Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الأربعاء 29 يوليوز 2015 العدد : 1520
البحث
كفى نيوزليتر
تحريات أمنية تكشف ضلوع أشخاص في فبركة أشرطة "فيديو" عن جرائم وتوزيعها عبر يوتوب لترويع المواطنينالمجلس الحكومي يصادق على عمر حلي رئيسا جامعة مدينة أكاديريهم تلاميذ البكالوريا… وزارة الداخلية تنظم مباراة لتوظيف تقنيين السلم 8"البكيني" رمز لصراع الحضارات بعد حادثة اعتداء في فرنسامجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يقضي بإحداث المجلس الوطني للصحافةبرنامج الاحتفال بعيد العرش: خطاب ملكي و أداء قسم الضباط وحفل البيعة...وزارة الداخلية : أزيد من خمس ترشيحات لكل مقعد في انتخابات أعضاء الغرف المهنية ولاية الرباط تنفي الخبر الذي تناقلته منابر إعلامية بخصوص تعرض مصطافين بشاطئ المدينة لهجوم من أشخاص مدججين بالسيوف والسواطيرعزيمان: التفكير حول مشروع الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين يرتكز على مقاربة تقوم على الشمولية وليس على التجزيءالكويت تحقق مع طيار كويتي استقبل ممثلة بورغرافية داخل قمرة القيادة ( فيديو)عبد الجبار الرشيدي: محمد العربي المساري: رحيل هرم كبير مسكون بقضايا وهموم الوطنفيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة بالهجمة الممنهجة ضد الحريات والتحرش بشابة في طنجةالزجال بوعزة الصنعاوي يردّ الاعتبار للقصيدة الزجلية في مهرجان سلا الدولي للفنون الساخرةارتفاع محصول الحبوب بالمغرب إلى 115 مليون قنطار
المقالات الأكثر قراءة

التداوي بالإيحاء علاج ناجع لعدد من الأمراض له آفاق واعدة بالمغرب

أ‡أ،أکأˆأ‡أڑأ‰    أƒأژأˆأ‘ أ•أڈأ­أ‌أ‡    FaceBook   
كفى بريس: وكالات
03 أكتوبر 2013 -

أكدت المختصة في علم التداوي بالإيحاء البوكفاوي نادية أن هذا العلم الذي شرع في استعماله مؤخرا بالمغرب، يعتبر علاجا ناجعا لعدد من الأمراض وله آفاق واعدة بالمملكة.

وأوضحت في تصريح على هامش لقاء خصص لاستعراض منافع ومجالات تطبيق التداوي بالإيحاء، مساء أمس الأربعاء بمراكش، أن هذا العلاج عرف تطورا كبيرا منذ زمن بعيد ببلدان من قبيل فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية حيث يشهد إقبالا كبيرا وذلك بالنظر لفعاليته وقصر مدة العلاج.

وأضافت أن هذا النوع من التداوي أصبح اليوم من الطرق المستعملة وخاصة في الدول المتقدمة لعلاج الامراض الجسدية والعقلية.

كما يستخدم علم التداوي بالإيحاء، حسب البوكفاوي، في المجال الاجتماعي والمهني حيث يساعد على تنمية الإبداع والحدس والتعبير وزيادة الثقة بالنفس والتخلص من الخجل، كما يساعد في المجال السلوكي على محاربة الإدمان على الكحول والرهاب ومعالجة الذكريات المؤلمة، فضلا عن حالات الاضطرابات الجلدية والسيطرة على الألم المزمن.

ودعت البوكفاوي، من جهة أخرى، إلى إدراج هذا التخصص العلاجي ضمن المناهج الدراسية.

وفي ذات السياق، أبرز رئيس جمعية الأطلس الكبير محمد الكنيدري، أهمية نشر وتوسيع نطاق استخدام هذا العلاج بالمغرب وذلك بالنظر للنتائج الايجابية التي أبان عنها استخدام هذا النوع من العلاج.

وشدد الكنيدري على ضرورة إحداث مؤسسة مدرسية تعنى بالتكوين في هذا المجال.

ويرجع تاريخ مزاولة علم التداوي بالإيحاء إلى العصر القديم حيث بدأ العمل به منذ 6 آلاف سنة قبل الميلاد، وقد عرف تطورا كبيرا خلال القرن العشرين على يد العالم إريكسون ملتون كما عمل به وطوره العالم النفسي داني دان دبيكس في نهاية القرن القرن ال20 ليصبح ذا فعالية ونجاعة لعلاج العديد من الأمراض .

يشار إلى أن هذا اللقاء نظمته جمعية الأطلس الكبير بتعاون مع المدرسة المركزية للتداوي بالإيحاء بباريس.



أ‡أ،أکأˆأ‡أڑأ‰    أƒأژأˆأ‘ أ•أڈأ­أ‌أ‡    FaceBook   


مواضيع ذات صلة

قائمة
أخبار
كفى بريس
روابط متنوعة

كفى بريس جريدة إلكترونية مستقلة

البريد الإلكتروني : [email protected]

البحث :

Developpé par SmartProg