Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الجمعة 22 غشت 2014 العدد : 1179
البحث
كفى نيوزليتر
جلادو "البوليساريو" يمارسون جميع أشكال الاضطهاد في حق آلاف الأشخاص المحتجزين قسرا في مخيمات تيندوفالمغرب هو البلد الوحيد بمنطقة "مينا" الذي يتوفر على مؤشر إيجابي في مجال الثقة الاقتصادية للمستهلكينالقيادة القوية للملك محمد السادس هي الضامن للإصلاحات الشاملة التي يعرفها المغربأهمية الإكثار من السوائل خلال الحمل صنع المستقبل يتطلب العمل على تشكل الفكر العلمي ووقف نزيف النخبة العالمة وتعاقد السلطة والمجتمع ارتفاع طفيف للرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاكالجزائر تعتزم طرد جميع المهاجرين الموجودين على ترابهاتخاريف القرضاوي الأخيرة: الملائكة سوف تحرر الرئيس مرسى من السجن و تعيده الى قصر الرئاسة الشهر القادم عمر هلال: الوقاية وتسوية النزاعات سلميا أحد التوجهات الرئيسية للسياسة الخارجية للمغربفتاة قاصر من خنيفرة تتهم شاب من المنتمين إلى قافلة السلامة الطرقية بافتضاض بكارتها عبر شريط فيديوترحيل 10 سجناء فرنسيين لقضاء ما تبقى من عقوبتهم بفرنسا لأسباب إنسانية في إطار الاتفاقيات الدوليةالقهر والحرمان يدفعان شابة بمخيمات تيندوف للانتحار بعد أن فشلت في الهروب إلى المغربرشيد نيني: تاكلو جنابكمتأخير موعد إطلاق "تي جي في" حتى متم 2017 بسبب تعثر استخلاص الوعاء العقاري وتباطؤ بناء المحطات
المقالات الأكثر قراءة

التداوي بالإيحاء علاج ناجع لعدد من الأمراض له آفاق واعدة بالمغرب

أ‡أ،أکأˆأ‡أڑأ‰    أƒأژأˆأ‘ أ•أڈأ­أ‌أ‡    FaceBook   
كفى بريس: وكالات
03 أكتوبر 2013 -

أكدت المختصة في علم التداوي بالإيحاء البوكفاوي نادية أن هذا العلم الذي شرع في استعماله مؤخرا بالمغرب، يعتبر علاجا ناجعا لعدد من الأمراض وله آفاق واعدة بالمملكة.

وأوضحت في تصريح على هامش لقاء خصص لاستعراض منافع ومجالات تطبيق التداوي بالإيحاء، مساء أمس الأربعاء بمراكش، أن هذا العلاج عرف تطورا كبيرا منذ زمن بعيد ببلدان من قبيل فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية حيث يشهد إقبالا كبيرا وذلك بالنظر لفعاليته وقصر مدة العلاج.

وأضافت أن هذا النوع من التداوي أصبح اليوم من الطرق المستعملة وخاصة في الدول المتقدمة لعلاج الامراض الجسدية والعقلية.

كما يستخدم علم التداوي بالإيحاء، حسب البوكفاوي، في المجال الاجتماعي والمهني حيث يساعد على تنمية الإبداع والحدس والتعبير وزيادة الثقة بالنفس والتخلص من الخجل، كما يساعد في المجال السلوكي على محاربة الإدمان على الكحول والرهاب ومعالجة الذكريات المؤلمة، فضلا عن حالات الاضطرابات الجلدية والسيطرة على الألم المزمن.

ودعت البوكفاوي، من جهة أخرى، إلى إدراج هذا التخصص العلاجي ضمن المناهج الدراسية.

وفي ذات السياق، أبرز رئيس جمعية الأطلس الكبير محمد الكنيدري، أهمية نشر وتوسيع نطاق استخدام هذا العلاج بالمغرب وذلك بالنظر للنتائج الايجابية التي أبان عنها استخدام هذا النوع من العلاج.

وشدد الكنيدري على ضرورة إحداث مؤسسة مدرسية تعنى بالتكوين في هذا المجال.

ويرجع تاريخ مزاولة علم التداوي بالإيحاء إلى العصر القديم حيث بدأ العمل به منذ 6 آلاف سنة قبل الميلاد، وقد عرف تطورا كبيرا خلال القرن العشرين على يد العالم إريكسون ملتون كما عمل به وطوره العالم النفسي داني دان دبيكس في نهاية القرن القرن ال20 ليصبح ذا فعالية ونجاعة لعلاج العديد من الأمراض .

يشار إلى أن هذا اللقاء نظمته جمعية الأطلس الكبير بتعاون مع المدرسة المركزية للتداوي بالإيحاء بباريس.



أ‡أ،أکأˆأ‡أڑأ‰    أƒأژأˆأ‘ أ•أڈأ­أ‌أ‡    FaceBook   


مواضيع ذات صلة

قائمة
أخبار
كفى بريس
روابط متنوعة

كفى بريس جريدة إلكترونية مستقلة

البريد الإلكتروني : kafapresse@gmail.com

البحث :

Developpé par société SmartProg, e-mail stesmartprog@gmail.com