Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
السبت 30 ماي 2015 العدد : 1460
البحث
كفى نيوزليتر
محامي المغرب رالف بوسيي: ليس لدى المومني ما يقدمه كدليل عن تعرضه للتعذيبخالد اشيبان: موازين العدالة والتنميةرغم الزلزال..إعادة انتخاب بلاتر رئيسا للفيفانادي سموحة المصري يحدد 28 يونيو لمواجهة المغرب التطوانى بالإسكندريةما الفرق بين الاستحمام بالماء البارد والماء الساخن..اكتشف أيهما أفضل لك الملك محمد السادس يصلي ببيساو ويهدي غينيا بيساو 10 آلاف نسخة من المصحف الشريف 4 قتلى على الأقل في انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد شيعي في الدمام شرقي السعوديةعرب إفريقيا يصوتون لصالح الأمير علي بن الحسين في انتخابات رئاسة "الفيفا"الملحق العسكري بالسفارة السعودية بالرباط يسلم أسرة الطيار ياسين بحتي مبلغ 300 مليون سنتيمإذا ظهر السبب بطل العجبالأرصاد الجوية تتوقع قطرات مطرية متفرقة بعدد من مناطق مغربيةهزة أرضية بقوة 3.5 درجة على سلم “رختير ” العالمي في ساحل تطوانحميد زيد: أنا أول من شاهد فيلم نبيل عيوش وقبل أن يعرض في" كان".. نحن المغاربة فيلم كبير لم يخلق بعد مخرجهالملك محمد السادس يتجه نحو بناء تكتل إفريقي قوامه تعاون بيني يدعم أمن واستقرار المنطقة

التداوي بالإيحاء علاج ناجع لعدد من الأمراض له آفاق واعدة بالمغرب

أ‡أ،أکأˆأ‡أڑأ‰    أƒأژأˆأ‘ أ•أڈأ­أ‌أ‡    FaceBook   
كفى بريس: وكالات
03 أكتوبر 2013 -

أكدت المختصة في علم التداوي بالإيحاء البوكفاوي نادية أن هذا العلم الذي شرع في استعماله مؤخرا بالمغرب، يعتبر علاجا ناجعا لعدد من الأمراض وله آفاق واعدة بالمملكة.

وأوضحت في تصريح على هامش لقاء خصص لاستعراض منافع ومجالات تطبيق التداوي بالإيحاء، مساء أمس الأربعاء بمراكش، أن هذا العلاج عرف تطورا كبيرا منذ زمن بعيد ببلدان من قبيل فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية حيث يشهد إقبالا كبيرا وذلك بالنظر لفعاليته وقصر مدة العلاج.

وأضافت أن هذا النوع من التداوي أصبح اليوم من الطرق المستعملة وخاصة في الدول المتقدمة لعلاج الامراض الجسدية والعقلية.

كما يستخدم علم التداوي بالإيحاء، حسب البوكفاوي، في المجال الاجتماعي والمهني حيث يساعد على تنمية الإبداع والحدس والتعبير وزيادة الثقة بالنفس والتخلص من الخجل، كما يساعد في المجال السلوكي على محاربة الإدمان على الكحول والرهاب ومعالجة الذكريات المؤلمة، فضلا عن حالات الاضطرابات الجلدية والسيطرة على الألم المزمن.

ودعت البوكفاوي، من جهة أخرى، إلى إدراج هذا التخصص العلاجي ضمن المناهج الدراسية.

وفي ذات السياق، أبرز رئيس جمعية الأطلس الكبير محمد الكنيدري، أهمية نشر وتوسيع نطاق استخدام هذا العلاج بالمغرب وذلك بالنظر للنتائج الايجابية التي أبان عنها استخدام هذا النوع من العلاج.

وشدد الكنيدري على ضرورة إحداث مؤسسة مدرسية تعنى بالتكوين في هذا المجال.

ويرجع تاريخ مزاولة علم التداوي بالإيحاء إلى العصر القديم حيث بدأ العمل به منذ 6 آلاف سنة قبل الميلاد، وقد عرف تطورا كبيرا خلال القرن العشرين على يد العالم إريكسون ملتون كما عمل به وطوره العالم النفسي داني دان دبيكس في نهاية القرن القرن ال20 ليصبح ذا فعالية ونجاعة لعلاج العديد من الأمراض .

يشار إلى أن هذا اللقاء نظمته جمعية الأطلس الكبير بتعاون مع المدرسة المركزية للتداوي بالإيحاء بباريس.



أ‡أ،أکأˆأ‡أڑأ‰    أƒأژأˆأ‘ أ•أڈأ­أ‌أ‡    FaceBook   


مواضيع ذات صلة

قائمة
أخبار
كفى بريس
روابط متنوعة

كفى بريس جريدة إلكترونية مستقلة

البريد الإلكتروني : [email protected]

البحث :

Developpé par SmartProg