Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
يتيم: صمود بنكيران لا يعني تخاذل العثماني فكلاهما كان مصيبا بحسب المعطيات المتوفرةمحمد معروف: "وداعا يا زعيم حزب ثورة الصناديق!"مصطلحات عيوش بالدارجة تدخل إلى مقررات التعليماللجنة المركرية للتأديب توقف عددا من المدربين واللاعبينملكة جمال الكون: تعرضت للسخرية في مراهقتي .. والسبب!ناسا: اكتشاف ثقب أسود يتحرك في الفضاء بسرعة 4.7 مليون ميل بالساعةرويترز: تعيين العثماني ينهي "ظاهرة بنكيران"الحكومة الجديدة..تمخض الجبل فولد فأرا !اللجنة التنفيذية تقترب من عقد اجتماع المجلس الوطني لعزل شباط والأخير يأمر بإغلاق المقر العامتركيا تسلم المغرب متهما في قضية مقتل النائب البرلماني عبداللطيف مرداسجريدة "التجديد" موقع "جديد بريس" يتوقفان عن الصدور العثماني: الحكومة لن تتشكل قبل أسبوع على الأقلمحامية: امتناع المتهمين عن الإجابة عن أسئلة دفاع المطالبين بالحق المدني يعتبر "هروبا من حقيقة تورطهم"الوكيل العام: جريمة مقتل النائب عبداللطيف مرداس مرتبطة بالجنس والمال ولا علاقة لها بالسياسة والإرهاب
فيديوهات
  • مقتل البرلماني مرداس .. تفاصيل جديدة وتغطية إعلامية واسعة لإعادة تمثيل الجريمة

  • طريف: العثماني وإيقاعات أحواش

  • نيجيريا تستلم أزيد من 100 ألف طن من الأسمدة المغربية

  • احراق حافلة الشرطة و مركز شرطة في مدينة امزورن

  • رئيس الحكومة المكلف يعلن عن الأحزاب المشكلة للحكومة المقبلة

  • إعادة تمثيل جريمة قتل البرلماني مرداس تحت حراسة أمنية مشددة

  • بعد الديبرورتيفو..لاعب المنتخب المغربي فيصل فجر يختار هذا…

  • تقرير مؤثر من قلب منزل شهيد الواجب الوطني عبد الكريم الكوحلي

  • إستئناف محاكمة كديم ازيك

  • قناة الاولى المغربية تكشف القاتل الحقيقي للبرلماني مرداس

  • المغرب ينتصر على بوركينا فاسو

  • بنكيران ينوب عن الملك محمد السادس و يودع ملك الاردن

  • سعد المجرد بطل الحلقة الثالثة من برنامج على شط الهوى

  • في قلب أشغال القطار الفائق للسرعة "التيجيفي"

  • رونار واعتزال بنعطيّة

  • الملك محمد السادس والعاهل الأردني يدشنان التظاهرة الثقافية والفنية "إشعاع إفريقيا من العاصمة"

  • الملك محمد السادس يقيم مأدبة عشاء رسمية على شرف العاهل الأردني

  • الملك محمد السادس يستقبل ملك الاردن عبد الله الثاني في حفل تاريخي بالرباط في حظور بنكيران

  • هذه هي زوجة رئيس الحكومة المعين سعد الدين العثماني

  • قناة الجزيرة تسلط الضوء على مشروع المدينة الذكية بطنجة بشراكة بين المغرب و الصين


البقالي: المصور الصحافي المهني بالمغرب يخجل من الكشف عن هويته
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( متابعة)
16 فبراير 2017 - 17:27

"لم نعد نفرق الان بين المصور الصحافي المهني ومصور "الأعراس" في كثير من المناسبات والمحافل الرسمية ، حيث نجد جحافل من الأشخاص يتصارعون لالتقاط الصور، ويخجل المصور الصحافي المهني من الكشف عن هويته، لانه سيصبح هو وذلك المتطفل سيان، وفي مرتبة واحدة"

واضاف نقيب الصحافيين المغاربة عبد الله البقالي، خلال كلمته بمناسبة تنظيم وزارة الاتصال، اليوم لقاء تواصليا حول "الصورة في الصحافة بالمغرب.. واقع الممارسة ورهانات التطور"، بان "هذه اشكالية حقيقية !، حيث تشهد جل المحافل الرسمية وغيرها، معارض لبيع الصور ويمكن الحصول عليها مباشرة بعد النشاط ".

مؤكدا بان هذه المهنة "أصبحت مهنة لمن لا مهنة له ، ومن لم يجد أية مهنة، يحمل آلة التصوير ويقتحم الميدان وبعد أيام وشهور يصبح من أكبر الصحافيين المصورين في البلاد !، وهذا يهدد هوية المهنة ويشكل خطرا على مهنة الصحافة ويجب أن ندرك الامر كفاعلين ونقابة ووزارة وصية للحد من هذه الخطورة"

مبرزا في ذات المناسبة ، ما يتعرض له المصورون الصحافيون المهنيون من تمييز في بعض المؤسسات التي يشتغلون فيها، سواء فيما يتعلق بالاتفاقية الجماعية، او غيرها من الامتيازات التي يتوفر عليها المحرر الصحافي، حيث هناك من يعتبر المصور يقوم بدور تكميلي للعمل الذي يقوم به الصحافي المحرر، وهذه اشكالية حقيقية . يقول البقالي

مشيرا الى ضرورة العمل على تطهير المهنة من المتطفلين ، وقال: " على السلطات العمومية أن تضمن إخراج المتطفلين من هذه المهنة وحمايتها ، ويجب على من يهمهم الأمر أن يباشروا ذلك من الآن لحماية هوية المهنة".

"كان للمصور الصحافي في السابق، وضعية اعتبارية وبريق خاصبه !، لانه هوالصحافي الأول الذي يمكن ان يتعرض للاعتداءات، سواء في الحروب او غير ذلك، للحصول على صورة توثق الحدث".

لكن لحمايته وحماية المهنة ـ يقول نور الدين مفتاح رئيس الفدرالية المغربية لناشري الصحف ـ " يجب ان نفكر مليا فيما تعيشه المقاولات الصحفية على المستوى العالمي ، جراء ثورة التواصل، والتحول العميق الذي طرأ على المهنة ، واصحنا نطرح سؤال عريضا يتعلق بـ: من هو الصحافي المصور؟".

مؤكدا على ضرور التفكير في الخروج من الازمة القادمة، التي تتجلى في " ثورة التواصل"، التي أفقدتنا الان مقاولات وصحافيين، السلطة التي كانت من قبل، حيث لم تكن هناك اية وسيلة لايصال المعلومة إلى الرأي العام الأ على مستوى الصحافة، والان انتهى الامر، من خلال 14 مليون مشارك في الانترنيت، و 11 مليون صحافي بدل 2000 الحاصلين على الصفة، انها كارثة" يقول مفتاح.

وتجدر الاشارة الى ان هذا اللقاء حضرته وزيرة الاتصال بالنسابة بسيمة الحقاوي، والكاتب العام للوزارة ، اضافة الى اطرها ، وقوم مهنة المتاعب.




مواضيع ذات صلة