Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • منتدى المدرسة المحمدية للمهندسين

  • تقديم المعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني فاس-مكناس

  • العثماني : كل ما يروج في الصحافة عن الأسماء و الحقائب الوزارية غير صحيح

  • التلفزة التونسية تعترف كنا لنخسر بحصة كبيرة أمام المغرب

  • «من أرشيف» فيديو صادم لوفاء زوجة البرلماني المغدور وهي تغني مع سعيد ولد الحوات في بداياته ..!!

  • انطلاق القمة العربية بالبحر الميت

  • تقرير beIN عن فوز أسود الأطلس على تونس

  • رئيس لبنان يسقط وملك الأردن يهب لنجدته

  • حاتم عمور من جديد يثير استياء و غضب جمهوره

  • شاهدوا كيف تعيش سيدة معمرة (115 سنة) وسط أحفادها باقليم ورزازات

  • عادل الميلودي يهاجم زوجة البرلماني ميرداس

  • الزاكي في مواجهة صحافي جزائري : "سؤالك لا محل له من الإعراب"

  • لشرطة القضائية تعتقل شابا متلبسا ببيع مسدس بمراكش - وهذه هي قيمة المسدس !!!!

  • عودة الهدوء بامزورن

  • الفيديو الذي ساعد رجال الخيام على كشف تورط أرملة مرداس في مقتله

  • مقتل البرلماني مرداس .. تفاصيل جديدة وتغطية إعلامية واسعة لإعادة تمثيل الجريمة

  • طريف: العثماني وإيقاعات أحواش

  • نيجيريا تستلم أزيد من 100 ألف طن من الأسمدة المغربية

  • احراق حافلة الشرطة و مركز شرطة في مدينة امزورن

  • رئيس الحكومة المكلف يعلن عن الأحزاب المشكلة للحكومة المقبلة


تأجيل الإعلان عن نتائج الخبرة الطبية على المتهمين في ملف أكديم إزيك تم بناء على ملتمس من الخبراء
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
20 مارس 2017 - 17:44

أكد عبد اللطيف وهبي، محام مطالب بالحق المدني عن ضحايا أحداث تفكيك مخيم اكديم إيزيك، التي واصلت غرفة الجنايات الاستئنافية بملحقة محكمة الاستئناف بسلا الاثنين، النظر فيها، أنه تم تأخير الإعلان عن نتائج الخبرة الطبية بناء على طلب الخبراء الذين التمسوا مهلة ثانية .

 وأوضح وهبي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب الجلسة الثامنة لهذه المحاكمة، أن الخبراء طالبوا بهذه المهلة حتى يتسنى لهم إجراء خبرة موسعة وعميقة حول ما ادعاه المتهمون من تعذيب، مضيفا أن المطالبين بالحق المدني سيتخذون موقفا بعد إحالة الخبرة على المحكمة.

 وكانت المحكمة قد أكدت في جلسة سابقة من المحاكمة أن الخبرة الطبية التي تقرر إجراؤها على المتهمين سيتم الانتهاء منها يوم الأربعاء المقبل لعرض نتائجها أمام المحكمة.

 من جانبهم، أجمع عدد من المحامين المطالبين بالحق المدني، خلال هذه الجلسة، على أن المحكمة تمنح المتهمين الحق في الدفاع عن أنفسهم وتمكنهم من كامل الحرية في الإجابة عن الأسئلة المطروحة عليهم سواء بالنفي أو القبول.

 واعتبروا أن رفض المتهمين، الذين استمروا في إنكار التهم الموجهة إليهم، الإجابة عن أسئلتهم بمثابة إقرار بارتكابهم للأفعال المنسوبة إليهم، أو مساهمتهم فيها أو تحريضهم عليها.

 وتجدر الإشارة إلى أن أحداث "إكديم إزيك"، التي وقعت في شهري أكتوبر ونونبر 2010، خلفت 11 قتيلا بين صفوف قوات الأمن من ضمنهم عنصر في الوقاية المدنية، إضافة إلى 70 جريحا من بين أفراد هذه القوات وأربعة جرحى في صفوف المدنيين، كما خلفت الأحداث خسائر مادية كبيرة في المنشآت العمومية والممتلكات الخاصة.

 يذكر أن المتهمين في هذا الملف يواجهون تهما تتعلق ب"تكوين عصابة إجرامية والعنف في حق أفراد من القوات العمومية أثناء مزاولتهم مهامهم، نتج عنه الموت مع نية إحداثه والمشاركة في ذلك والتمثيل بجثة" كل حسب ما نسب إليه.




مواضيع ذات صلة