Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
يتيم: صمود بنكيران لا يعني تخاذل العثماني فكلاهما كان مصيبا بحسب المعطيات المتوفرةمحمد معروف: "وداعا يا زعيم حزب ثورة الصناديق!"مصطلحات عيوش بالدارجة تدخل إلى مقررات التعليماللجنة المركرية للتأديب توقف عددا من المدربين واللاعبينملكة جمال الكون: تعرضت للسخرية في مراهقتي .. والسبب!ناسا: اكتشاف ثقب أسود يتحرك في الفضاء بسرعة 4.7 مليون ميل بالساعةرويترز: تعيين العثماني ينهي "ظاهرة بنكيران"الحكومة الجديدة..تمخض الجبل فولد فأرا !اللجنة التنفيذية تقترب من عقد اجتماع المجلس الوطني لعزل شباط والأخير يأمر بإغلاق المقر العامتركيا تسلم المغرب متهما في قضية مقتل النائب البرلماني عبداللطيف مرداسجريدة "التجديد" موقع "جديد بريس" يتوقفان عن الصدور العثماني: الحكومة لن تتشكل قبل أسبوع على الأقلمحامية: امتناع المتهمين عن الإجابة عن أسئلة دفاع المطالبين بالحق المدني يعتبر "هروبا من حقيقة تورطهم"الوكيل العام: جريمة مقتل النائب عبداللطيف مرداس مرتبطة بالجنس والمال ولا علاقة لها بالسياسة والإرهاب
فيديوهات
  • مقتل البرلماني مرداس .. تفاصيل جديدة وتغطية إعلامية واسعة لإعادة تمثيل الجريمة

  • طريف: العثماني وإيقاعات أحواش

  • نيجيريا تستلم أزيد من 100 ألف طن من الأسمدة المغربية

  • احراق حافلة الشرطة و مركز شرطة في مدينة امزورن

  • رئيس الحكومة المكلف يعلن عن الأحزاب المشكلة للحكومة المقبلة

  • إعادة تمثيل جريمة قتل البرلماني مرداس تحت حراسة أمنية مشددة

  • بعد الديبرورتيفو..لاعب المنتخب المغربي فيصل فجر يختار هذا…

  • تقرير مؤثر من قلب منزل شهيد الواجب الوطني عبد الكريم الكوحلي

  • إستئناف محاكمة كديم ازيك

  • قناة الاولى المغربية تكشف القاتل الحقيقي للبرلماني مرداس

  • المغرب ينتصر على بوركينا فاسو

  • بنكيران ينوب عن الملك محمد السادس و يودع ملك الاردن

  • سعد المجرد بطل الحلقة الثالثة من برنامج على شط الهوى

  • في قلب أشغال القطار الفائق للسرعة "التيجيفي"

  • رونار واعتزال بنعطيّة

  • الملك محمد السادس والعاهل الأردني يدشنان التظاهرة الثقافية والفنية "إشعاع إفريقيا من العاصمة"

  • الملك محمد السادس يقيم مأدبة عشاء رسمية على شرف العاهل الأردني

  • الملك محمد السادس يستقبل ملك الاردن عبد الله الثاني في حفل تاريخي بالرباط في حظور بنكيران

  • هذه هي زوجة رئيس الحكومة المعين سعد الدين العثماني

  • قناة الجزيرة تسلط الضوء على مشروع المدينة الذكية بطنجة بشراكة بين المغرب و الصين


الوديع: مدونات هيئة الانصاف والمصالحة توثيق للذاكرة الجماعية للمغاربة بأصوات متعددة
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
الدارالبيضاء: كفى بريس
17 فبراير 2017 - 13:03

 اعتبر الكاتب والشاعر صلاح الوديع مساء الخميس بالدار البيضاء ، الوثائق الخاصة بجلسات الاستماع، التي نظمتها هيئة الإنصاف والمصالحة بعد تشكيلها، ” شكل من أشكال التوثيق للذاكرة الجماعية للمغاربة”، و”تدوين لمرحلة مهمة من تاريخ المغرب المعاصر”، بأصوات متعددة.

وقال الوديع، في لقاء نظم ضمن فعاليات الدورة 23 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء في موضوع “الكتابة وحفظ الذاكرة الجماعية”، إن هذا الجنس من الكتابة، أو ما أسماه الشاعر ب “الذاكرة الصعبة” أو “ذاكرة الألم”، ظهر من خلال تعبيرات أدبية متعددة تنوعت بين الشعر والسيرة الذاتية والرواية، مبرزا أن الشهادات التي تم استيقاؤها من شهود عاينوا الوقائع المؤرخ لها داخل هيئة الإنصاف والمصالحة، هي في حد ذاتها مادة استرجاعية لها أهميتها البالغة سواء كمادة تاريخية، أوكمتون يمكن الاشتغال عليها فنيا.

وأضاف المتحدث أن أهمية تدوين واسترجاع مشاهد من محطات عصيبة، عاشها أفراد في أماكن مختلفة، لكن بتفاصيل متشابهة، تكمن في دورها العلاجي، عبر “دفع الألم إلى الخارج”، قائلا “حينما يعاني أحدنا لوحده، ويريد أن يعبر، فإن ذلك التعبير يكون له وقع علاجي، وحينما نستطيع أن نخرج معاناتنا بطريقة من الطرق إلى خارج ذواتنا، فذلك يكون جزءا من الحل”.

وسجل أن هذا الدور العلاجي ينضاف إلى أدوار أخرى، تتمثل على الخصوص في تعريف فئات من المجتمع بحقب مهمة من تاريخ المغرب المعاصر، والتوثيق لهذه الحقب التاريخية برؤى متقاطعة، وتدعيم المصالحة والسلم الاجتماعي، مشيرا هنا إلى ضرورة التمييز بين الأديب المتبحر في ذاتيته، والمؤرخ الذي يتعاطى مع الوقائع وفق مناهج علمية موضوعية تعتمد بالأساس على تعددية المصادر.

ودعا صلاح الوديع إلى تحويل الأماكن، التي بصمت “بألم” ذاكرة المغاربة، والتي ارتبط اسمها بمراحل عصيبة من حياتهم، إلى مؤسسات ثقافية، من أجل طي صفحة الماضي ورد الاعتبار لهذه الأماكن.

 




مواضيع ذات صلة