتخابات تجتمع بأحزاب المعارضة البرلمانية

التداوي بالإيحاء علاج ناجع لعدد من الأمراض له آفاق واعدة بالمغرب

أ‡أ،أکأˆأ‡أڑأ‰    أƒأژأˆأ‘ أ•أڈأ­أ‌أ‡    FaceBook   
كفى بريس: وكالات
03 أكتوبر 2013 -

أكدت المختصة في علم التداوي بالإيحاء البوكفاوي نادية أن هذا العلم الذي شرع في استعماله مؤخرا بالمغرب، يعتبر علاجا ناجعا لعدد من الأمراض وله آفاق واعدة بالمملكة.

وأوضحت في تصريح على هامش لقاء خصص لاستعراض منافع ومجالات تطبيق التداوي بالإيحاء، مساء أمس الأربعاء بمراكش، أن هذا العلاج عرف تطورا كبيرا منذ زمن بعيد ببلدان من قبيل فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية حيث يشهد إقبالا كبيرا وذلك بالنظر لفعاليته وقصر مدة العلاج.

وأضافت أن هذا النوع من التداوي أصبح اليوم من الطرق المستعملة وخاصة في الدول المتقدمة لعلاج الامراض الجسدية والعقلية.

كما يستخدم علم التداوي بالإيحاء، حسب البوكفاوي، في المجال الاجتماعي والمهني حيث يساعد على تنمية الإبداع والحدس والتعبير وزيادة الثقة بالنفس والتخلص من الخجل، كما يساعد في المجال السلوكي على محاربة الإدمان على الكحول والرهاب ومعالجة الذكريات المؤلمة، فضلا عن حالات الاضطرابات الجلدية والسيطرة على الألم المزمن.

ودعت البوكفاوي، من جهة أخرى، إلى إدراج هذا التخصص العلاجي ضمن المناهج الدراسية.

وفي ذات السياق، أبرز رئيس جمعية الأطلس الكبير محمد الكنيدري، أهمية نشر وتوسيع نطاق استخدام هذا العلاج بالمغرب وذلك بالنظر للنتائج الايجابية التي أبان عنها استخدام هذا النوع من العلاج.

وشدد الكنيدري على ضرورة إحداث مؤسسة مدرسية تعنى بالتكوين في هذا المجال.

ويرجع تاريخ مزاولة علم التداوي بالإيحاء إلى العصر القديم حيث بدأ العمل به منذ 6 آلاف سنة قبل الميلاد، وقد عرف تطورا كبيرا خلال القرن العشرين على يد العالم إريكسون ملتون كما عمل به وطوره العالم النفسي داني دان دبيكس في نهاية القرن القرن ال20 ليصبح ذا فعالية ونجاعة لعلاج العديد من الأمراض .

يشار إلى أن هذا اللقاء نظمته جمعية الأطلس الكبير بتعاون مع المدرسة المركزية للتداوي بالإيحاء بباريس.



أ‡أ،أکأˆأ‡أڑأ‰    أƒأژأˆأ‘ أ•أڈأ­أ‌أ‡    FaceBook   


مواضيع ذات صلة

قائمة
أخبار
كفى بريس
روابط متنوعة

كفى بريس جريدة إلكترونية مستقلة

البريد الإلكتروني : [email protected]

البحث :

Developpé par SmartProg